تأسست وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (Central Intelligence Agency)، اختصارًا (C.I.A) و(سي آي إيه)، في سبتمبر عام 1947م، بقرار من الكونجرس يقضي بإلغاء فريق المخابرات المركزي والاستعاضة عنه بوكالة استخبارات مركزية، وكان مقرها في واشنطن أول الأمر بالقرب من البيت الأبيض، ثم انتقلت لاحقًا في 1961م، إلى مقرّها الجديد في لانجلي بولاية فرجينيا، بالقرب من واشنطن.

مهام الـ (C.I.A)

حدّد قانون الأمن القومي الأمريكي لعام 1947م، ثلاث مهامّ لوكالة المخابرات المركزية:

1-  إطلاع مجلس الأمن القومي على الفعاليات التجسسية.

2-  ربط وتقدير المخابرات المتعلقة بالأمن القومي.

3-  القيام بالخدمات ذات المصلحة الجماعية لحساب وكالة المخابرات القائمة.

وبحسب موقع وكالة الاستخبارات الأمريكية، فإنها من أجل إنجاز مهمتها، تنشط في البحث والتطوير، ونشر تكنولوجيا عالية النفوذ لأغراض استخبارية. وباعتبارها وكالة منفصلة، تخدم وكالة المخابرات المركزية كمصدر مستقل للتحليل حول الموضوعات محل الاهتمام، وتعمل أيضا بشكل وثيق مع المنظمات الأخرى في أجهزة الاستخبارات المختلفة لضمان تلقّي مستهلك المعلومات الاستخباراتية، (سواء كان من راسمي السياسات في واشنطن، أو قائدًا ميدانيًا)، لأفضل معلومات استخباراتية ممكنة.

 

هيكل وكالة الاستخبارات الأمريكية (C.I.A)

تنقسم الوكالة إلى أربعة فروع، يحمل رئيس كل فرع منها صفة “نائب مدير”:

1- فرع الخدمة الوطنية السرية. يعتبر الذراع السرية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) والسلطة الوطنية للتنسيق، ووقف اندلاع النزاعات، وتقييم العمليات السرية عبر أجهزة الاستخبارات الأمريكية.

2- فرع الاستخبارات. وهو مسئول عن توفير التحليل الدقيق الموضوعي، في أقل وقت ممكن، لكلٍ من: رئيس الولايات المتحدة ومجلس الوزراء وكبار صانعي القرار في الحكومة الأمريكية، حول حفنة متكاملة من مشاكل الأمن القومي والسياسة الخارجية.

3- فرع أبحاث العلوم والتكنولوجيا. وهو مسئول عن التعامل المباشر مع مشاكل الاستخبارات الوطنية، عبر التكنولوجيا الجريئة وفق الحرفة الاستخباراتية المميزة، بخلق وتكييف وتطوير وتشغيل نظم تقنية في جمع ومعالجة وتحليل المعلومات.

4- فرع الدعم، وهو مسئول عن توفير كل شيء تحتاجة الوكالة، بما في ذلك توفير العتاد والسكن والنقل والمواصلات والأمن والاتصالات والخدمات المالية والطبية.

بالإضافة إلى موظفين مختصين في الشئون العامة، والموارد البشرية، والابتكار لتنفيذ المهمة، والبروتوكول، وشؤون الكونجرس، والمسائل القانونية، وإدارة المعلومات، والرقابة الداخلية.

أشهر مدراء (C.I.A)

– الأميرال “روسكو هلينكوتر”، أول مدير لوكالة الاستخبارات المركزية، منذ ولادتها في سبتمبر 1947م، حتى أكتوبر 1950م.

– الجنرال “ولتر بيدل سميث”، رئيس هيئة أركان الجنرال أيزنهاور في الحرب العالمية الثانية، وتولى الوكالة منذ أكتوبر 1950 حتى فبراير 1953م.

– آلان دالاس، الذي طبع الوكالة بطابعٍ خاص، بعد أن كان يوصف بأنه “الجاسوس المحترف الأول في البلاد”، وأطلق عليه السوفييت “سيد جواسيس الأمّة”.

– ريتشارد هيلمز، الذي يوصف بأنه خُلِق ليؤدّي هذه المهمّة، تولى رئاسة الوكالة في 30 يونيو 1966م، ونجح نجاحًا باهرًا.

 

المصادر

– موسوعة الأمن والاستخبارات في العالم: ملف الاستخبارات الأمريكية، د. صالح زهر الدين، المركز الثقافي اللبناني، بيروت، 2003م.

– عن وكالة الاستخبارات المركزية، على الرابط: https://www.cia.gov/ar