التخطي إلى المحتوى

مرض نيوكاسل الدجاج أو ”  Newcastle Disease ” بالإنجليزية هو مرض يصيب الدجاج ويشبه مرض الطاعون. وهو من الفيروسات الخطيرة التي تصيب الدجاج وتهدد بالقضاء على الثروة الداجنة.

تعريف مرض نيوكاسل الدجاج

  • هو مرض معدي يصيب الدجاج. وهذا المرض لا علاج له. حيث يبقى حيًا في روث الحيوانات لمدة شهرين وفي الجثث الميتة لمدَّة 12 شهرًا.
  • وتعود تسمية “ نيوكاسل ” بهذا الاسم نسبة إلى المنطقة الأولى التي انتشر فيها المرض بشدة في عام 1926 في مزرعة بريطانية . بعد انتشاره في إندونيسيا في نفس اليوم .

أعراض مرض النيوكاسل

  • تظهر أعراض النيوكاسل على الدجاج في البداية كأعراض تنفسيه حيث يفتح الطائر فمه مع رقبته ليحصل على أكبر قدر من الهواء.
  • سماع صوت حشرجة نتيجة لدخول الهواء في القصبة الهوائية للطائر.
  • حدوث إسهال للدجاجة يكون أخضر اللون ممزوجا بالإفرازات الجيرية البيضاء ويتحول لون الإفرازات إلى اللون الأحمر الداكن أو الأزرق مع حدوث عسر الهضم.
  • بقاء الغذاء في الحوصلة ممزوجا بسائل بني اللون رائحته حمضيه كريهة مع نزول لعاب بكميات كبيره من الفم مع فقد الشهية للطعام و الشراب.
  • حدوث بعض الأعراض العصبية مثل الارتعاش العنيف و شلل الأطراف و انثناء الرقبة لأعلى أو لأسفل و عدم التوازن و الطيران في الهواء .
  • انخفاض واضح في إنتاج البيض يتراوح ما بين 20 إلى 50 % في حالة الدجاجة الناضجة
  • مسببات الإصابة بهذا الفيروس:-
  • يتسبب الفيروس الجيني الذي يحتوي على الحمض النووي الريبي بحجم 300 نانومتر. من عائلة من المسامير والذي يتم تصنيفه إلى ثلاث سلالات

1- CEO

يثير مئة في المئة في الطيور المصابة.

2- mesogenic

إنه يتسبب في شكل رغم من مسار المرض. يرافقه أعراض تنفسية أو عصبية.

3- line

أضعف فيروسات تسبب الأمراض بدون أعراض من المرض.

مرض نيوكاسل الدجاج
مرض نيوكاسل الدجاج

علاج مرض النيوكاسل

ليس هناك علاج لهذه الأنواع من الفيروسات و من ضمنها نيوكاسيل. لكن مدى قوة مناعة الطير سوف تساعده على مواجهة المرض. و الأهم من ذلك هو الدعم و العناية التي يقدمها المربي لطيوره. ويمكن استخدام التالي:

  • دعم الطائر بالفيتامينات و المعادن المختلفة اهمها فيتامين ( A ) و ( E ) و( C ) و معدن ال (Zinc) لأنها تزيد مناعة الطائر
  • استخدم مكمل غذائي او الفيتامينات الصناعية المخصصة للطيور عن طريق الشرب. خاصة أن كان الطائر فاقد للشهية.

يتم استخدام بعض الوسائل الصحية لتجنب إصابة الدجاج. مثل عزل الطيور المصابة أو التخلص من الطيور الميتة المصابة بصورة صحيحة وتربية فئة عمرية واحدة للطيور في كل مزرعة.

طرق وقائية طبية :

يُمكن التقليل من تعرض الدواجن للإصابة وتقليل الخسائر الناتجة عنها في حال إصابتها عن طريق تلقيحها جميعها باللقاحات الحية أو لقاحات المستحلبات الزيتية. يسمي اللقاح الخاص بمرض نيوكاسل الدجاج بلقاح سلالة لاسوتا. ويتم استخدامه للدجاج السليم فقط كإحدى وسائل الوقائية؛ لتقليل الإصابة بالمرض. يُمكن تطعيم الدجاج به بعمر 14 يومًا ومن ثمَّ إعادة تطعيمهم حين يصل عمرها 14-16 أسبوعًا ويتم إعطاء اللقاح :

  • عن طريق التلقيح بمياه الشرب بإضافة جرعة واحدة من الحليب الجاف خالي الدسم إلى الماء ويُخلط اللقاح بكمية مناسبة مع الماء وفقًا لعمر الطيور.
  • التطعيم بالرش يُستخدم لتطعيم الدجاج بعمر أسبوعين. ولا يُستخدم للتطعيم للمرة الأولى ويتم استخدام رذاذ لتوزيع اللقاح في منازل الدجاج بصورة متساوية ورش 500 مل لكل 5000 دجاجة وتوجيه الرش فوق رؤوس الطيور.