التخطي إلى المحتوى

أفلام تركية رومانسية بارزة ومشوقة في العالم العربي. وعلى الرغم من تميز السينما المصرية بالأفلام التي تقدمها. إلا أن الأفلام التركية أصبحت لها الصدارة في المشاهدة والمتابعة. وذلك لأن أحداثها مشوقة وجذابة. وربما رغب المشاهد العربي في رؤية ثقافات وأشياء جديدة. حيث أن الأفلام التركية مليئة بالقصص العميقة. والمشاعر الرومانسية الرائعة. وفي هذا المقال سنذكر لكم بعض الأفلام التركية الرومانسية الشائعة.

أفلام تركية رومانسية

احتلت السينما التركية مكانة كبيرة في الوطن العربي. وشهدت أفلامها الرومانسية إقبالًا كبيرًا من المشاهدين العرب. وبعض هذه الأفلام الرومانسية كالتالي:

•          فيلم الماء والنار Ateş Su Ve

عبارة عن فيلم رومانسي ملئ بمشاعر الحب. والصداقة. والعائلة. والأخوة. وفي هذا الفيلم يلعب أوزجان دينيز دورًا هامًا. حيث أنه حاز على دور البطولة به. كما أن هذا الفيلم من إخراجه وقصته. وتبدأ قصة الفيلم بشاب يقوم بإهداء رواية أو قصة من كتاباته إلى حبيبته لتقرأها. وعندما تبدأ الفتاة بقراءة أحداث القصة. تبدأ في تخيلها لنراها في أحداث الفيلم على الشاشة.

•          فيلم أنا أحبك يا رجل   Seni Seviyorum Adamım

تلعب الصدفة الدور الرئيسي داخل هذا الفيلم. لأن حياة الأبطال به انقلبت رأسًا على عقب بالصدفة. وأصبح كل بطل منهم بمثابة طوق النجاة للبطل الآخر. حيث يتقابل البطل مع البطلة بالصدفة. ويقعوا في حب بعضهما. ويبدأ كل منهما في إنقاذ حياة الآخر وتغييرها للأفضل.

•          فيلم الحب يعشق الصدف Ask Tesadüfleri Sever

يتناسب اسم الفيلم مع قصته. حيث تلعب الصدفة دور البطولة في أحداث الفيلم.  ويحكي الفيلم عن أن هناك طفل وطفلة تمت ولادتهما في نفس المستشفى ونفس اليوم. وهذان الطفلان هما أبطال الفيلم. وقد تفرقا بسبب بعض الظروف العائلية. وبعد ذلك لعبت الصدفة دورها في تجمعهما مرة أخرى. حيث أصبح البطل مصور محترف. وأصبحت البطلة ممثلة صاعدة. وبدءا الاثنان في العمل سويًا.

•          فيلم وحدك أنت Sadece Sen

يحتوي هذا الفيلم على مشاعر حب شديدة. والرغبة في العودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى. وكذلك الندم على كل الغلطات السابقة. وأحداث فيلم وحدك أنت تخطف أنظار وقلوب المشاهدين. ويحكي الفيلم عن شاب يلعب المصارعة. وتسببت الظروف في تورطه للعمل مع إحدى العصابات التي تراهن على المباريات. وفي أحد المباريات تسبب هذا المصارع في قتل شخص بالخطأ. وذلك أدى إلى تعرضه للسجن.

وبعد خروجه من السجن تعرض لأزمة نقسية وحزن. وحينها قابل البطلة وكانت فتاة كفيفة. وعلى الرغم من ذلك إلا أنها أحبته وحاولت إخراجه من هذه الحالة. وفيما بعد اكتشف البطل اللاعب أنه الشخص الذي تسبب للبطلة في فقدان بصرها. وقرر أن يبذل قصارى جهده لإعادة البصر لها. وبعد خضوعها للعملية واستعادت بصرها. تفرقت هي والبطل. ومن ثم اجتمعا معًا مرة ثانية.

أفلام تركية رومانسية
أفلام تركية رومانسية

خطورة الأفلام التركية الرومانسية

تؤثر أفلام تركية رومانسية على المراهقين بشكل كبير. لأنه خلال هذه المرحلة تبدأ معارفهم في التطور. وعاداتهم في التكون. كا تبدأ هرمونات جسمهم في التغير. لذا عند مشاهدة المراهقين للأفلام التركية الرومانسية. فإنهم يتعلمون منها طريقة التصرف في العلاقة العاطفية. ويأخذون أبطال الفيلم قدوة لهم. ويقلدونهم في تصرفاتهم. لذا يجب على أولياء الأمور أن يحافظوا على إبعاد أولادهم عن هذه الأفلام. وأن يتحدثوا معهم عن مخاطرها.

تأثير الأفلام والمسلسلات التركية على العلاقة الزوجية

تتسبب أفلام تركية رومانسية وكذلك المسلسلات على الزوجين بشكل كبير. وهي كالتالي:

  • تبدأ النساء بمتابعة هذه الأفلام والمسلسلات بشغف كبير. تاركة أشغالها المنزلية. مما يجعل زوجها غاضبًا منها ويخلق المشكلات بينهما.
  • تعجب الزوجة بقصة الحب الناشئة بين البطل والبطلة. مما يجعلها تخلق مشكلة مع زوجها لأنه لم يفعل معها مثل البطل.
  • قد تتسبب هذه الأفلام والمسلسلات إلى الطلاق في بعض الأحيان.