فوائد التلبينة لصحة القلب والأوعية الدموية. فهناك الكثير من الفوائد الصحية التي توجد في التلبينة حيث يوجد بها تغذية رائعة لبقاء القلب والأوعية الدموية في صحة جيدة. حيث تكتسب التلبينة أيضا فوائد صحية لجميع أجزاء الجسم وبالأخص اضغط الدم. من خلال الآتي سوف نتعرف علي تعريف التلبينة ومكوناتها وإمكانية تحضيرها؟.

ما هي التلبينة؟

تحتوي التلبينة علي مكونات رئيسة وتتكون من سعير وعسل وحليب. كما تحتوي فوائد صحيه للجسم. حيث يعتبر المكون الأساسي لها هو الشعير بحيث أنه يحتوي علي كمية دهون مغذية بشكل صحي للجسم. ويحتوي أيضا علي الألياف والبروتينات

فوائد التلبينة

يوجد الكثير من الفوائد الصحية داخل التلبينة ومن أهمها كالآتي:

•          تساعد في مستوي خفض ضغط الدم :

يساعد المكون الأساسي في هذه الخلطة وهو الشعير في الحفاظ علي كمية قليلة من مستوي الصوديوم في الدم. ويكون قادراً علي خفض مستوي الدم داخل الجسم.

•          تساعد في بقاء صحة العظام :

من أهم الفوائد الموجودة في التلبينة أنها تعمل علي بقاء صحة العظام. فهي تحتوي علي مكونات تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من الحديد والكالسيوم وغيرها من المواد التي تعمل علي تحسين العظام وبقاء قوتها.

كما أن يوجد بها توزان بين الفوسفات والكالسيوم اللازم لبقاء قوة العظام.

•          تقوية صحة القلب :

تحتوي التلبينة علي مادة البوتاسيوم الذي يعمل علي تقوية القلب وبقائه بصحة جيدة وتحتوي ايضا علي فيتامين ب 6. والجدير بالذكر أن جميع هذه المكونات تعمل علي تقوية صحة القلب

حيث أن الألياف المتواجدة بها تعمل علي انخفاض مستوي الكوليسترول في الدم. بهذا تعمل علي تقليل مستوي الإصابة بالأمراض القلبية المزمنة.

•          تساعد في الحماية من السرطان :

السيلينيوم يعتبر معدن يتواجد في القليل من الأطعمة. ولكن تم الحصول عليه من التلبينة لذلك تعد من أفضل ما يحتاجه الجسم. كما أنه يعمل علي تنظيم جميع وظائف انزيم الكبد. ولذلك يعمل كمساعد في التخلص من المواد السامة التي تسبب السرطان داخل الجسم.

ويعد أيضا السيلينيوم يساعد في منع أي التهابات. ويعمل ايضا علي تقليل الأورام. يعمل علي سرعة استجابة المناعة لتحفيز كافة الخلايا القاتلة.

فوائد التلبينة
فوائد التلبينة

كيفية تحضير التلبينة

هناك الكثير من الأشخاص الذين يتناولون التلبينة ويجب أن يتم تحضيرها بطرق صحية وتعد الطريقة التالية من أهم الطرق الصحية للجسم:

المكونات :

  • 280 جرام من دقيق الشعير الحبوب.
  • 200 جرام من حليب جوز الهند. أو اي نوع حليب اخر صحي مضمون.
  • 200 جرام من العسل.
  • ذرة فانيليا.
  • مكسرات للتزيين.

طريقة التحضير

  • يتم وضع الدقيق والحليب معاً في إناء. وتقليبهما بطريقة جيدة علي نار هادئة.
  • إضافة ذرة الفانيليا ويتم وضعهما علي النار لمدة حوالي 15_20 دقيقة مع استمرار التقليب.
  • إضافة العسل الي الإناء وتقليبه جيداً
  • وضع التلبينة في أطباق متوسطة أو صغير علي حسب الرغبة ويتم تزينه بالمكسرات التي تم إحضارها.

والجدير بالذكر أن في حين تحضيرها يُلاحظ أنها صلبة في هذا الوقت يمكن وضع الحليب حتي تصبح كما يراد. حيث أن انوع الشعير تختلف عن بعضها البعض في مقدرتها علي امتصاص السوائل. ومن الممكن أيضا استعمال الشعير المنحل.

المخاطر الجانبية للتلبينة

كما يوجد الكثير من الفوائد الموجودة بالتلبينة يوجد بها اضرار أيضا. المعروف أن  المكون الأساسي لها يحتوي علي الغلوتين. وهو غير صحي للعديد من الأشخاص المصابون بأمراض الاضطرابات الهضمية. في عند تناوله يعانون من آلام حادة بالمعدة.

وينصح الأشخاص الراغبون في ارتفاع مستمر في مستوي الألياف بتناولها. كما يحب فعل ذلك خلال فترة ما بين شهر الي شهرين. وذلك يكون تعود المعدة علي ذلك.