التخطي إلى المحتوى

الميزوثيرابي للوجه، عبارة عن تقنية تستخدم حقن الفيتامينات والإنزيمات والهرمونات والمستخلصات النباتية لتجديد البشرة وشدها، وكذلك إزالة الدهون الزائدة. وفي هذا المقال نتعرض لعدد من المعلومات حول تلك التقنية المتخصصة للوجه، وتاريخها، وكيف يتم استخدامها لتخفيف الألم، وغيرها من المعلومات.

الميزوثيرابي للوجه
الميزوثيرابي للوجه

تاريخ تقنية الميزوثيرابي للوجه

طوَر الطبيب الفرنسي ميشيل بيستور هذه التقنية في عام 1952، وكان يتم استخدامها في الأصل لتخفيف الألم. في السنوات التي تلت ذلك، اكتسبت تلك التقنية شعبية في الولايات المتحدة وأجزاء أخرى من العالم.

 

دواعي استعمال ميزوثيرابي

ويتم استخدام الميزوثيرابي حاليًا من أجل إزالة الدهون في مناطق مثل البطن والفخذين والأرداف والوركين والساقين والذراعين والوجه، وتقليل السيلوليت، كما أنه يعمل على تلاشى التجاعيد والخطوط، وشد الجلد المترهل، وإعادة تشكيل الجسم، وتفتيح البشرة المُصطبغة، وعلاج الثعلبة، وهي حالة تسبب تساقط الشعر.

 

كيفية استخدام هذه التقنية

تستخدم هذه التقنية إبرًا دقيقة جدًا لتوصيل سلسلة من الحقن في الطبقة الوسطى من الجلد، وبشكل عام تكمن الفكرة وراء الميزوثيرابي في أنه يصحح المشاكل الأساسية مثل ضعف الدورة الدموية والالتهابات التي تسبب تلف الجلد. ولا توجد صيغة قياسية للمواد المحقونة في الميزوثيرابي، حيث يستخدم الأطباء العديد من الحلول المختلفة، بما في ذلك؛ الأدوية الموصوفة مثل موسعات الأوعية والمضادات الحيوية، والهرمونات مثل الكالسيتونين والتيروكسين، ومستخلصات عشبية، والفيتامينات والمعادن.

 

كيف تستعد لتلقي ميزوثرابي ؟

ينصح الأطباء بتجنب تناول الأسبرين وغيره من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات لمدة أسبوع واحد قبل الإجراء، حيث يمكن أن تزيد مسكنات الألم من خطر النزيف والكدمات أثناء إجراء الميزوثيرابي.

 

ماذا يحدث خلال الجلسة؟

خلال كل جلسة، قد يتم وضع دواء مخدر على جلدك أولا، ثم بعدها تحصل على سلسلة من الحقن باستخدام إبرة خاصة قصيرة، حيث يمكن توصيل الإبرة بمسدس ميكانيكي لإيصال العديد من الحقن المتتالية. يمكن إعطاء الحقن على أعماق مختلفة – من 1 إلى 4 ملم في جلدك – حسب الحالة التي تعالجها، وقد يضع طبيبك الإبرة في جلدك بزاوية، أو ينقر معصمه بسرعة كبيرة أثناء الحقن، حيث قد تضع كل حقنة قطرة صغيرة فقط من المحلول في جلدك.

وعلى الأرجح ستحتاج إلى عدة جلسات ميزوثيرابي للحصول على التأثير المطلوب، حيث يجب أن تتوقع العودة إلى الطبيب ما بين 3 إلى 15 مرة. وفي البداية، سوف تحصل على الحقن كل 7 إلى 10 أيام. إذا بدأت بشرتك في التحسن، فسيتم تمديد العلاج إلى مرة كل أسبوعين أو مرة في الشهر.

 

ما مدى فعالية الإجراء؟

من الصعب تحديد ما إذا كان الميزوثيرابي يعمل أم لا، حيث يتم استخدام العديد من المكونات والطرق المختلفة في العلاج، وقد تم إجراء القليل من الدراسات لاختبار هذه التقنية، علاوة على أن العديد من الدراسات التي تم إجراؤها كانت صغيرة.

 

الميزوثرابي وشفط الدهون

يعتبر الميزوثيرابي بديلاً غير جراحي لشفط الدهون لإزالة الدهون غير المرغوب فيها. وتقوم عملية شفط الدهون بإزالة الدهون بشكل دائم من مناطق مثل المعدة والفخذين والظهر، حيث يقوم جراحو التجميل بإجراء هذا الإجراء عن طريق إدخال أنبوب بلاستيكي رفيع من خلال شقوق صغيرة في جلدك، ثم شفط الدهون باستخدام فراغ جراحي.

وعلى الرغم من أن شفط الدهون يعتبر فعالًا في إزالة الدهون بشكل دائم، إلا أن التعافي قد يستغرق ما يصل إلى ستة أسابيع. كما أن له مخاطر مثل تلف الأعصاب والأوعية الدموية، وعدم انتظام ملامح الجلد، والحروق، والعدوى.

 

اقرأ المزيد

تجميل الأنف اللحمي بالعمليات الطبية