التخطي إلى المحتوى
تجربتي مع Collagen C Plus للشعر وتقويته
Collagen C Plus

يعد الكولاجين Collagen C Plus أحد أنواع البروتين. وهناك نوعين من الأحماض الأمينية يتكون منهما الكولاجين. ألا وهما: (حمض اللايسين. وحمض البرولين). تعتبر حبوب الكولاجين ألياف البروتينات التي تتواجد داخل: (الأنسجة العضلية. العظام. الغضاريف. الجلد. الأظافر. الأسنان). وتبقى مادة الكولاجين داخل كل ما ذكرنا من أعضاء بـنسب طبيعية للغاية مثلما خلق الله الإنسان. ويتم اعتبار الأمر خطيرًا إذا نقص من الجسم مادة الكولاجين. مما قد تحدثه في أغلب أعضاء الجسم من تدهور وهلاك.

– أهمية الكولاجين

تُعد أهمية الكولاجين بـقدرته في تكوين الأنسجة الصامت في أجزاء الجسم المختلفة؛ حيث يُمثِّل الكولاجين نسبة تبلغ 75% من البشرة. وذلك ما يجعله على قدر من الأهمية لدى خبراء مستحضرات التجميل. وفي أنحاء الجسم الأخرى يبلغ 30%. ومما يجدر ذكره أن الجسم يستطيع تصنيع هذا بروتين الكولاجين بنفسه. بينما كي تُتِم هذه العملية فـهي بحاجة إلى وجود Vit. C. وذلك لأهميته في تحويل الأحماض الأمينية التي تكون الكولاجين إلى صور أخرى هامة من أجل تصنيع هدا النوع من البروتين. إلى جانب أن Vit. C يعتبر واحد من صادرات الأكسدة القوية المساعدة في التخلُّص من الجذور الحرة التي تتمتع بقدرتها على تدمير الكولاجين. وتردي للشيخوخة المبكرة.

– تجربتي super collagen +c

  • هناك تجربة لأحد الشباب في عمر الـ 39: تحكي التجربة عن معاناته مع تساقط شعره بـكمية كبيرة. واللجوء لعدة أنواع من الكريمات والزيوت. لدرجة أنه ساوره الشك حول محل الحلاقة وأن المشكلة تكمن به. توجه الشاب لأحد أطباء الأمراض الجلدية من أجل إيجاد حل لمشكلة التساقط وبعد الكثير من العلاجات والأدوية وطوال ستة أشهر منصرمة لم يفلح معه أي شيء وكان كل ذلك بدون فائدة. بل لاحظ تساقط شعره بشكل أكبر حتى وصل لحد اقتراب الصلع.
Collagen C Plus
Collagen C Plus
  • وبإحدى الأيام نصحه واحد من أصدقائه بـ اللجوء لـحبوب الكولاجين. والتي تتوفر في الصيدليات والمتاجر في صورة كبسولات (الكولاجين + C). وفي الحال قام الشاب بفتح جهاز الحاسوب الخاص به كي يتم خطوة الشراء اون لاين من الموقع. وفي خلال أسبوعين كان قد وصله لديه المنتج.
  • يروي الشاب أنه قام بـتناول كبسولتين في الصباح الباكر. ثم كبسولة واحدة في الظهر. ثم كبسولة واحدة في المساء. وذلك لمدة أسبوع واحد. ومن بعد الأسبوع قام بتخفيف الجرعة. أي تناول كبسولة في الصباح الباكر. وكبسولة في الظهر. وكبسولة في المساء. وذلك كما أوصاه صديقه. وخلال الاستخدام بدأ الشعر يتحسن في النمو منذ الشهر الأول. ولم يقتصر الأمر على الشعر فقط بل أعرب عن وجود تحسن هائل في حالته النفسية. وبشرته. واندثار الآم المفاصل التي كان يشتكي منها.
  • هناك تجارب لـفتيات مع حبوب الكولاجين: روت إحدى الفتيات معاناتها مع وزنها. حيث يعتبر 50 كيلو جرام وطولها يبلغ 175 سم. وترى أن وزنها لا يلائم طولها. لذا قامت بالتوجه لطبيبة تخسيس. وابتسمت الطبيبة حينما دخلت لها وقالت: (هل ترغبين بـنظام غذائي!!!). وفي البداية قامت الطبيبة بطلب بعض الفحوصات الهرمونية والتحاليل. وبعض ذلك وصفت لها حبوب الكولاجين. والتي كنت تقوم بـتناولها بـجرعة ثابتة لمدة تصل لـثلاثة أشهر وهي كبسولة في الصباح وكبسولة في المساء. وكانت تراقب زيادة وزنها. حتى بلغ وزنها 70 كيلو جرام خلال ثلاثة أشهر. وأوصتها الطبيبة بـعدم الانقطاع عن العلاج بشكل مفاجئ. بل طالبتها بالاستمرار على كبسولات الكولاجين حتى ثلاثة أشهر آخرين. بـجرعة ثابتة (كبسولة كل يوم بعد الافطار). وبذلك ندرك قدرة حبوب الكولاجين على زيادة الوزن والتسمين. ومن الأفضل استعماله تحت إشراف الطبيب.