التخطي إلى المحتوى

يواجد استخدامات عديدة مفيدة لعشبة الجنسنج، ولكن رغم ‏فوائده المذهلة أصدرت وكالات أغذية وأدوية عديدة وعلى رأسها ‏هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، تحذيرات واسعة من استخدام ‏الجنسنج لأصحاب عدد من الأمراض ولفئات مختلفة من الناس.‏

ما هي عشبة الجنسنج؟

تعتبر عشبة الجنسنج، واحدة من 11 نوع أعشاب بطيئة النمو ومن ‏النباتات المعمرة ذات الجذور اللحمية.‏

عثر على عشبة الجنسنج في المرة الأولى بأمريكا الشمالية وفي ‏فيتنام، ثم انتشر استخدامها في شرق آسيا وروسيا، لأنها عادة ما ‏تنمو في المناطق ذات المناخ البارد.‏

وما يمنح عشبة الجنسنج فوائدها المذهلة، هو احتوائها على ‏مركبي بروتين جينتونين السكري، والسترويد جينسينوسايد.‏

وتاريخيا كانت كوريا هي المورد الأكبر في العالم لعشبة الجنسنج، ‏فيما كانت الصين هي المستهلك الأكبر في العالم لتلك العشبة، بعد ‏اكتشافهم فوائدها المذهلة.‏

ووصل إنتاج الجنسنج في العالم خلال 2010 إلى أكثر من 80 ألف ‏طن في العالم، وبلغت استثماراته لأكثر من 2.1 مليار دولار أمريكي.‏

ويستخدم الجنسنج بنوعيه الأمريكي والآسيوي في علاج حالات ‏الضعف الجنسي عند الرجال وللإثارة الجنسية وكعلاج للسكري من ‏الدرجة الثانية وكمقوي للشعر ومستحضر للتجميل للنساء، وعلاج ‏فقر الدم والتهاب الشعب الهوائية

ما هي عشبة الجنسنج
ما هي عشبة الجنسنج

تحذيرات استخدام الجنسنج

أطلقت عدد من الوكالات الصحية العالمية تحذيرات من استخدام ‏الجنسنج لعدد من أصحاب الأمراض المتعددة، والتي جاءت على ‏النحو التالي

  • من يعاني النزيف

يتسبب الجنسنج في تفاعلات مختلفة في الدم، ما يفاقم حالات ‏النزيف بصورة كبيرة ويجعل الأمر أكثر خطورة.‏

  • مرضى القلب

يؤثر الجنسنج بصورة كبيرة على انتظام ضربات القلب، ويرفع ‏ضغط الدم، وهو ما يكون خطرا بصورة كبيرة على مرضى القلب.‏

  • أصحاب السكر المنخفض

يعمل الجنسنج على تخفيض نسب السكر في الدم، فإذا كنت تعاني ‏من انخفاض نسب السكر في الدم لديك عليك أن تتعامل بحذر مع ‏عشبة الجنسنج، لأنه هذا قد يكون خطرا بصورة كبيرة على حياتك.‏

  • من يحاولون زرع الأعضاء

تعمل عشبة الجنسنج على زيادة تحفيز الجهاز المناعي، ما ينعكس ‏بالسلب على كافة الأدوية التي تحاول أن تدفع الجسم ألا يرفض ‏العضور المزروع.‏

تحذيرات الجنسنج للنساء

يوجد تحذيرات عديدة لاستخدام الجنسنج بصورة خاصة لدى ‏النساء، وجاءت أبرز تلك المحاذير على النحو التالي

  • احتمالية الإصابة بأورام سرطانية مرتبطة بهرمون الإستروجين

وجدت دراسات عديدة أن زيادة نسب مركب الجينسينيدات ‏الموجود في الجنسنج تساعد على زيادة احتمالية الإصابة ‏بسرطانات الرحم وبطانة الرحم والثدي والمبيض، وزيادة نسب ‏الإصابة بألياف الرحم الحميدة.‏

  • الاضطراب بالدورة الشهرية وآلام الثدي

ويمكن أن يصاحب ذلك أيضا نوع من النزيف المهبلي، وهو ما ‏يجعله يشكل خطورة كبيرة عليهم.‏

  • تشوهات خلقية للأجنة

لا ينصح بتاتا باستخدام النساء الحوامل عشبة الجنسنج، بسبب ‏تأثيراته الخطيرة عليهم واحتمالية إصابة الأجنة بالتشوهات ‏الخلقية.‏

  • غير آمن للنساء المرضعات

نفس الأمر للنساء الحوامل ينطبق على المرضعات، وينصح الأطباء ‏بعدم استخدام عشبة الجنسنج بتاتا للنساء المرضعات، بسبب ‏تأثيراته الخطيرة على الأطفال الرضع.‏

آثار استخدامات الجنسنج الجانبية

يوجد آثار جانبية عديدة لاستخدام عشبة الجنسنج، والتي جاءت ‏على النحو التالي

  • اضطرابات النوم

يصاب معظم مستخدمي عشبة الجنسنج بأنواع مختلفة من الأرق ‏وعدم القدرة على النوم.‏

  • تضرر مرضى المناعة الذاتية

يزيد استخدام عشبة الجنسنج من تدهور عدد من أمراض المناعة ‏الذاتية الشهيرة، مثل أمراض التصلب اللويحي أو التهاب المفاصل ‏الروماتيودي.‏

  • الفصام العقلي

يؤدي استخدام الجنسنج المفرط إلى إصابتهم بأعراض من الهياج، ‏وهو ما يفاقم الحالة الطبية لمرضى الفصام.‏