التخطي إلى المحتوى

لا زال فن كتابة السيناريو يعدّ واحدًا من أكثر الفنون الحديثة إثارةً وتعقيدًا. يرجع هذا إلى ما يتطلبه هذا الفن من استعدادات أساسية وتأهيلات مهارية قبل الاشتباك مع عملية الكتابة ذاتها. ناهيك عن الأسرار المهنية اللازمة داخل حرفة كتابة السيناريو نفسها.

من بين أهم المصادر التي اعتنت بكشف أسرار هذا الفن وتعقيداته، يحتل كتاب (Save The Cat! The Last Book on Screenwriting You’ll Ever Need)، مكانة متقدمة ضمن هذه المصادر.

بعد أن تناولنا فن كتابة الملخص الدرامي، نتناول في هذا المقال فنيات اختيار التصنيف الدرامي للسيناريو، استنادًا إلى خبرة مؤلف الكتاب، كاتب السيناريو الأمريكي المخضرم بليك سنايدر، على مدار 25 عامًا داخل هوليوود.

 

تصنيفات النوع الدرامي وفقا لكتاب Save The Cat

كل فيلم ينتمي إلى نوعٍ دراميٍ ما (تصنيف). وأنت ككاتب سيناريو، يجب عليك أن تعرف جيدًا قواعد كل نوع، وحلول الحبكات وأنواع الشخصيات فيه، وكيف يمكنك اختراع التغيرات المفاجئة المتناسبة مع هذا النوع. فمن احترام التقاليد الأساسية لأي كاتب سيناريو محترف، أن يكون ملمًّا بأصول القصة التي يحاول ابتكارها، سواءً على مدار المائة عام السابقة في السينما، أو على مدار الألف عام السابقة في الدراما إجمالاً.

تصنيفات النوع الدرامي
تصنيفات النوع الدرامي

في كتاب (انقذ القط)، طرح المؤلف بليك سنايدر تصنيفه الجديد والمختلف للأنواع الفيلمية، حيث لم يتضمّن تصنيفه الفئات الأساسية المعتادة مثل الأكشن والكوميديا؛ لسبب رئيس وهو أنّ هذه التصنيفات المعتاد لا تخبرك بشيءٍ عن قصة الفيلم.

الهدف الأساسي من تصنيفات سنايدر هو استخدام التصنيف كأداة للسرد. وإذا ما أدركت النوع الذي ينتمي له نصّك، فعليك أن تتعلم قواعده وأساسياته وحلوله وطفراته؛ كي تتمكن من كتابة فيلم أفضل وأكثر إمتاعًا، وتحصل على فرصة أقوى لبيعه. فيما يلي فئات التصنيف الدرامي وفقًا لكتاب انقذ القط.

 

1. وحش في المنزل Monster in the House

أفلام هذه الفئة من التصنيف يمكنك مشاهدتها دون موسيقى تصويرية وستفهمها؛ لأن قواعدها بسيطة ومفهومة للجميع.

أهم قواعد هذه الفئة: لا تتعرّض للقتل. هناك موضع ذو حدود واضحة (منزل، بلدة ساحلية، سفينة فضاء، مدينة ملاهي مستقبلية بها ديناصورات)، ويجب أن تُرتَكب خطيئة ما مادية أو معنوية؛ مما يتسبب في صنع وحش خارق للطبيعة ينطلق منتقمًا من مرتكبي هذه الخطيئة، ويترك من أدركوا حقيقة هذه الخطيئة، وكل ما يتبقى من الأحداث هو المطاردات ومحاولات الضحايا للاختباء من العقاب.

من أفلام هذا التصنيف:  Jaws- Panic Room – Fatal Attraction – Alien – The Exorcist – Don’t breath

 

2. الصوف الذهبي Golden Fleece

تدور أفلام هذه الفئة حول مفهوم واحد غالبًا: ينطلق البطل في رحلة ما، باحثًا عن شيء ما، لكن ينتهي به الأمر وقد عثر على شيءٍ آخر، ألا وهو اكتشافه لذاته.

العناصر الأساسية لأفلام هذه الفئة: الأشخاص والمواقف الذين يقابلهم البطل خلال رحلته، وكيفية تأثره بها، ومعنى كل موقف يحدث بالنسبة له، والتطور الداخلي للبطل خلال هذه الرحلة لأن هذا هو الأساس.

من أمثلة هذا التصنيف: The Wizard of Oz – Back To The Future – Star Wars – The Magnificent Seven – وأغلب أفلام مهمات الأبطال.

 

3. الخروج من القمقم Out of the bottle

تأخذ القصة في هذا التصنيف أحد مسارين. الأول إذا كانت القصة عن تحقيق الأمنيات، فيجب أن نضع البطل في ظروف قاسية للغاية، لدرجة استعدادنا للجوء لأي شخص أو أي شيء حتى لو كان سِحرًا لنمنحه بعض السعادة، وفي النهاية يجب أن يتعلم البطل أن السحر ليس كل شيء، فمن الأفضل أن يصبح مثلنا – كمشاهدين- لأننا نعلم بعد كل شيء أن هذا لن يحدث لنا أبدًا. وهو ما يقدّم بالنهاية كخلاصة أخلاقية.

المسار الثاني إذا كانت القصة عن العقاب، فحينها يحدث العكس، حيث يحتاج البطل أو البطلة إلى بعض التأديب. لكن في الوقت ذاته يوجد بداخلهم شيء يستحق النجاة. ولهذا يحصلون على فوائد السِحر ثم ينتصرون في النهاية.

في هذا التصنيف، أفلام من نوعية: Liar, Liar – Freaky Friday – Blank Check – Bruce Almighty.

 

4. شخص في مشكلة Dude with a problem

يدور هذا النوع حول شخص عادي جدا يجد نفسه واقعًا في ظروف غير اعتيادية، ربما تكون مشاكل ضخمة؛ فكيف سيستطيع هذا الشخص العادي أن يتعامل معها؟ وكلما كان الشخص عاديًا، كان التحدي أضخم. وسواء كان بطلنا ذا مهارات أو منعدم المهارات، فإن حجم التحدي هو ما يضمن إنجاح القصص.

من أبرز أفلام هذا التصنيف: Titanic – Die Hard – Schindler’s List.

 

5. طقوس العبور Rites of Passage

تدور أفلام هذا النوع حول التغيير. إنها قصص عن الألم والعذاب، ولكن غالبًا بسبب مؤثر خارجي، وهو الحياة نفسها. إنها عن مراحل انتقالية في حياة البشر يسهل التوحد معها.

في القصة النموذجية لهذا النوع، يعلم الجميع بتفاصيل المأساة إلا الشخص الذي يخوضها، وهو بطل القصة. وهذه التجربة وحدها هي ما ستقدم له الحل في النهاية، وذلك عبر الإدراك البطيء لهوية الخطر الحقيقي، والانسحاب أمامه ثم الانتصار من خلال الاستسلام لقوى أعظم، ونتقبل طبيعتنا البشرية، وتظهر الحكمة المستفادة من القصة

في هذا التصنيف نجد أفلامًا مثل: Ordinary People – Days of Wine and Roses – 28 days.

 

6. الشريك الوفي Buddy Love

أفلام هذا النوع تحتوى على قصص ذات عمق إنساني، ومبنية على مواقف تحدث للجميع دون استثناء. في البداية، يكره الشخصان بعضهما البعضن ثم يخوضان مغامرة تظهر لهما احتياج كل طرف للآخر، فهما في الواقع نصفان يكمل كل منهما الآخر.

يقودهما إدراك هذا الاحتياج نحو مزيد من الصراعات، فمن يستطيع احتمال الإحساس بحاجته لشخص آخر؟ وأخيرًا تأتي نقطة ضياع كل شيء (عراك، انفصال، وداع)، ويتضح أنه ضياع كاذب، فيضطر كل منهما للتنازل عن كبريائه ليحظى بالفوز، وهو ما يحدث في النهاية.

من أفلام هذا التصنيف: Dumb & Dumber – Rain Man – Scenic route – وأفلام مغامرات الصديقين وكل قصة حب صُنعت عبر التاريخ.

 

7. لماذا فعلها؟ whydunit

في هذا النوع لا يهم هوية مرتكب الجريمة، بل الدافع وراءها هو الأهم. لا تتمحور القصة هنا حول تغير البطل، بل عن اكتشاف الجمهور لأمرٍ يخص الطبيعة البشرية، لم يفكروا بإمكانية حدوثه قبل ارتكاب هذه الجريمة.

الجمهور هنا يأخذ دور المحقق؛ فهو الذي يجب أن يفرز المعلومات المقدّمة في العمل بنفسه، وهو من سيفاجأ في النهاية بما اكتشفه من وراء ذلك.

من أمثلة هذا النوع: Chinatown – The Insider – China Syndrome – JFK.

 

8. الأحمق الرابح The Fool Triumphant

القاعدة الأساسية لهذا النوع، أن تضع الأحمق المستضعف أمام شخص شرير أضخم وأقوى منه، وأحيانًا قد يتمثل هذا الشرير على هيئة مؤسسة كاملة. يحصل الأحمق على ميزة تجاهل الناس لهويته بسبب كونه مستضعفًا، ويستهين الجميع بقدراته، وهو ما يتيح له فرصته العظمى للتألق بنهاية المطاف.

غالبًا يكون لدى الأحمق شريك، وهو الشخص المطّلع العالم بحقيقة ما يجري، ولا يصدق كيفية نجاح الأحمق في الافلات دائما بطريقته العجيبة، لكنه بالمقابل يحمل وزره الوحيد المتمثل في اقترابه من الأحمق، ورؤيته له على حقيقته، ثم كونه غبيًا لدرجة أن يحاول التدخل فيما يفعله الأحمق.

تتضمن هذه الفئة أفلامًا مثل: Forrest Gump – The Jerk – Dave – وأفلام الكوميديانات الصامتين؛ شارلي شابلن، وباستر كيتون، وهارولد لويد.

 

9. الجماعة Institutionalized

في هذا النوع، نجد شخصية متمردة يتلخص دورها في فضح الحقيقة الزائفة لأهداف الجماعة، لنصل إلى كشف إيجابيات وسلبيات وضع المجموعة فعلى رأس أولوياتناز

سر تميز هذا النوع من القصص، هو تكريمها لمفهوم الجماعة، وكشفها للمشاكل الناتجة عن فقدان الهوية الفردية كوسيلة للانضمام لهوية الجماعة الكلية.

من أفلام هذه الفئة: American Beauty – Animal House – The Godfather – One Flew Over Cuckoo’s Nest

 

10. البطل الخارق Superhero

تدور قصص هذا النواع حول شخص غير عادي يجد نفسه في عالم عادي. يجد البطل الخارق نفسه في عالم لم يصنعه بنفسه، فيضطر للتعامل مع من يشعرون بالغيرة منه، بسبب وجهة نظره المميزة وعقله الفائق. تكمن المشكلة الحقيقية في العقول الضئيلة المحيطة بالبطل، ولكنهم مع ذلك لا يتفهمون الأمر.

هنا تكون محنة البطل متوزاية مع إحساسه بأنه يساء فهمه، بالتالي يأتي تماهي الجمهور معه عبر التعاطف مع محنته، وشعوره بعدم فهم الآخرين له.

أفلام هذا النوع لا تتضمن فقط القصص الواضحة المألوفة مثل سوبرمان وباتمان، بل يندرج تحتها:  Gladiator- A Beautiful Mind – Frankenstein – Dracula .

 

أخيرًا، أي كاتب سيناريو محترف يعلم أن هناك تكرارًا وتشابها بين كثير من الأعمال. وفي نفس الوقت يسعى في كتابته إلى ألا تكون كليشيه معتاد. لذا، إذا شعرت أنك تكتب فكرة كليشيه، حاول تغييرها بشكل مفاجئ. لكنك لن تتمكن من هذا إلا إذا كنت ملمًا بالقواعد والتفاصيل المألوفة في النوع الذي تكتب فيه. فالأصالة الحقيقية لن تظهر إلا عندما تعلم ما هو المألوف الذي تتحرر منه.