التخطي إلى المحتوى

يطرح بعض الأشخاص سؤالًا يقول: ما معنى التعليم المفتوح؟ والإجابة هنا في هذا المقال فهو عبارة عن نوع من أنواع التعليم الجامعي يمنح أي إنسان أن يدرس مهما كان عمره أو عمله ويحصل على شهادة المؤهل الجامعي، بشرط أن يحمل المهارة العقلية، وكذلك العلمية حتى يستطيع مواصلة تعليمه الجامعي. وسبب تسميته باسم التعليم المفتوح أنه متحرر من القيود التي توضع عليه، مثلما يحدث في الأنظمة التعليمية العادية.

إيجابيات التعليم المفتوح

من الإيجابيات التي يتميز بها التعليم المفتوح في مصر أنه يقبل أي شخص يحمل شهادته الثانوية ولا يشترك معدّل تراكمي محدد، ولا يكون الطالب ملتزم بالمحاضرات، أو يكون متفرغًا. ويمكن للطلاب أن يعملوا أثناء الدراسة لأن الجداول الدراسية تكون مناسبة جدًا لحالته الاجتماعية. ويمكن للطلاب أن يحددوا مواعيد المحاضرات التي يدرسون فيها وفق امكانياتهم المادية والظروف الاجتماعية الأخرى.

خصائص التعليم المفتوح

من الخصائص الرئيسية للتعليم المفتوح مجموعة من النقاط تتمثل في التالي:

  1. مواصلة التعليم مهما كان عمرك.
  2. يمكنك أن تحضر بعض المحاضرات المختصرة التي لا تأخذ من وقتك الكثير بصورة يومية.
  3. يمكنك أن تقوم بالأنشطة التي يتم تكليفك بها بكل سهولة.
  4. ستحضر جميع الامتحانات المفروضة عليك لكل مادة، والمجموع التراكمي هو الذي يحدد كيف يكون تقديرك الكامل.
  5. تستخدم الجامعات التي تدعم التعليم المفتوح في مصر شبكة الإنترنت في التواصل مع الطلاب والطالبات ليتابعوا مذاكراتهم اليومية، والواجبات الخاصة بكل مادة.

عيوب التعليم المفتوح

  1. من عيوب التعليم المفتوح أنك بحاجة إلى تدريب مستمر، وهذا لا يناسب بعض المهن.
  2. يتطلب منك استخدام الانترنت بصورة مستمرة وكذلك تعلم كيفية استخدام البرامج حتى يتم استخدامها في إنشاء الصفحات.
  3. يتطلب التعليم المفتوح تكنولوجيا جيدة حتى تستطيع الجامعة أو الجهة التعليمية في التواصل المستمر مع طلابها.
  4. يتطلب الأمر تواصل واتصال كامل على شبكة الإنترنت.
  5. يستطيع الطلاب أن يتبادلوا المعلومات مع الأساتذة من خلال شبكة الانترنت وهذا قد يكون غير متوافر في بعض الأماكن في مصر.
  6. التكاليف المفروضة على الطلبة تكون باهظة الثمن بسبب البنية التكنولوجية المطلوبة في نظام التعليم عن بعد، فلابد من شراء نظام تعليمي يعتمد على خادم ومعدات برامجية كبيرة.

معلومات عن التعليم المفتوح

المعلومات المهمة بخصوص التعليم المفتوح هي أنه يختلف اختلافًا كاملًا عن التعليم عن بعد ولكن هناك تشابه بعض الشيء يكمن في أنهما غير ملتزمين بفئة عمرية معينة ولا قيود مخصصة.

والاختلاف هو أن الطالب الذي يتعلم في التعليم المفتوح يجب عليه أن يحضر الامتحانات في الجامعة، على عكس التعليم عن بعد يمتحن عبر شبكة الانترنت ولا يتطلب أن يحدث تواصل بين الطالب والمعلم، على عكس التعليم المفتوح يجب حضور بعض المحاضرات الأسبوعية أو اليومي، وفق جدول دراسي محدد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *