التخطي إلى المحتوى

سنوضح الكثير حول ما معنى انفصام الشخصية فهو من أصعب الأمراض العقلية التي قد تصيب الانسان حيث تحرمه من ممارسة أعماله الاجتماعية سواء في مكان عمله أو بين أفراد أسرته. لذا سنتعرف بشكل تفصيلي على ماهية هذا المرض ووكيف نتعرف على أعراضه وطرق علاقة وكيف يتم تشخيصه بشكل سليم.

ما معنى انفصام الشخصية

الفصام هو عبارة عن اضطراب عقلي حاد يصيب الناس بحث يرى  الواقع بشكل غير طبيعي. قد ينتج عنه مجموعة من الهلوسة والأوهام  مع اضطراب شديد في التفكير والسلوك مما يعيق أداء الوظائف اليومية ويمكن أن يسبب الإعاقة. يحتاج المصابون بالفصام لعلاج مدى الحياة. قد يساعد العلاج المبكر في السيطرة على الأعراض قبل ظهور الأعراض الخطيرة وحدوث الكثير من المضاعفات.

أعراض انفصام الشخصية

هناك العديد من أعراض الفصام التي قد تظهر في مراحل مبكرة بدايًة من مرحلة الطفولة أو المراهقة أو حتى منتصف العمر وتكون أعراض الفصام كالتالي:

  • حدوث الهواجس. التي تعتبر من أكثر أعراض الانفصام والمنتشرة بشكل كبير. حيث يرى المريض أو يسمع أو يشم أو يتذوق ما هو غير موجود بالفعل. وهذه الهواجس من
  • يشعر المريض بارتفاع التوتر والقلق في البيئة الاجتماعية التي يعيشها.
  • يظل يلقي إلقاء اللوم على الآخرين لاعتقاده بتميزه عن الآخرين.
  • الشعور بالتوحد مع الانغماس في عالم مليء بالخيال وبعيد عن الواقع كثيرًا.
  • الوهم. حيث يكون لدى المريض أفكار ومعتقدات غير واقعية وغير واقعية ويتمسك بها.
  • يصبح تفكيره غريب أو غير منطقي أو واقعي.
  • التفسير غير العقلاني للأحداث. وخاصة الأحداث الاجتماعية.
  • الشك في كل شيء حوله.
  • ظهور سلوكيات غريبة بجانب عدم الاهتمام بالذات. أو الظهور بشكل غير طبيعي أو غير مألوف في المجتمع. أو التلعثم.
  • الشعور بالعزلة وتجنب الانخراط في المواقع والأنشطة الاجتماعية.
  • إيذاء النفس والرغبة في انتحار.
  • عدم الرغبة في ممارسة أي المهارات الجيدة يصبح لديه مشاعر باردة واللامبالاة.
انفصام الشخصية
انفصام الشخصية

أسباب انفصام الشخصية

لا توجد أسباب معينة لحدوث الانفصام في الشخصية ومن المرجح يعود سبب المرض لعوامل الوراثية وسنوضح البعض من تلك الأسباب:

  • الوراثة تزيد من خطر الإصابة بالمرض لدى الأشخاص الذين أصابوا أحد أفراد أسرتهم فى السابق من مرض انفصام الشخصية
  • يؤدي تعرض الجنين للفيروسات أو التعرض للمواد الخطرة أو سوء التغذية أثناء الحمل إلى زيادة خطر الإصابة بالمرض في المستقبل.
  • قد يزداد خطر إصابة الابن بالفصام مع تقدم عمر الأب
  • تسبب العدوى والاضطرابات المناعية المختلفة زيادة في نشاط الجهاز المناعي. مما قد يزيد من خطر الإصابة بالفصام
  • تناول الأدوية ذات التأثير النفساني. مثل العقاقير المهدئة. أو علاجات الاكتئاب. أو العقاقير مثل الكوكايين وغيرها. خلال الطفولة أو المراهقة

 طرق تشخيص الفصام

إذا ظهرت أعراض تدل على  وجود مرض انفصام الشخصية. يقوم الطبيب المعالج بعدة إجراءات ومنها:

  • إجراء فحص جسدي شامل ومراجعة التاريخ الطبي للمريض على الرغم من عدم وجود اختبارات معملية قادرة على تأكيد مرض انفصام الشخصية.
  • قد يقوم الطبيب بإجراء عدد من الاختبارات المختلفة. مثل الأشعة السينية (الأشعة السينية) أو اختبارات الدم المختلفة. بهدف استبعاد احتمال أن تكون الأعراض ناجمة عن مرض آخر له نفس أعراض الفصام.
  • قد يقوم الطبيب بتوجيه المريض لزيارة طبيب نفسي أو غيره من المتخصصين في مجال الصحة النفسية لتشخيص الحالة.
  • يحدد الطبيب المعالج تشخيصه بناء على تقرير المريض عن الأعراض التي تظهر عليه بجانب يقوم الطبيب بمراقبة المريض من أجل تشخيص سلوكه.
  • لا بد من تأكيد التشخيص بأن الشخص مصاب بالفصام في حالة ظهور أعراض المرض الواضحة والمتميزة لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

علاج الفصام

من بين الإجراءات العلاجية المتبعة لمرض انفصام الشخصية:

  • مضادات الذهان مثل أولانزابين
  • مضادات الاكتئاب مثل الباروكستين
  • تعتبر الاستشارة النفسية والدعم الأسري من العوامل المهمة في علاج مرضى الفصام