التخطي إلى المحتوى
اعراض التهاب الاذن الوسطى ما بين التشخيص ومدة العلاج
اعراض التهاب الاذن الوسطى ما بين التشخيص ومدة العلاج

اعراض التهاب الاذن الوسطى واحدة من الأشياء التي لا يغفل عنها الكثير، فمن الممكن تشخيص الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى في حالة الشعور بأيًا من تلك الأعراض التي سنتناولها خلال هذا المقال.

 

اقرأ أيضًا: أنواع التهاب الاذن الوسطى .. مدة علاج الأذن الوسطى، علاج التهاب الأذن الوسطى بالطرق الطبيعية والدوائية، اسماء ادوية لعلاج التهاب الاذن.

 

أنواع  التهاب الأذن الوسطى

يوجد أكثر من نوع من الالتهابات التي تؤدي إلى ظهور اعراض التهاب الاذن الوسطى، ومن تلك الأنواع ما يلي

 

أولًا التهاب الاذن الوسطى الحاد

هذا هو النوع الأول الذي سنتحدث عنه، يرجع التهاب الأذن الوسطى الحاد إلى وجود عدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية في كثير من الأحيان، وتأتي تلك العدوى بسبب الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي أو إصابة الإنسان بالجيوب الأنفية، وبالتالي تختفي أعراض التهاب الاذن الوسطى الحاد بعدما يبدأ الشخص بعلاج سبب العدوى.

 

ثانيًا الالتهاب المصحوب بالرشح

يأتي هذا النوع من الإلتهاب نتيجة وجود كمية كبيرة من الإفرازات والسوائل الموجودة داخل الأذن، وتأتي تلك الإفرازات نتيجة إصابة الشخص أما بسبب انسداد قناة استاكيوس، أو ضعف أداء تلك القناة، لعدة أسباب منها

  • الإصابة بالعديد من نزلات البرد في وقت صغير.
  • أو أن يكون ناتج عن الاختلاف الكبير الناتج من فرق الضغط الجوي، كما في الطائرات على سبيل المثال.
  • ومن الممكن أن تكون الإصابة في بعض حالات الشق الحلقي سبب في التهاب الأذن الوسطى المصحوب بالرشح، مما ينتج عنه ظهور الكثير من اعراض التهاب الاذن الوسطى.

 

ثالثًا الالتهاب المزمن للأذن الوسطى

إذا تأخر الشخص على التعرف على اعراض التهاب الاذن الوسطى وتشخيص العلاج المناسب من طبيب مختص بأمراض الأنف والاذن، فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع، وقد تؤدي الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى المزمن إلى تكون الكثير من الشمع داخل الأذن وقد تصل تلك التجمعات إلى طبلة الأذن.

 

اعراض التهاب الاذن الوسطى

بعدما تعرفنا على الأنواع المختلفة من التهاب الأذن الوسطى، حان الوقت لمعرفة ما هي الأعراض المختلفة التي إذا ظهرت على الشخص، فإنه يتأكد تماما من أن تلك الأعراض هي ناتيجة عن التهاب الأذن الوسطى.

 

اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الرضع

تستطيع أي أم التحقق من إصابة رضيعها بالتهاب الأذن الوسطى عن طريق ظهور بعض الأعراض التالية أو جميعها على الرضيع، وتأتي تلك الأعراض على النحو التالي

  • بكاء الرضيع بصورة مبالغة، مع حركة يده نحو اذنه دائمًا، وعلى الخصوص عند الاستلقاء، كما في تلك الصورة.
اعراض التهاب الاذن الوسطى
ظهور اعراض التهاب الاذن الوسطى عند الرضع
  • قد يخرج الكثير من الإفرازات من الإذن.
  • في كثير من الأحيان قد يفقد الرضيع شهيته، مما يفقده الكثير من الوزن.
  • بعض الأحيان قد يعاني الرضيع من ارتفاع درجة حرارته بنسب متفاوته.
  • وفي حالات قليلة قد يتعرض الطفل أو الرضيع إلى عدم التوازن، وعدم الاستجابة للصوت.

 

أعراض التهاب الأذن للكبار

من المؤكد أن ظهور الأعراض التالية هي علامة واضحة للاتهاب الاذن الوسطى للبالغين، وقد تتشابه اعراض التهاب الاذن الوسطى للرضع مع الكبار، مثل

  • وجود آلام في الأذن، في أوقات متفرقة من اليوم، وقد تؤدي تلك الآلام إلى صعوبة في النوم إذا لم تعالج بصورة سريعة.
  • خروج العديد من الافرازات صفراء اللون أو شفافة من الأذن.
  • وجود الكثير من الشمع في الأذن قد يكون سببا رئيسيا في الإصابة بضعف مؤقت في حاسة السمع.

 

مدة علاج التهاب الأذن الوسطى

تختلف مدة علاج التهاب الأذن الوسطى من شخص لآخر، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب منها

  • اختلاف درجة الإصابة.
  • سبب الإصابة بتلك الالتهابات.
  • معاناة الشخص المصاب ببعض الأمراض منها الحساسية الصدرية أو حساسية الجيوب الأنفية.
  • سرعة التوجه إلى الطبيب بعد ظهور اعراض التهاب الاذن الوسطى.

ولكن في كل الأحوال قد تستمر مدة علاج التهاب الأذن الوسطى من عشرة أيام إلى أربعة عشر يومًا في الحالات العادية، وقد تستمر لأشهر في الحالات المزمنة.