التخطي إلى المحتوى

بيكربونات الصوديوم عبارة عن ملح يتحلل مكونًا مادتي الصوديوم والبيكربونات في الماء، وهذا الانهيار يجعل المحلول قلويًا، مما يعني أنه قادر على تحييد الحمض. لهذا السبب، وعلى كل الأحوال غالبًا ما تستخدم بيكربونات الصوديوم لعلاج الحالات التي تسببها الحموضة العالية في الجسم، مثل الحموضة المعوية.

خلال السطور القليلة التالية نوضح ماهية بيكروبونات الصوديوم، والفوائد التي تحصل عليها من تعاطي بيكربونات الصوديوم، والآثار الجانبية لتناولها.

بيكربونات الصوديوم
بيكربونات الصوديوم

 

كيف تستخدم بيكربونات الصوديوم؟

يستخدم الناس بيكربونات الصوديوم للأداء الرياضي، وعلاج تلف الكلى الناجم عن الصبغات المتباينة، وعسر الهضم، وقرحة المعدة، وآلام الأسنان، والعديد من الحالات المرضية الأخرى.

كما يستخدم الناس أيضًا بيكربونات الصوديوم أو صودا الخبز كمكون في الخبز.

 

كيف تعمل بيكربونات الصوديوم؟

بيكربونات الصوديوم هو ملح يتحلل في السوائل، بما في ذلك الدم والبول، لتكوين مادتي الصوديوم والبيكربونات.

وهذا الانهيار يحمي الدم ويجعله أقل حمضية، وهو ما يساعد على معادلة الأحماض في علاج الحالات المتعلقة بارتفاع نسبة الحموضة في سوائل الجسم، مثل عُسر الهضم الذي ينتج عن كثرة الأحماض في المعدة.

 

استخدامات بيكربونات الصوديوم

  • الأداء الرياضي، حيث تشير الأبحاث إلى أن تناول بيكربونات الصوديوم عن طريق الفم قبل 40-120 دقيقة من التمرين قصير المدى عالي الكثافة يحسن القوة أثناء التمرين لدى الرجال المدربين.
  • علاج الكُلى حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن حقن بيكربونات الصوديوم عن طريق الوريد، وهو ما يمكن أن يقلل من خطر تلف الكلى.
  • يساعد في علاج آلام الأسنان، حيث يؤدي تنظيف الأسنان بمعجون يحتوي على مادة بيكربونات الصوديوم إلى إزالة المواد السوداء بشكل أفضل من استخدام معجون أسنان يحتوي على التريكلوسان / البوليمر المشترك أو الفلورايد / السيليكا.
  • التخلص من شمع الأذن حيث تظهر الأبحاث المبكرة أن استخدام قطرات الأذن من بيكربونات الصوديوم مرتين يوميًا لمدة 5 أيام قبل تنظيف الأذن يساعد على تنظيف الأذنين بشكل أفضل من عدم العلاج.
  • يتم استخدامه لعلاج التهاب اللثة حيث أظهرت الأبحاث المبكرة أن استخدام معجون أسنان يحتوي على بيكربونات الصوديوم يساعد في تقليل التورم ونزيف اللثة.
  • يمكن أن يعمل على علاج لسعات قنديل البحر حيث تظهر الأبحاث المبكرة أن وضع عجينة مصنوعة من بيكربونات الصوديوم على لسعة قنديل البحر يقلل الألم.
  • تقوية العضلات حيث تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول بيكربونات الصوديوم قبل التمرين لا يحسن قوة العضلات.
  • إنعاش حديثي الولادة الذين توقفوا عن التنفس، حيث أن حقن بيكربونات الصوديوم عن طريق الوريد لمدة 3-5 دقائق يعمل على زيادة فرص البقاء على قيد الحياة أو يقلل من خطر تلف الدماغ عند الأطفال حديثي الولادة غير القادرين على التنفس.

كما يعالج بيكربونات الصوديوم الحالات الآتية:

  • الحروق الكيميائية.
  • الأكزيما.
  • ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم).
  • عسر الهضم.
  • علاج العقم.
  • التهاب الأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي.
  • علاج لدغات أو لسعات الحشرات.
  • علاج حكة الجلد.
  • علاج قرحة المعدة.
  • علاج حصوات المسالك البولية.

 

الآثار الجانبية لتناول بيكربونات الصوديوم

قد يؤدي تناول بيكربونات الصوديوم عن طريق الفم بجرعات عالية إلى حالات صحية خطيرة والتي قد تصل إلى تمزق المعدة والتغيرات الخطيرة في مستويات الإلكتروليت بعد الاستخدام طويل الأمد أو المُفرط لمادة بيكربونات الصوديوم.

أما عند وضع مادة بيكربونات الصوديوم على الجلد فقد يكون هذا الأمر غير آمن، حيث لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كانت بيكربونات الصوديوم آمنة للاستخدام على الجلد.

 

اقرأ المزيد

فوائد وأضرار فوار فروت لعلاج الانتفاخ والحموضة