التخطي إلى المحتوى
أعراض فيروس سي على الوجه وخطوات العلاج المثالية
أعراض فيروس سي على الوجه

يعد فيروس سي واحد من أخطر أنواع الفيروسات التي تصيب ‏الكبد، وتختلف درجاتها وتطورات حالتها حسب درجة الإصابة ‏بالفيروس، وهو ما يجعل الناس تبحث بصورة خاصة عن أعراض ‏فيروس سي على الوجه.‏

ما هو فيروس سي؟

يعرف فيروس سي باسم “التهاب الكبد الوبائي”، وهو مرض معدي ‏يمكن أن ينتقل من شخص مريض إلى سليم بكل سهولة.‏

ولكن معظم حالات العدوى من فيروس سي، يكون انتقالها عن ‏طريق الدم، وذلك بدخول الدم الملوث إلى جسم الشخص السليم ‏من دم ملوث أو أدوات طبية ملوثة أو أدوات حادة ملوثة مثل موس ‏الحلاقة مثلا أو الحقن أو الاتصال الجنسي.‏

وتشير التقديرات الخاصة بمنظمة الصحة العالمية إلى إصابة 71 ‏مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد سي المزمن على ‏مستوى العالم، ويعاني عدد لا يستهان به من المصابين بحالة ‏مرضية مزمنة من تليف الكبد أو سرطان الكبد.‏

كما أن منظمة الصحة العالمية قدرت بأن فيروس سي تسبب في ‏وفاة ما يصل إلى 399 ألف نسمة خلال عام 2016، ونجم معظم ‏الوفيات نتيجة تشمع الكبد أو سرطان الكبد.‏

فيروس سي
فيروس سي

أنواع فيروس سي

يوجد أكثر من نوعين رئيسين من فيروس سي، التي جاءت على ‏النحو التالي

  • فيروس سي النشط

يؤثر بصورة سريعة على صحة وسلامة الكبد، ويؤثر بالسلب على ‏قدرته على أداء مهامه داخل الجسم.‏

  • فيروس سي الخامل

هذا النوع الأكثر خطورة، حيث يصعب اكتشاف أعراضه ويصعب ‏من خلاله ملاحظة أي تأثيرات غريبة على الصحة العامة للشخص، ‏ما يجعل أضراره أكبر على الكبد.‏

أعراض فيروس سي على الوجه

يعتبر واحدا من الأشياء الرئيسية التغيرات التي تطرأ على الوجه ‏والبشرة لمرضى فيروس سي، وهو ما يجعل اكتشاف الإصابة به ‏سهلا جدا.‏

وجاءت أبرز أعراض فيروس سي على الوجه على النحو التالي

  • بشرة باهتة

يلاحظ بصورة كبيرة غياب اللون الوردي عن الوجه والبشرة، ويبدأ ‏يميل لون الوجه إلى الأصفر.‏

  • اصفرار بياض العين

يتحول تدريجيا بياض العين من اللون الأبيض إلى الأصفر بصورة ‏ملحوظة

أعراض فيروس سي على الوجه
أعراض فيروس سي على الوجه

أعراض فيروس سي الأخرى

ويوجد أعراض أخرى للإصابة بفيروس سي لا تظهر على الوجه ‏جاءت على النحو التالي

  • تغير لون البول

يظهر لون البول مغاير للون الطبيعي، حيث يتحول إلى الأصفر ‏الداكن.‏

  • تعب وإرهاق

زيادة الشعور بالتعب والوهن والإرهاق الشديد في جميع أنحاء ‏الجسم.‏

  • رغبة في التقيؤ والغثيان

زيادة الرغبة في التقيؤ والغثيان بصورة كبيرة وملحوظة.‏

  • آلام في البطن والمعدة

ويمكن أن تكون أيضا مصحوبة بالتقيؤ أكثر من مرة.‏

علاج فيروس سي

ظهر خلال السنوات الماضية، أكثر من علاج لفيروس سي، والتي ‏جاءت على النحو التالي ‏

  • جيلكابرافير
  • بيبرنتاسفير

يتم استخدام العلاجين مجتمعين لمدة تتراوح ما بين 8 إلى 12 ‏أسبوعا.‏

  • الأدوية المضادة للفيروسات

تعمل تلك الأدوية على تنقية الجسم من الفيروس بصورة كاملة ‏بمرور 12 أسبوعا من استخدامها.‏

ويمكن أن تشفي الأدوية المضادة للفيروسات أكثر من 95% من ‏الأشخاص المصابين بعدوى فيروس سي، مما يحد بالتالي من خطر ‏الوفاة بسبب تشمع الكبد وسرطان الكبد.‏

  • زراعة الكبد

يلجأ الأطباء إلى ذلك الحل، عند ظهور مضاعفات كبرى على الكبد ‏نتيجة الإصابة بفيروس سي، حيث يستأصل الجراح الكبد المصاب ‏ويضع مكانها كبد متبرع به من شخص متوفي حديثا أو شخص على ‏قيد الحياة قرر أن يتبرع بجزء من كبده.‏

ولكن في معظم الحالات لا يؤدي زراعة الكبد إلى الشفاء بصورة ‏كاملة من فيروس سي، بل يتطلب الأمر الحصول على علاجات ‏مضادات الفيروسات لمعالجة الفيروس بصورة مباشرة قبل زراعة ‏الكبد، حتى لا يتضرر الكبد الجديد.‏