الماء ضروري للحياة على الأرض. ويغطي حوالي 71 ٪ من سطح الكوكب، ولكن معظمه من المياه المالحة التي لا يمكن استخدامها من قبل البشر والعديد من الكائنات الحية الأخرى. حوالي 2.5 ٪ فقط من الماء على الأرض هو المياه العذبة، ومعظمها مغلق في الأنهار الجليدية، والقبعات الجليدية والتي تشكل حوالي 68.7 ٪ من جميع المياه العذبة. أو مخزنة تحت الأرض. لا يتوفر سوى جزء صغير من المياه العذبة في مصادر المياه السطحية مثل البحيرات والأنهار والأراضي الرطبة.

أين نجد معظم المياه العذبة

توجد معظم المياه العذبة في الأنهار الجليدية والأغطية الجليدية، والتي تشكل أكثر من 68٪ من المياه العذبة على الأرض . ثاني أكبر مصدر للمياه العذبة هو المياه الجوفية، والتي تمثل حوالي 30٪ من المياه العذبة على الأرض. يوجد جزء صغير فقط (0.3٪) من المياه العذبة في المياه السطحية مثل البحيرات والأنهار والأراضي الرطبة.

بعض البلدان لديها موارد مياه عذبة أكثر من غيرها. الدولة التي لديها أكبر حجم من موارد المياه العذبة المتجددة هي البرازيل، حيث تبلغ مساحتها حوالي 8233 كيلومتر مكعب. الدول التالية هي روسيا والولايات المتحدة وكندا والصين.

المياه العذبة في الأنهار الجليدية

تم العثور على معظم المياه العذبة للأرض في الأنهار الجليدية وقبعات الجليد، أكبر مصدر للمياه العذبة هو المياه الجوفية، والتي تشكل حوالي 30.1 ٪ من جميع المياه العذبة. تشكل البحيرات والأنهار والأراضي الرطبة بنسبة 1.2 ٪ من المياه العذبة.

من المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن غالبية المياه العذبة للأرض في شكل ثلج ومياه الجوفية، فإن هذه المصادر لا يمكن الوصول إليها بسهولة أو متاحة بسهولة للاستخدام البشري. معظم المياه العذبة المتاحة بسهولة للاستخدام البشري تأتي من مصادر المياه السطحية مثل البحيرات والأنهار والخزانات.

أين توجد المياه العذبة في العالم
أين توجد المياه العذبة في العالم

مورد متجدد من خلال دورة هطول الأمطار

المياه العذبة هي مورد متجدد يمكن تجديده من خلال دورة هطول الأمطار والتبخر والتسلل. ومع ذلك، فقد زادت الأنشطة البشرية مثل الزراعة والصناعة والتحضر وتغير المناخ من الطلب على موارد المياه العذبة وتلوثها. ونتيجة لذلك، تواجه العديد من المناطق في جميع أنحاء العالم ندرة المياه والإجهاد، والتي تهدد صحة ورفاهية الناس والنظم الإيكولوجية.

وفقًا للأمم المتحدة، يعيش أكثر من ملياري شخص في البلدان التي تعاني من ارتفاع الضغط في المياه، مما يعني أنهم يستخدمون أكثر من 80 ٪ من موارد المياه العذبة المتاحة. بحلول عام 2025، تشير التقديرات إلى أن نصف سكان العالم سيعيشون في المناطق المجهدة بالمياه. بعض عواقب ندرة المياه تشمل انعدام الأمن الغذائي والفقر والصراع والهجرة والتدهور البيئي.

تحدي عالمي

لمواجهة هذا التحدي العالمي، هناك حاجة إلى إدارة أكثر كفاءة واستدامة لموارد المياه العذبة. تشمل بعض الحلول الممكنة تحسين ممارسات الحفاظ على المياه والكفاءة؛ تطوير مصادر بديلة مثل حصاد مياه الأمطار، تحلية المياه وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي؛ تعزيز إدارة موارد المياه المتكاملة؛ تعزيز التعاون والحكم؛ رفع الوعي والتعليم ؛ والاستثمار في الابتكار والتكنولوجيا.

المياه العذبة هي مورد ثمين ونيح نعتمد عليه جميعًا من أجل بقائنا ورفاهنا. يجب أن نتصرف الآن لحمايته لأنفسنا والأجيال القادمة.