التخطي إلى المحتوى
علاج احتباس الغازات في البطن في المنزل وأسباب تلك الآلام ‏المزعجة
علاج احتباس الغازات في البطن في المنزل وأسباب تلك الآلام _المزعجة

يعتبر احتباس الغازات في البطن أو ما يطلق عليه “انتفاخ البطن” ‏واحد من أكثر الآلام المزعجة، يمكن أن تواجه أي شخص، ويحتاج ‏الكثير منا التعرف على علاج احتباس الغازات في البطن منزليا.‏

ما هو احتباس الغازات في البطن

هناك العديد من الأسباب المحتملة لانتفاخ البطن أو احتباس ‏الغازات في البطن، بما في ذلك احتباس السوائل ومتلازمة القولون ‏العصبي والعدوى. ‏

ومع ذلك، بالنسبة لمعظم الناس، يكون سبب الانتفاخ أو احتباس ‏الغازات غير ضار إلى حد ما، ويمكن علاجه في المنزل‎.‎

ويمكن أن يكون انتفاخ البطن أو احتباس الغازات في البطن مقلقًا، ‏خاصةً عندما يكون مؤلمًا جدًا، ويلاحظ بعض الناس أن بطنهم ‏تبدو منتفخة أو مشوهة، أو قد يعانون من ألم حاد في البطن. ‏

ومع ذلك، في كثير من الحالات، قد يكون السبب شيئًا بسيطًا مثل ‏عسر الهضم أو تراكم الكثير من الغازات في المعدة والأمعاء‎.‎

ما هو احتباس الغازات في البطن
ما هو احتباس الغازات في البطن

متى تقلق من احتباس الغازات في البطن؟

ويمكن أن يكون احتباس الغازات في البطن مصدرا وسببا رئيسيا ‏للقلق، إذا ما ارتبط بالأمور التالية

  • ارتبط بالطعام أو الأكل
  • لا يتحسن مع مرور الوقت
  • لا يزول خلال يوم أو يومين

أسباب احتباس الغازات في البطن

الانتفاخ البطني ليس بالأمر غير المعتاد، ويعاني الكثير من ‏الأشخاص من نفس النوع من الانتفاخ مرارًا وتكرارًا، والانتفاخ الذي ‏يتبع نمطًا يمكن التنبؤ به عادة لا يدعو للقلق‎.‎

عندما يتغير النمط أو يصبح احتباس الغازات في البطن أسوأ من ‏المعتاد، فقد يكون ذلك بسبب أحد الشروط التالية

  • الغازات

يعد تراكم الغازات في المعدة، والأمعاء من أكثر أسباب الانتفاخ ‏شيوعًا، تشمل الأعراض المحتملة الأخرى ما يلي‎:‎

‏-‏        التجشؤ المفرط

‏-‏        انتفاخ البطن المفرط

‏-‏        الشعور برغبة شديدة في التبرز

‏-‏        الشعور بالغثيان

يتراوح احتباس الغازات في البطن الناجم عن الغازات من الانزعاج ‏الخفيف إلى الألم الشديد، ويصف بعض الناس الشعور كما لو كان ‏هناك شيء محاصر داخل معدتهم‎.‎

يمكن أن يكون سبب الغاز، أحد الأمور التالية

‏-‏        بعض الأطعمة، بما في ذلك الخضروات الصليبية، مثل ‏القرنبيط والبروكلي والملفوف

‏-‏        عدوى في المعدة

‏-‏        الأمراض المزمنة، مثل مرض كرون

‏-‏        عسر الهضم

في معظم الحالات، تختفي الغازات من تلقاء نفسه بعد بضع ‏ساعات‎.‎

  • عسر الهضم

عسر الهضم، الذي يسمى أحيانًا عسر الهضم، هو عدم الراحة أو ‏الألم في المعدة. ‏

ويعاني معظم الناس من نوبات قصيرة من عسر الهضم من وقت ‏لآخر‎.‎

غالبًا ما يحدث عسر الهضم، وفقا لأحد الأسباب التالية

‏-‏        الافراط في تناول الطعام

‏-‏        الكحول المفرط

‏-‏        الأدوية التي تهيج المعدة، مثل الإيبوبروفين

‏-‏        عدوى طفيفة في المعدة

يمكن أن يكون عسر الهضم المتكرر، الذي لا يبدو أنه مرتبط ‏بالطعام أو بأسباب أخرى واضحة علامة على شيء أكثر خطورة، ‏وتشمل الأسباب المحتملة قرحة المعدة أو السرطان أو فشل الكبد‎.‎

أسباب احتباس الغازات في البطن
أسباب احتباس الغازات في البطن
  • عدوى

يمكن أن يكون احتباس الغازات في البطن بسبب التهابات المعدة ‏نتيجة للإصابة بعدوى، والتي قد تصاحبها أيضًا أحد الأمور التالية

‏-‏        إسهال

‏-‏        التقيؤ

‏-‏        الغثيان

‏-‏        آلام في المعدة

غالبًا ما يكون احتباس الغازات في البطن بسبب بكتيريا مثل ‏‏”إستشريتشا كولاي” أو “هيليكوباكتبر بايلوراي”، أو عدوى فيروسية ‏مثل نوروفيروس أو فيروس الروتا‎.‎

وعادة ما تختفي التهابات المعدة من تلقاء نفسها بعد بضعة أيام، ‏ومع ذلك، قد يصاب بعض الأشخاص بالجفاف الشديد أو يزداد ‏الأمر سوءًا على مدار عدة أيام، ويجب على هؤلاء الأفراد مراجعة ‏الطبيب إذا تزامن احتباس الغازات في البطن مع‎:‎

‏-‏        الحمى

‏-‏        البراز الدموي

‏-‏        القيء الشديد والمتكرر

  • فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة

تعد المعدة والأمعاء موطنًا لمجموعة متنوعة من البكتيريا، يساعد ‏الكثير منها الجسم على هضم الطعام، ويمكن أن يؤدي اختلال ‏توازن هذه البكتيريا إلى زيادة البكتيريا الضارة الموجودة في الأمعاء ‏الدقيقة، والذي يُعرف هذا بالنمو الجرثومي المعوي الدقيق أو فرط ‏نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة‎.‎

يمكن أن يسبب‎ ‎فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة احتباس الغازات ‏في البطن والإسهال المتكرر وقد يؤدي إلى صعوبات في هضم ‏الطعام وامتصاص العناصر الغذائية، وبالنسبة لبعض الأشخاص، ‏يمكن أن يؤدي‎ ‎فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة إلى هشاشة ‏العظام أو فقدان الوزن غير المقصود‎.‎

  • احتباس السوائل

يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة المالحة، وعدم تحمل الطعام، ‏ومعاناة التغيرات في مستويات الهرمونات إلى احتفاظ جسم ‏الشخص بكمية أكبر من السوائل أكثر مما كان سيحدث بخلاف ‏ذلك، وتجد بعض النساء أنهن ينتفخن على الفور قبل الدورة ‏الشهرية أو في وقت مبكر من الحمل‎.‎

ويمكن أن يكون للانتفاخ المزمن الناتج عن احتباس السوائل سبب ‏أكثر خطورة، مثل مرض السكري أو الفشل الكلوي، وإذا لم يزول ‏الانتفاخ، يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب‎.‎

  • عدم تحمل الطعام

يصاب بعض الناس باحتباس الغازات في البعض، بعد تناول أطعمة ‏معينة، على سبيل المثال ، الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل ‏اللاكتوز، أو الذين يعانون من حساسية الغلوتين أو مرض ‏الاضطرابات الهضمية، عادة ما يختفي الانتفاخ من تلقاء نفسه ‏ولكن قد يكون مرتبطًا بالإسهال أو آلام في المعدة‎.‎

  • الاضطرابات المزمنة

يمكن أن تسبب اضطرابات الأمعاء المزمنة، مثل متلازمة القولون ‏العصبي‎ ‎ومرض كرون، إلى احتباس الغازات في البطن المتكرر.‏

ويسبب مرض كرون التهابًا في الجهاز الهضمي، في حين أن القولون ‏العصبي غير مفهوم بشكل جيد وغالبًا ما يتم تشخيصه عندما لا ‏يكون لأعراض الأمعاء المزمنة سبب واضح‎.‎

يمكن أن يسبب كل من متلازمة القولون العصبي و كرون الغازات ‏والإسهال والقيء وفقدان الوزن غير المقصود‎.‎

  • خزل المعدة

خزل المعدة هو اضطراب يؤثر على إفراغ المعدة الطبيعي، وتتوقف ‏خلاله عضلات المعدة عن العمل بشكل صحيح، مما يتسبب في ‏مرور الطعام بشكل أبطأ بكثير عبر المعدة والأمعاء‎.‎

تشمل أعراض خزل المعدة‎:‎

‏-‏        الغازات

‏-‏        الإمساك

‏-‏        الشعور بالشبع بسرعة كبيرة عند تناول الطعام

‏-‏        فقدان الشهية

‏-‏        حرقة من المعدة

‏-‏        الاستفراغ و غثيان

‏-‏        الألم وعدم الراحة

عادة ما تسبب حالة أخرى، مثل مرض السكري أو قصور الغدة ‏الدرقية، في خزل المعدة‎.‎

  • اضطرابات أمراض النساء

تسبب بعض مشاكل أمراض النساء آلام في المعدة، وفي بعض ‏النساء، يمكن أن يسبب الانتباذ البطاني الرحمي التقلصات ‏واحتباس الغازات في البطن، ويحدث هذا عندما تلتصق بطانة ‏الرحم بالمعدة أو الأمعاء.‏

وقد يشبه الألم المشار إليه من الحوض أيضًا الشعور بالانتفاخ.‏

  • الإمساك

غالبًا ما يسبب الإمساك احتباس الغازات في البطن، وتشمل أسباب ‏الإمساك ما يلي:‏

‏-‏        الجفاف

‏-‏        لا توجد ألياف كافية في النظام الغذائي

‏-‏        عدم تحمل الطعام

‏-‏        الحمل

‏-‏        بعض اضطرابات الأمعاء

‏-‏        نقص المغذيات، بما في ذلك المغنيسيوم

‏-‏        بعض الأدوية

في معظم الناس، تكون نوبات الإمساك قصيرة العمر.‏

  • أسباب أخرى

أقل شيوعًا، قد يكون احتباس الغازات في البطن ناتجًا عن حالات ‏خطيرة أخرى، وقد يعاني الأشخاص المصابون بحصوات المرارة أو ‏مرض المرارة من آلام شديدة في البطن تحاكي الانتفاخ، وقد تؤدي ‏سرطانات المعدة أو الأمعاء أيضًا إلى عدم الراحة في البطن ‏والانتفاخ.‏

‏-‏        الاستسقاء

‏ هو حالة أخرى تؤدي إلى آلام البطن والانتفاخ، والاستسقاء هو ‏تراكم للسوائل في تجويف البطن على مدى فترة من الزمن، والسبب ‏الأكثر شيوعًا لهذا المرض هو مرض الكبد.‏

علاج احتباس الغازات في البطن منزليا

يمكن علاج احتباس الغازات في البطن بأمان في المنزل عادةً، ويوجد ‏بعض الخيارات التي قد تساعد في ما يلي:‏

‏-‏        الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية

بما في ذلك مضادات الحموضة أو البزموت الساليسيلات وبيبتو ‏بيسمول.‏

‏-‏        وضع وسادة حرارية على المعدة

‏-‏        شرب الماء

‏-‏        أكل النعناع

‏-‏        شرب المياه الغازية

‏-‏        تناول ملين لتخفيف الإمساك

يمكن أن يكون الاحتفاظ بمذكرات طعام لمراقبة الانتفاخ مفيدًا ‏أيضًا، ويمكن أن يساعد ذلك في تشخيص عدم تحمل الطعام ‏وإجراء تغييرات صحية في نمط الحياة. ‏

ويجد الكثير من الناس أن تجنب بعض الأطعمة ببساطة يمكن أن ‏يمنع الانتفاخ ومشاكل صحية أخرى في الجهاز الهضمي.‏

شرب الماء
شرب الماء

متى ترى الطبيب؟

نادرًا ما يكون الانتفاخ علامة على شيء أكثر خطورة. يجب على ‏الشخص مراجعة الطبيب في حالة الانتفاخ المرتبط بما يلي:‏

‏-‏        ألم مفرط

‏-‏        الحمى

‏-‏        إذا استمر القيء لأكثر من 24 ساعة، أو إذا كان من المستحيل ‏الاحتفاظ بأي طعام

‏-‏        براز دموي

‏-‏        إصابة جسدية، مثل لكمة في المعدة أو حادث سيارة

‏-‏        انتفاخ سريع في البطن أو في أي مكان آخر في الجسم

‏-‏        الجراحة

‏-‏      الكبد أو الفشل الكلوي.‏

أكل النعناع
أكل النعناع