أعراض مرض السكر تتشابه مع أعراض بعض الأمراض الأخرى التي قد يصعب على المريض حينها التأكد بأن التغيرات التي تلاحق جسمه هي نتاج إصابته بمرض السكري، ولذلك سنوضح لكم الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض العصر، حيث أعراض مرض السكري في بدايته سواء النوع الأول أو النوع الثاني.

مرض السكر

تحدث الإصابة بمرض السكر Diabetes نتيجة اختلالات تصيب الجسم تجعله غير قادرًا على استخدام سكر الدم “الجلوكوز”، فإما أن يكون البنكرياس عاجز عن إنتاج ما يكفي من الأنسولين اللازم، وإما أن تكون خلايا الجسم غير قادرة على الاستفادة أو الاستجابة من الأنسولين المنتج، وفي كل الأحوال فإن مرض السكر هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا، وتحدث الإصابة به من النوع الأول، أو النوع الثاني الأكثر انتشارًا، أو مقدمات السكري التي تصاب بها النساء خلال الحمل بما يعرف بـ سكر الحمل.

السكر من النوع الأول غاليا ما يتم الإصابة به بسبب ضعف جهاز المناعة حيث تقوم مناعة الجسم بمهاجمة خلايا إنتاج الأنسولين الموجودة في البنكرياس، وبالتالي تتزايد نسب السكر في الدم دون أن يقوم الجسم بالتخلص منها، كما هو معتاد عليه في الحال الطبيعي.

بينما السكر من النوع الثاني تحدث الإصابة به عندما بعجز البنكرياس عن إنتاج ما يكفي من الأنسولين لمواجهة الخلايا المقاومة للأنسولين، وبالتالي تحدث نفس النتيجة من ارتفاع نسب السكر في الدم دون حصول الجسم على ما يكفي من الطاقة، مع العلم أن العوامل الوراثية وزيادة الوزن لهما عامل خطير للإصابة بالسكري من هذا النوع.

مرض السكر
صورة تعبيرية عن مرض السكر

اعراض مرض السكر

يطلق الأطباء على مرض السكر “القاتل الصامت” وهو ما يؤكد ضرورة التعامل مع أعراض السكري منذ ظهورها بجديه حتى يتم التشخيص المبكر ووصف العلاج اللازم وفقًا لكل حالة بناء على نوع السكر.

ويمكن توضيح اعراض مرض السكر العامة لكلا النوعين كالتالي:

  • الشعور بالجوع الشديد.
  • الحاجة إلى شرب المزيد من الماء.
  • تكرار دخول المرحاض للتبول.
  • فقدان الوزن بدون أسباب ملموسة.
  • الإحساس بالإرهاق الشديد.
  • تشوش الرؤية.
  • جفاف الفم الناتج عن العطش.
  • عدم تماثل الجروح والقروح للشفاء سريعا.
  • الشعور برائحة كريهة في الفم.
  • تغير لون الجلد في الرقبة وتحت الإبط إلى اللون الداكن.
  • الإصابة بالالتهابات المتكررة سواء الجلدية أو المهبلية للنساء.

أعراض مرض السكري في بدايته لمصاب النوع الأول

يمكننا توضيح أعراض مرض السكري في بدايته فيما يتعلق بالسكر من النوع الأول الذي يظهر في أي عمر للمصاب كالتالي:

فقدان الوزن

إنقاص وزنك بدون أي أنظمة تخسيس متبعة هو السمة البارزة ضمن أعراض مرض السكري في بدايته لدى المصاب بالنوع الأول على وجه التحديد، حيث تظهر أعراض السكري من النوع الأول بشكل متسارع جدًا، وفقدان الوزن سيكون نتيجة عدم حصول الجسم على ما يكفيه من الطاقة، وبالتالي سيقوم بتكسير البروتين من العضلات كمصدر لطاقته، وهو ما سيسبب فقدان الوزن.

الإصابة بالحماض الكيتوني

يميل جسم المصاب بالسكري من النوع الأول إلى حرق الدهون الموجودة في الجسم بنسبة كبيرة جدًا، وبالتالي ترتفع نسبة الكيتونات الموجودة في الدم ويشعر المصاب تلقائيا بالغثيان والقيء وبعض الاضطرابات المعوية، وهو ما طلق عليه الحماض الكيتوني.

اعراض مرض السكر
صورة تعبيرية عن مرض السكر

أعراض مرض السكري في بدايته لمصاب النوع الثاني

يمكننا توضيح أعراض مرض السكري في بدايته فيما يتعلق بالسكر من النوع الثاني الذي يظهر على الأغلب بعد عمر 40 عامًا كالتالي:

الإصابة بالالتهابات

الإصابة بالالتهابات المتكررة سواء للرجال أو النساء، وخصوصًا الإصابة بعدوى الخميرة التي تسبب التهابات بين الأصابع والقدمين وفي المنطقة التناسلية عند النساء.

بطء تعافي الجروح

صعوبة التئام الجروح والقروح من أعراض مرض السكري من النوع الثاني، فمع ارتفاع سكر الدم يقل تدفق الأكسجين إلى الخلايا وتتلف الأعصاب، وبالتالي يصعب التئام الجروح على نحو سريع.

تنميل الأطراف

تضمر الأعصاب لدى المصاب بالسكري من النوع الثاني نتيجة ارتفاع نسب سكر الدم، وبالتالي يشعر بوخز وتنميل في الأطراف للقدمين واليدين، وأحيانا يفقد الإحساس بهذه المناطق من الجسم.

 

وأخيرًا وعلى الرغم من إطلاق مسمى القاتل الصامت على مرض السكري، إلا أنه يمكننا أن نطلق عليه مسمى آخر، وهو الصديق الحميم، فعندما يُدرك المصاب كيفية التعايش والتعامل مع السكري بارتفاع مستوياته أو انخفاضها في الدم سيتحول حينها إلى صديق وليس عدو.

 

اقرأ أيضا: معلومات عن مرض السكري في يومه العالمي