التخطي إلى المحتوى

عند الحديث عن علاج الحساسية لابد من الإشارة إلى تعريف الحساسية والتي تحدث نتيجة تفاعل الجهاز المناعي مع مجموعة من العوامل التي لا تعمل على تحفيز المناعة بشكل طبيعي مثل لدغ النحل وأوبار الحيوانات، ويقوم الجهاز المناعي بتكوين الأجسام المضادة التي تقوم بدورها بالتفاعل مع تلك العوامل.

الحساسية بين السبب والتشخيص  

علاج الحساسية

عند التطرق إلى علاج الحساسية، لابد من الوقوف على أهم الأسباب والعوامل التي تجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بالحساسية و منها:

  • العامل الوراثي إذا أصيب الأب أو الأخ أو أيا من أقارب الدرجة الأولى بالحساسية، زادت فرصة الشخص في الإصابة بها.
    العمر قد يصاب الفرد بالحساسية في أي مرحلة من مراحل العمر، ولكنها أكثر شيوعا في مرحلة الطفولة والشباب.

وعند ظهور الحساسية يتم تشخيصها كالآتي:

  • التعرف على التاريخ الطبي لكل من المريض وعائلته.
  • التعرف على الأعراض الدقيقة للإصابة.
  • الفحوصات البدنية.
  • التعرف على النظام الغذائي للمصاب لاحتمالية التحسس ضد نوع معين من الطعام.

أنواع الحساسية  

  • تأتي الحساسية بالعديد من الأنواع ومنها ما يلازم الشخص طوال حياته ومنها ما يأتي بشكل موسمي مثل حساسية الجيوب الأنفية أو الحساسية الصدرية ومنها ما يحدث على مدار العام، وسوف نتناول كل منها كالآتي

حساسية الدواء 

  • والتي تحدث عند تناول الشخص لدواء يسبب له الحساسية مثل أدوية البنسلين والسلفا.

 حساسية اللاتكس 

  • والموجودة في القفاز المطاطي من الداخل وهي تشبه البودرة، وتأتي حساسية اللاتكس حين ملامسة الشخص لهذه المادة.

 حساسية الأطعمة

  •  والتي تحدث نتيجة تحسس الجسم من بعض الأطعمة مثل الأطعمة التي تحتوي على مادة اللاكتوز. حساسية لدغ النحل ويطلق عليها حساسية السم الحشري وهي من أخطر أنواع الحساسية ولابد أن يكون برفقة الشخص قلم الابينفرين.

الحساسية الكيميائية

  • والتي تصيب الأشخاص بسبب استنشاق المبيدات الحشرية، وبخار بعض المحاليل، والهواء الملوث.

حساسية الملتحمة

  • والناتجة عن تحسس العين من بعض المواد مثل مستحضرات التجميل والدخان والأتربة.
    الربو وهو أحد أنواع التهابات الرئة، ويحدث هذا النوع بسبب التعرض لمسببات حساسية الصدر.

 حساسية الأنف

  • والتي تنتج عن التهاب وانتفاخ ممرات الأنف.

الاكزيما

  • وهي أشهر أنواع التهابات وحساسية الجلد والتي يعاني منها الشخص طوال حياته، وتظهر في تحسس الشخص ضد العديد من المواد.

 التهاب الجلد التماسي

  • وهو أحد أنواع الاكزيما والناتج عن ملامسة بعض المواد الكيميائية مثل الصابون والمنظفات والصمغ.

علاج الحساسية 

  • يتم علاج الحساسية من خلال العديد من الطرق منها:
  • الأدوية الشائعة و هي الأدوية التي تعمل على تخفيف حدة أعراض الحساسية، ويتم وصفه حسب العديد من العوامل مثل العمر وشدة الأعراض، ونوع الحساسية، وتكون هذه الأدوية على شكل حقن أو أقراص أو بخاخات الأنف.
  • حقن الابينفرين والتي تستخدم في حالات الحساسية المفرطة لتخفيف حدة الأعراض.
  • العلاج المناعي من خلال استخدام بعض الحقن لتخفيف حدة الأعراض في حالات الحساسية التي لا يمكن معالجتها.
  • العلاج البيولوجي والذي حصل على تصريح من إدارة الغذاء والدواء ويستخدم في علاج الربو.

بهذا تم الحديث عن علاج الحساسية والتعرف على ماهية الحساسية وأهم مسببات الإصابة بها وتصنيف أنواعها وأبرز طرق القضاء عليها وعلاجها.