التخطي إلى المحتوى

يعاني الكثير من المصريين وغير المصريين من مرض نقص البوتاسيوم في الجسم ولكن لا يعرفون، ولكن لعلاج هذه المشكة لابد من الإهتمام بفاكهة مهمة جدًا فإذا ذكر البوتاسيوم ذكر الموز لأننا نعرف هذه الفاكهة الصفراء مليئة بهذا العنصر، ويعتبر البوتاسيوم أحد المعادن الموصلة للكهرباء داخل الجسم, جنبًا إلى جنب مع المغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم والكلوريد، وفوسفات الهيدروجين.

فالبوتاسيوم، والصوديوم يوصلان الإشارات بين الخلايا العصبية، فتقوم جدران خلايا عصبية بضخ أيونات البوتاسيوم إليها وتدع أيونات الصوديوم تخرج منها، ذلك التغير في تركيز الأيونات يجعل الخلايا كبطاريات صغيرة لها قطبين احدهما موجب (البوتاسيوم )، والآخر سالب (الصوديوم)، وتنشأ إشارة عصبية عن طريق فتح قنوات في غشاء الخلية، وتنتقل الإشارة من خلية عصبية إلى أخرى، ثم تنعكس القطبية في الخلية خلال فترة وجيزة.

ماذا يفعل البوتاسيوم في اجسامنا ؟

يبني العضلات، نمو الجسم، ينظم ضربات القلب، يعدل مستويات الرقم الهيدروجيني، يعزز الهضم، وإذا ما حدث نقص البوتاسيوم يحدث خلل في كل ذلك.

*ماهي أسباب نقص البوتاسيوم ؟

– قد تكون أسباب نقص البوتاسيوم تكون بسيطة مثل عدم تناول ما يكفي من الأطعمة الصحيحة أو تناول الكثير من الأطعمة عالية الملح.
– مرض الكلى مع استخدام مدرات البول.
– الجفاف بسبب العرق المفرط، والإسهال، أو القيء.
– نقص المغنيسيوم.
– استخدام المضادات الحيوية.

*ما هي علامات نقص البوتاسيوم في جسمك؟

علامات نقص البوتاسيوم في جسمك
علامات نقص البوتاسيوم في جسمك

1- التعب المزمن
التعب المزمن ينشأ من نقص البوتاسيوم من العوامل يمكن أن تسهم في التعب و، ورغم حصولك بانتظام على 7-8 ساعات من النوم دون انقطاع، فلا زالت تشعر بالتعب في كل وقت، وقد يكون بسبب عدم كفاية البوتاسيوم، لأنه ينظم كيفية استخدام الخلايا ونقل الطاقة.

2- إرتفاع ضغط الدم
البوتاسيوم يكمن داخل الأوعية الدموية، والصوديوم يبقى في الغالب خارج الخلايا، ويعزز احتباس السوائل، وهذه العلاقة تترجم إلى انقباض الأوعية الدموية بالتناوب وزيادة الضغط، والحفاظ على التوازن بينهم يزيد من انتقال الكهرباء وينظم السوائل.
فالبوتاسيوم والصوديوم يرتبطا بطريقة عكسية؛ إذا لم يكن لدى الخلايا ما يكفي من البوتاسيوم، فيمكن للصوديوم أن يتراكم، مما يتسبب في زيادة كميات السوائل، وإرتفاع ضغط الدم الناتج عن كثرة السوائل، ويمكن أيضا أن يتسبب في تضخم الخلايا وتنفجر في نهاية المطاف.

وارتفاع ضغط الدم هو في كثير من الأحيان تمهيدا لأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية ويمكن أن يؤثر على الكلى، الرغبة الجنسية، والوظيفة العصبية.

3- ضعف العضلات أو التشنجات

العضلات تستخدم البوتاسيوم عندما تتحرك وهذا هو السبب في أنه من المستحسن أن تأخذ منه قبل وأثناء وبعد التمارين القوية للحفاظ على البوتاسيوم ومستوى العضلات الأخرى، ومنع العضلات من الضعف والتشنج.

4- عدم انتظام ضربات القلب
القلب هو عضلة قوية جدًا وحتي لأنها لا تحصل على الراحة، فستتعطل في نهاية المطاف، والبوتاسيوم عنصر بالغ الأهمية للقلب، فالقليل من البوتاسيوم يؤثر على إيقاع القلب، مما يسبب عدم انتظام ضربات القلب أو الخفقان.

فالخلايا في القلب تتوسع وتنقبض وفقا لتدفق البوتاسيوم والصوديوم داخليًا وخارجيًا ، على التوالي، وبدون البوتاسيوم، فإن القلب يمكن أن يحدث له سكتة قلبية ، ويمكن للمستويات المنخفضة من البوتاسيوم أن يصيب القلب بنبضات غير منتظمة، مما يؤدي إلى تدفق الدم المتقطع، والذي قد يتسبب في قصور القلب او تخثر الدم.

5- الدوخة:
لأن البوتاسيوم يؤثر على نضبات القلب، فإذا حصل خفض في مستويات البوتاسيوم فسيتأثر تدفق الدم، ويمكنك أن تشعر بالدوار، وإذا حدث ذلك في كثير من الأحيان، فقد حان الوقت للذهاب للطبيب.

6- الإمساك
يتطلب الهضم السليم انقباض العضلات، وإذا ما كان جسمك يعاني من انخفاض نسبة البوتاسيوم فهذا سيؤدي في النهاية إلى ضعف في وظيفة العضلات، ما يعني تباطؤ الهضم مما يؤدي إلى الإمساك.

7- الوخز أو الخدر
تتواصل الأعصاب مع بعضها البعض عن طريق النبضات الكهربائية، والايونات في البوتاسيوم تسهل ذلك، فالبوتاسيوم يدخل الخلية بسهولة أكبر، فيفيد في امتصاص الصوديوم. وفي الخلايا العصبية يولد تدفق الصوديوم والبوتاسيوم الاشارات الكهربائية التي تساعد على توصيل نبضات العصب، فعندما يترك البوتاسيوم الخلية، فإنه يغير إمكانات الغشاء ويسمح للدافع العصبي للتقدم.

وهذا الانحدار الكهربائي المحتمل الذي تم إنشاؤه بواسطة مضخة الصوديوم والبوتاسيوم، يساعد على توليد تقلصات العضلات وينظم ضربات القلب، وإذا حدث عائق في وظيفة الأعصاب يمكن أن يؤدي ذلك إلى وخز أو خدر في الأطراف.

تناول الأطعمة المصنعة

هذا بالتأكيد يؤدي إلى نقص البوتاسيوم في الجسم، فالأطعمة المصنعة عمومًا تحتوي على كميات عالية جدًا من الصوديوم.

فالكثير من الصوديوم يعطي إشارات للجسم للحفاظ على المياه في محاولة لتخفيف مستوياته التي تكون خطرة في الدم، وذلك مع عدم كفاية البوتاسيوم لتعويض تناول الصوديوم عالية، ويصبح التوازن بين الاثنين خطر.

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

الكمية اليومية الموصى بها للبالغين هي 4700 ملليغرام، وقد يبدو ذلك كثيرا ولكن يمكنك الحصول على البوتاسيوم من مجموعة متنوعة من مصادر الغذاء وهي: الأفوكادو، ونبات الهليون، وخضر البنجر، والعدس، والفاصوليا، والمانجو، والفطر، والبابايا، والكمثرى، والفستق، والزبيب، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، والطماطم، والشمام، والتوت البري، والجزر، وجريب فروت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *