التخطي إلى المحتوى
أنواع الفوبيا وأعراضها وكيفية علاجها والتخلص منها
أنواع الفوبيا وأعراضها وكيفية علاجها والتخلص منها

نسمع كثيرا عن شخص مصاب بـ الفوبيا أو الرهاب، ولكن لا ندرك ‏ما مدى خطورة ذلك الأمر، وما هي أعراضه ولا كيفية علاج الفوبيا ‏أو كيفية التخلص منها.‏

ما هي الفوبيا؟

الفوبيا أو الرهاب، هي رد فعل خوف مفرط وغير عقلاني، وإذا كنت ‏تعاني من الفوبيا، فقد تشعر بإحساس عميق بالفزع أو الذعر عندما ‏تواجه مصدر خوفك. ‏

ويمكن أن يكون الخوف من مكان أو موقف أو شيء معين، وعلى ‏عكس اضطرابات القلق العامة، عادة ما ترتبط الفوبيا بشيء محدد.‏

ويمكن أن يتراوح تأثير الفوبيا من الإزعاج إلى التعطيل الشديد، ‏وغالبًا ما يدرك الأشخاص المصابون بالفوبيا أن خوفهم غير ‏منطقي، لكنهم غير قادرين على فعل أي شيء حيال ذلك. ‏

ويمكن أن تتداخل هذه المخاوف مع العمل والمدرسة والعلاقات ‏الشخصية.‏

أسباب الفوبيا

يمكن أن تسبب العوامل الوراثية والبيئية الفوبيا. ‏

فالأطفال الذين لديهم قريب مصاب باضطراب القلق معرضون ‏لخطر الإصابة بالفوبيا. ‏

ويمكن أن تؤدي الأحداث المؤلمة، مثل الغرق مثلا، إلى حدوث ‏الفوبيا، ويمكن أن يكون التعرض للأماكن الضيقة والارتفاعات ‏الشديدة ولدغات الحيوانات أو الحشرات كلها مصادر للفوبيا.‏

وغالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية أو مخاوف ‏صحية مستمرة من الفوبيا، وهناك نسبة عالية من الأشخاص ‏الذين يصابون بالفوبيا، بعد إصابات الدماغ الرضحية، ويرتبط ‏تعاطي المخدرات والاكتئاب أيضًا بالفوبيا.‏

الفوبيا، له أعراض مختلفة عن الأمراض العقلية الخطيرة مثل ‏الفصام. ‏

في الفصام، يعاني الأشخاص من هلوسات بصرية وسمعية وأوهام ‏وجنون العظمة وأعراض سلبية، مثل انعدام التلذذ وأعراض غير ‏منظمة. ‏

ولكن قد تكون الفوبيا غير عقلانية، لكن الأشخاص الذين يعانون ‏من الرهاب لا يفشلون في اختبار الواقع.‏

أسباب الفوبيا
أسباب الفوبيا

أنماط الفوبيا

وحدد الخبراء فئات معينة من الفوبيا، يدور حولها معظم مرضى ‏الفوبيا المختلفة

  • مخاوف تتعلق بالحيوانات (عناكب، وكلاب، وحشرات).‏
  • مخاوف تتعلق بالبيئة الطبيعية (مرتفعات، ورعد، وظلام).‏
  • مخاوف متعلقة بالدم أو الإصابة أو المشكلات الطبية ‏‏(الحقن، وكسر العظام، والسقوط).‏
  • مخاوف متعلقة بمواقف معينة (الطيران، وركوب المصعد، ‏والقيادة)‏
  • أخرى (الخنق، والضوضاء العالية، الغرق).‏

أنواع الفوبيا

ويوجد أنواع عديدة من الفوبيا، والتي يمكن رصدها على النحو ‏التالي

  • فوبيا الخلاء

الخوف من الأماكن المغلقة هو الخوف من الأماكن أو المواقف التي ‏لا يمكنك الهروب منها. ‏

الكلمة نفسها تشير إلى “الخوف من الأماكن المفتوحة”، ويخشى ‏الأشخاص المصابون بفوبيا الخلاء من التواجد في حشود كبيرة أو ‏محاصرين خارج المنزل، وغالبًا ما يتجنبون المواقف الاجتماعية ‏تمامًا ويبقون داخل منازلهم.‏

ويخشى العديد من الأشخاص المصابين بفوبيا الخلاء من تعرضهم ‏لنوبة هلع في مكان لا يمكنهم الهروب منه، وقد يخشى أولئك الذين ‏يعانون من مشاكل صحية مزمنة من تعرضهم لحالة طبية طارئة ‏في منطقة عامة أو حيث لا تتوفر المساعدة.‏

  • فوبيا الاجتماعيات ‏

يُشار أيضًا إلى فوبيا الاجتماعيات باسم اضطراب القلق الاجتماعي، ‏وهو قلق شديد بشأن المواقف الاجتماعية، ويمكن أن يؤدي إلى ‏العزلة الذاتية. ‏

ويمكن أن تكون فوبيا الاجتماعيات شديدة، لدرجة أن أبسط ‏التفاعلات، مثل الطلب في مطعم أو الرد على الهاتف، يمكن أن ‏تسبب الذعر، وغالبًا ما يبذل الأشخاص المصابون بفوبيا ‏الاجتماعيات قصارى جهدهم لتجنب المواقف العامة.‏

  • جلوسوفوبيا

يُعرف ذلك بقلق الأداء، أو الخوف من التحدث أمام الجمهور، ‏ويعاني الأشخاص المصابون بهذه الفوبيا من أعراض جسدية ‏شديدة، عندما يفكرون حتى في التواجد أمام مجموعة من ‏الأشخاص، حيث يمكن أن تشمل علاجات الفوبيا، العلاجات ‏الشفوية أو بالأدوية.‏

  • أكروفوبيا ‏

هذا هو الخوف من المرتفعات، ويتجنب الأشخاص المصابون ‏بهذا الرهاب الجبال أو الجسور أو الطوابق العليا من المباني. ‏

وتشمل الأعراض الدوار، والدوخة، والتعرق، والشعور كما لو أنهم ‏سيموتون أو يفقدون الوعي.‏

  • فوبيا الأماكن المغلقة

يطلق عليه الخوف من الأماكن المغلقة، هذا هو الخوف من ‏الأماكن المغلقة أو الضيقة، ويمكن أن تؤدي فوبيا الأماكن المغلقة ‏الشديد إلى إعاقة، خاصة إذا كان يمنعك من ركوب السيارات أو ‏المصاعد. ‏

فوبيا الأماكن المغلقة
فوبيا الأماكن المغلقة
  • أفيوفوبيا

يعرف باسم الخوف من الطيران، أو ركوب الطائرات.‏

  • دينتوفوبيا

ويعرف هذا باسم الخوف من طبيب الأسنان، أو إجراءات طب ‏الأسنان، وتتطور هذه الفوبيا عمومًا بعد تجربة غير سارة في عيادة ‏طبيب الأسنان، ويمكن أن يكون ضارًا إذا منعك من الحصول على ‏رعاية الأسنان اللازمة.‏

  • الهيموفوبيا ‏

هذا هو فوبيا الدم أو الإصابة، وقد يُصاب الشخص المصاب بفوبيا ‏الهيموفوبيا بالإغماء عند ملامسته لدمه أو بدم شخص آخر.‏

  • أرتشنوفوبيا

وهذا يعني الخوف من العناكب.‏

  • كاينوفوبيا

وهذا يعني الخوف من الكلاب.‏

  • أوفيديوفوبيا

الأشخاص المصابون بهذه الفوبيا يخشون الثعابين.‏

  • نيكتوفوبيا

هذه الفوبيا، هي الخوف من الليل أو الظلام، وغالبًا ما يبدأ كخوف ‏نموذجي في مرحلة الطفولة، وعندما يتقدم في مرحلة المراهقة ‏الماضية ، فإنه يعتبر فوبيا.‏

  • ألكتوروفوبيا:‏

وتعني الخوف من الدجاج.‏

  • أونوماتوفوبيا

وتعني الخوف من الأسماء.‏

  • بوجونوفوبيا

وتعني الخوف من اللحى وأصحاب الذقون.‏

فوبيا العناكب
فوبيا العناكب
  • نيفوفوبيا‏

وتعني الخوف من الغيوم.‏

  • بكتيريافوبيا‏

الخوف من البكتيريا

  • باروفوبيا‏

الخوف من القبر وزيارة المقابر

  • بيلونفوبيا

الخوف من الدبابيس والإبر

  • بيبلوفوبيا

الخوف من الكتب

  • كاتوبتروفوبيا

الخوف من المرايات والزجاج.‏

  • كروموفوبيا

الخوف من الألوان.‏

  • سايبرفوبيا

الخوف من أجهزة الكومبيوتر والتكنولوجيا.‏

  • دوماتوفوبيا

الخوف من المنازل والبيوت، وفي بعض الأحيان يطلق عليها أيضا ‏‏”إيكوفوبيا”.‏

  • جيموفوبيا

الخوف من الزواج والارتباط العاطفي.‏

خطورة الفوبيا

قد يكون الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للقلق أكثر عرضة ‏للإصابة بالفوبيا. ‏

ويبدو أن العمر والحالة الاجتماعية والاقتصادية والجنس عوامل ‏خطر فقط لبعض أنواع الفوبيا. ‏

على سبيل المثال، النساء أكثر عرضة للإصابة بفوبيا الحيوانات، ‏والأطفال أو الأشخاص ذوو الحالة الاجتماعية والاقتصادية ‏المنخفضة هم أكثر عرضة للإصابة بفوبيا الاجتماعيات، ويشكل ‏الرجال غالبية المصابين بفوبيا طبيب الأسنان والأطباء.‏

أعراض الفوبيا

أكثر أعراض الفوبيا شيوعًا وإعاقة هي نوبة الهلع. ‏

وتشمل سمات أعراض الفوبيا الشهيرة ونوبات الهلع، ما يلي

  • دقات القلب أو تسارعه
  • ضيق في التنفس
  • سرعة الكلام أو عدم القدرة على الكلام
  • فم جاف
  • معدة مضطربة
  • غثيان
  • ارتفاع ضغط الدم
  • رجفة في كل الجسم
  • ألم في الصدر أو ضيق
  • إحساس بالاختناق
  • الدوخة أو الدوار
  • التعرق الغزير
  • شعور بالهلاك الوشيك

ومع ذلك، لا يجب أن يعاني الشخص المصاب بالفوبيا من نوبات ‏الهلع من أجل التشخيص الدقيق.‏

علاج الفوبيا

يمكن أن يشمل علاج الفوبيا، تقنيات علاجية أو أدوية أو مزيج من ‏الاثنين معًا.‏

وتشمل علاجات الفوبيا الرئيسية المؤكدة علميا الآتي

  • العلاج السلوكي المعرفي

العلاج السلوكي المعرفي، هو العلاج العلاجي الأكثر استخداما لمرض ‏الفوبيا. ‏

الفوبيا ينطوي على التعرض، لمصدر الخوف في بيئة خاضعة ‏للرقابة، ويمكن لهذا العلاج أن يزيل حالة الأشخاص ويقلل من ‏القلق.‏

ويركز العلاج على تحديد وتغيير الأفكار السلبية والمعتقدات ‏المختلة وردود الفعل السلبية على حالة الفوبيا. ‏

وتستخدم تقنيات العلاج المعرفي السلوكي الجديدة، تقنية الواقع ‏الافتراضي لتعريف الناس بمصادر الرهاب بأمان.‏

علاج الفوبيا بالأدوية

يمكن أن تساعد مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للقلق في ‏تهدئة ردود الفعل العاطفية والجسدية للفوبيا وكل أنواع الخوف ‏المرتطبة به. ‏

وفي كثير من الأحيان، يكون الجمع بين الأدوية والعلاج السلوكي ‏المعرفي، هو الأكثر فائدة.‏

علاج الفوبيا بالأدوية
علاج الفوبيا بالأدوية