التخطي إلى المحتوى

يعتبر الشهر السادس من الحمل واحدا من أخطر شهور الحمل لأي ‏امرأة، خاصة لأنه الشهر الذي تبدأ في بطن المرأة في الزيادة بشكل ‏ملحوظ، لذلك نعرض لكم مخاطر الحمل في الشهر السادس ‏وكيفية التعامل بصورة مثالية لها.‏

ويحذر عدد من الأطباء أن الشهر السادس من الحمل يظهر خلاله ‏مشاكل وأعراض صحية عديدة، مرتبطة بتغير الهرمونات في ‏الجسم، بسبب تغير الجنين بصورة كبيرة، وما قد يصاحبها من ‏تغيرات عديدة في الجسم.‏

مخاطر الحمل في الشهر السادس
مخاطر الحمل في الشهر السادس

وجاءت أبرز مظاهر ومخاطر الشهر السادس من الحمل، على ‏النحو التالي

‏1.‏      حجم البطن الكبير

يبدأ في الشهر السادس من الحمل، يبرز حجم البطن بشكل كبير، ‏والتي تتسبب في آلام كبيرة في الظهر في تلك الفترة، خاصة وأن ‏الجنين يبدأ في النمو بصورة كبيرة ويضغط بصورة كبيرة على ‏عضلات البطن والعمود الفقري.‏

ويرجع الأطباء كبر حجم البطن ليس بسبب كبر حجم الجنين ‏فقط، بل لأن الرحم يبدأ في التمدد والتوسع أيضا حتى أن يبدأ في ‏الضغط على الأمعاء والحجاب الحاجز والرئتين والكبد.‏

ويمكن أن يصاحب كبر الحجم البطن، ضيق في التنفس والاختناق ‏أو الضيق.‏

حجم البطن الكبير
حجم البطن الكبير

‏2.‏      بروز السرة

يبدأ من الشهر السادس للحمل لكل النساء بروز سرة المرأة بصورة ‏واضحة، حتى أنها تظهر من فوق الملابس بصورة ملفتة، حتى أنها ‏تظل بارزة لنهاية أشهر الحمل.‏

يحذر الأطباء من أنه ينبغي متابعة بروز السرة لدى النساء الحوامل، ‏حتى لا تؤدي إلى حدوث فتق السرة، بسبب وجود ضعف طبيعي في ‏تلك المنطقة.‏

وفي حالة حدوث فتق سري يحتاج إلى علاج سريع بعد الولادة، ‏خاصة وأنه يزداد خطورته مع تكرار الحمل وإهمال علاجه.‏

بروز السرة
بروز السرة

‏3.‏      التبول بكثرة

يتسبب الضغط على البطن بصورة كبيرة في ضغط الجنين على ‏منطقة المثانة، ما يتسبب في تبول معظم النساء بصورة أكبر مما ‏هو معتاد.‏

ولا يرجع الخبراء ذلك إلى ضغط الجنين على البطن فقط، بل إلى ‏التغيرات الهرمونية لدى المرأة التي تتسبب في تفاقم تلك الظاهرة.‏

ويشير الأطباء أنه كلما تمدد الرحم، ستصبح المشكلة أكبر وأكثر ‏إزعاجا.‏

وينصح الأطباء بضرورة ألا تتناول النساء الكثير من السوائل المدرة ‏للبول في تلك الأشهر، وعدم شرب الكثير من السوائل خلال الساعة ‏السابقة للنوم، حتى لا يصبح الأمر أكثر إزعاجا للنساء.‏

‏4.‏      حكة جلدية

يصاحب دوما الوصول إلى الشهر السادس من الحمل إلى شعور ‏معظم النساء الحوامل بحكة جلدية كبيرة في منطقة البطن تحديدا ‏وبأجزاء أخرى من جسمها.‏

ويمكن أن يصبح الأمر مزعجا لدرجة أن تلك الحكة تترك آثارا في ‏بطن وجسد المرأة الحامل.‏

ولا توجد حاليا أي دراسات علمية تفسر السبب الحقيقي لحدوث ‏تلك الحكة الجلدية المصاحبة للشهر السادس من الحمل، وإن ‏كانت بعض الدراسات ترجعها إلى تغيرات هرمونية.‏

ولكن يوجه الأطباء بضرورة التعامل معها بشكل حذر، واستخدام ‏تلك الوصفات لعلاج تلك الحكة والتي جاءت على النحو التالي

  • معجون صودا الخبز ودهنه على منطقة البطن
  • معجون أوراق الريحان ودهنه على منطقة البطن
  • ماء الليمون لتهدئة المنطقة المصابة بالتهيج
  • كمادات الماء البارد
  • هلام الصبار ‏

    حكة جلدية
    حكة جلدية

‏5.‏      حركة الجنين

يبدأ مع الشهر السادس تشعر المرأة بصورة كبيرة بحركة مفرطة ‏للجنين، حيث تبدأ تشعر به يتحرك ويركل في بطن الأم، حتى أنه قد ‏يلاحظ من بجانبها حركة الجنين.‏

ويمكن أن تصبح حركة الجنين خطرة، إذا كانت النساء نحيفات ‏بصورة مفرطة، ما يجعل حركة الجنين مؤلمة لهم بصورة كبيرة وقد ‏تشكل خطورة على منطقة جلد بطن المرأة.‏

ولا ينصح الأطباء بتناول المرأة أطعمة حريفة أو أطعمة تستثير ‏حركة الجنين، حتى لا تشكل خطورة كبيرة الأم في تلك الفترة ‏الحرجة لكل امرأة.‏