التخطي إلى المحتوى

أنواع البشرة مختلفة ومتعددة، وللبشرة السليمة المعافية، خمسة أنواع ( العادية / المختلطة / الجافة / الدهنية )،  ويمكن أن تختلف حالتها بسبب التعرض للعوامل الخارجية ( الجو / والشمس / والأتربة .. وغيرها )، ويتم تحديد نوع البشرة بعدة طرق يمكن أن نتعرف عليها معاً.

كيف تعرف نوع بشرتك؟

العوامل المحددة والمؤثرة في نوع البشرة

  • كمية  الماء الموجود في البشرة، بالإضافة لبعض العوامل الأخرى المؤثرة على درجة مرونة الجلد.
  • نسبة الزيوت التي يفرزها السطح الخارجي للبشرة كل يوم، وهل هناك عوامل تؤثر في ذلك، كتناول أدوية معينة مثلاً أم لا.
  • كذلك متابعة مدى حساسية البشرة للعوامل الداخلية الخارجية باختلاف أنواعها.

أنواع البشرة

البشرة العادية

وهي البشرة ذات الطبيعة المتوازنة، فهي على نسبة معتدلة بين الجفاف والرطوبة وإفرازاتها للدهون، ويتركز إفراز الدهون في تلك البشرة على منطقة الأنف والجبهة والذقن، أو المنطقة المعروفة بحرف ال ( T ).

وللبشرة العادية عدة مميزات من أبرزها:ـ

قلة ظهور حب الشباب بها وذلك نظراً لقلة إفرازها للدهون المسببة لتلك الحبوب.

عدم تأثرها بالعوامل الجوية المختلفة، الشمس والحرارة والجفاف والأتربة وغيرها من العوامل التي يمكن أن تتسبب في بعض الحساسية تجاة بعض أنواع البشرة.

تتميز تلك البشرة بمظهرها الصحي الناعم، الذي يميل للتورد، وذلك يرجع لانتظام الدورة الدموية بها.

كما تتميز تلك البشرة بضيق مساماتها، والتي هي من علامات الجمال التي تبحث عنها الكثير من الفتيات،

البشرة الجافة

وهي البشرة الغير ناعمة، والخشنة نوعاً ما، والتي تحمل نسبة من الدهون قليلة جداً مقارنة ببقية أنواع البشرة، تلك الدهون التي هي من العوامل الأساسية في رطوبة البشرة وبالتالي رفع كفائتها وحيويتها ونضارتها.

من أهم مايميز البشرة الجافة مايلي:ـ

مساماتها الدقيقة جداً والتي لاترى.

ملمسها الخشن، وظهور بعض البقع الحمراء والبنية عليها، كما تكون قشرة خاصة في فصل الشتاء.

ظهور التجاعيد عليها بصورة أوضح وبشكل أسرع من بقية أنواع البشرة الأخرى.

ماهي أسباب جفاف البشرة؟

عوامل ورائية وجينية.

أحياناً التقدم بالسن، دون الاعتناء بالبشرة من الأسباب الكبيرة التي تؤدي لجفافها، كذلك الحالة النفسية تؤثر في طبيعة البشرة.

قلة شرب المياة، والتعرض للحرارة العالية، وأشعة الشمس المباشرة التي تتسبب في الكثير من المشاكل الأخرى، أضف لذلك النشاط البدني العنيف.

التغيرات المناخية، والأشعة فوق البنفسجية.

كثرة الإستحمام بالماء الساخن.

تناول بعض الأدوية، التي تعمل على جفاف البشرة.

استخدام مستحضرات التجميل بكثرة، كذلك الصابون.

البشرة الدهنية

وهي على عكس سابقتها الجافة، فهي التي تفرز كميات كبيرة من الدهون، فتكون زيتية الملمس، رطبة طوال الوقت.

ومن العلامات التي تميز تلك البشرة مايلي:ـ

اتساع المسامات بصورة واضحة ومرئية مما يزعج أصحابها.

انتشار حب الشباب وظهوره فيها بكثرة، وذلك نظراً لكثرة الدهون.

بشرة سميكة، لامعة المظهر، تبدوا أصغر من عمرها الحقيقي.

أسباب البشرة الدهنية؟

حدوث خلل هرموني بالجسم.

العامل النفسي كذلك له دور فعال في ظهور مختلف مشاكل البشرة، واختلال طبيعتها.

يمكن أن تكون وراثة في العائلة.

استخدام مستحضرات التجميل دوماً وبكثرة.

البشرة المختلطة

وهي التي فيها أجزاء جافة وأخرى دهنية، ويتركز الحيز الدهني بها في منطقة حرف ال ( T )، بينما تكون الخدود عادة جافة، ومن الخصائص التي تميزها:ـ

كثرة الرؤوس السوداء بها

مظهرها اللامع، حيث أن المنطقة الأكثر ظهوراً في الوجه هي المنطقة الدهنية.

هناك نوع آخر من أنواع البشرة، أو يمكننا القول أنه نوع يميل لأن يصنف كمرض، فهو ليس من ضمن الأنواع الرئيسية، وهو:ـ

البشرة الحساسة

وهي بشرة سريعة التحسس للعوامل الخارجية، فتحدث لها حكة واحمرار، والتهابات، وغالباً ما تكون رقيقة وجافة، ومن أهم وسائل الحفاظ على تلك البشرة الابتعاد قدر الإمكان عن كل مهيجات ذلك الشعور ورد الفعل التحسسي، كما أن من أهم مميزات تلك البشرة الحساسة مايلي:ـ

حكة وأرتيكاريا، يصحبه شعور مستمر بأن الوجه مشدود ليس على راحته.

احمرارها وخاصة بعد حمام ساخن أو أكله حامية.

تجدها دهنية صيفاً وجافة شتاءاً، كما أن أصحاب تلك البشرة، دائما مايشعرون بحرقان في الوجه.

أفضل أنواع البشرة

أيهما أفضل البشرة الدهنية أو البشرة الجافة؟

لاتوجد بشرة أفضل من الأخري أو متميزة عنها، فلكل بشرة مميزاتها وعيوبها، والتي إن تعاملنا بما يتلائم معها من منتجات، ستكون نضرة مشرقة طوال الوقت.

أنواع البشرة

طرق العناية بالبشرة

  • غسل الوجة مرتين يومياً صباحاً ومساءاً بالغسول المناسب أو الصابون إن لم يكن هناك غسول ، ولو على أبسط الأمور بالماء فقط.
  • عدم التعرض للشمس بصورة مستمرة، وخاصة في فترة الظهيرة حيث يكون تركيزها عالي جداً وذلك منعاً للمشاكل التي تسببها الأشعة فوق البفسجية في ذلك الوقت من أمراض وسرطانات للجلد والتهابات وتصبغات وتجاعيد وبقع في البشرة، نحن في غنى عنها، وأكدت الأبحاث الطبية ذلك، لذا ينصح الأطباء باستخدام كريم واقي من الشمس مناسب، مع الابتعاد قدر الإمكان عن شمس العاشرة صباحاً وحتى الثانية عصراً.
  • عند ظهور أي شئ بالبشرة بثور أو حبوب أو بقع، عدم اللعب فيها أو استخدام علاجات نفعت مع الغير حيث أن ذلك ربما يزيدها أو يتسبب في مشاكل أكبر، بل يستحسن الرجوع للطبيب لمعرفة طريقة العلاج المناسبة، والتي تختلف من بشرة لأخرى.
  • الاهتمام والمواظبة على ترطيب البشرة، حتى لو دهنية، فلكل بشرة نوع المرطب الخاص بها.
  • غسل الوسادة ( المخدة ) التي تضعها تحت رأسك وتغييرها باستمرار، وذلك لإزالة خلايا الجلد الميتة والأتربة العالقة بها، حتى لاتؤذي البشرة.
  • شرب الماء الكافي بكميات معتدلة، ولمن لا يعطش، أو ينسى أن يشرب، هناك تطبيقات تنبه بموعد شرب الماء، كما أن هناك طريقة حسابية بإمكانك أن تعرف من خلالها، كم عدد من اللترات يحتاجه جسمك يومياً ليبقى في أتم صحة، ويحافظ على رونقه وحيويته.
  • الحد من شرب الشاي والقهوة والكولا، وكل مايحتوي على الكافايين، فهي من أكثر مشجعات جفاف البشرة.
  • الإبتعاد بقدر الإمكان عن الضغط النفسي وكل مسبباته، والخلو بانتظام في جلسات تأملية واسترخاء، تحاول فيها إعادة ترتيب أفكارك وخططك بانتظام، فإن ذلك هام جداً في التخفيف من حدة الضغط النفسي إن وجد، كما احرص على أن تنتقي رفيق مخلص جيد وفضفض معه بكل ما يحزنك أولاً بأول ولاتدع شيئاً عالقاً، فكل ذلك يخرج على هيئة أمراض، فالألم النفسي من أكبر مسببات الأمراض في عصرنا هذا.
  • التوقف عن التدخين، لما له من شديد الضرر على صحة الجسم بأكمله.
  • المشي في الهواء النقي الطلق كل يوم نصف ساعة يساعد ذهنك على الاسترخاء ومزاجك على الاعتدال، وبالتالي صحتك على التحسن.
  • الحرص على تقشير البشرة مرتين اسبوعياً وذلك لازالة خلايا الجلد الميت، مما يظهر البشرة في صورة أكثر صحة وحيوية.
  • انتقاء منتجات العناية بالبشرة، حسب نوعها، حتى لاتؤثر على البشرة سلبا، وحتى تؤتي أفضل النتائج.
  • الحرص على تناول الطعام الصحي الغني بالألياف والمعادن والبروتينات اللازمة والهامة.