التخطي إلى المحتوى

الملاريا من الأمراض المهددة للحياة حيث تتسبب في وفاة ما يقرب من 2 مليون شخص حول العالم سنويًا، فهو مرض معدي بطريقة معينة ينتقل عن طريق البعوض وله العديد من الأعراض والمضاعفات التي سنوضحها لكم بالتفصيل في سطورنا التالية مع تسليط الضوء على كيفية الوقاية من مرض الملاريا فإلى التفاصيل.

 

ما هي الملاريا

الملاريا أو ما يطلق عليها البرداء هي مرض طفيلي ينتقل عن طريق لدغات البعوض التي تحمل نفس الطفيل المسمى بالمتصورة، وبمجرد إصابة الإنسان بالملاريا تبدأ الطفيليات بالنمو في الكبد ثم تنتقل إلى خلايا الدم الحمراء وتسبب الكثير من الاعراض التي تشبه أعراض الأنفلونزا والأنيميا .

 

البعوض الناقل لمرض الملاريا يسمى بعوض الأنوفيليس ويعيش في المستنقعات المائية حيث يلدغ الإنسان المريض ويأخذ الجراثيم الموجودة في دمه لينقلها إلى شخص آخر سليم باللدغ أيضا خصوصا في فترة الغسق إلى الفجر، مع العلم أن فترة حضانة مرض الملاريا تتراوح بين 7 إلى 30 يوما  .

هل مرض الملاريا معدي
لدغة بعوض

اقرأ أيضا: ما هو مرض النقرس وما هي أدوية علاجه؟

هل مرض الملاريا معدي

الملاريا مرض معدي ومهدد لحياة الإنسان فإما أن ينتقل عن طريق لدغ البعوض الناقل للمرض، وإما أن ينتقل من إنسان لإنسان آخر عن طريق عمليات نقل الدم من شخص مصاب، أو مشاركة الإبر مع شخص مصاب، أو عند إجراء عمليات زراعة الأعضاء، أو حتى تنقله الأم الحامل والمصابة بالمرض إلى جنينها، ولكن عدوى الملاريا لا تنتقل عن طريق التنفس أو الجلوس بجانب شخص مصاب .

 

أعراض الملاريا

تبدأ أعراض الملاريا خلال فترة أسبوع من التعرض للدغ البعوض أو خلال فترة شهر كامل حيث تظهر الأعراض متمثلة في:

  • حمى ورعشة في الجسم.
  • فرط التعرق.
  • الشعور بالصداع.
  • غثيان وقيء .
  • الإصابة بالإسهال.
  • ضيق التنفس.
  • الإصابة بنوبات تشنجية.
  • اليرقان أي اصفرار لون الجلد.
  • الشعور بالضعف والإرهاق .
  • ظهور دم في البراز.
  • ألم في العضلات.
أنواع الملاريا
صورة تعبيرية للملاريا

أنواع الملاريا

تحدث الإصابة بمرض الملاريا بسبب طفيل المتصورة أو طفيل البلازميديوم من خلال أربعة أنواع فقط من هذا الطفيل وهم كالتالي:

 

  • المتصورة المنجلية: وهو أشد انواع الملاريا التي تسبب الوفاة وتنتشر في جنوب أفريقيا والجزيرة العربية حيث يسبب الملاريا الخبيثة .
  • المتصورة النشيطة: وهو نوع أخف من الملاريا يطلق عليه الحميد حيث يسبب أعراض خفيفة ويتواجد في آسيا ولكن خطورته تكمن في بقائه بالكبد لفترة طويلة من الزمن.
  • المتصورة البيضاوية: ملاريا حميدة أيضا تتواجد في أفريقيا وتظل ساكنة في دم المريض مدة سنتين دون ظهور أعراض.
  • المتصورة الوبالية: من الأنواع الحميدة للملاريا ويتواجد في غرب أفريقيا كما أنه نوع نادر إلى حد ما.

 

مضاعفات الملاريا

يساعد التشخيص المبكر للإصابة بالملاريا في علاج المرض إلا أن تأخر تشخيص الملاريا المنجلية قد يسبب بعض المضاعفات الخطيرة مثل الآتي:

  • الأنيميا أو فقر الدم.
  • الدخول في غيبوبة.
  • جفاف الجسم.
  • فشل الطحال.
  • تضخم الكبد.
  • الفشل الكلوي.
  • التهاب السحايا.
  • انخفاض سكر الدم.
  • تجمع سوائل على الرئة.
  • حدوث نزيف تلقائي.
  • التهاب الدماغ.

 

علاج الملاريا

يعتمد علاج الملاريا على نوع الطفيل الذي سبب الإصابة بالمرض وكذلك بناء على عمر المريض وشدة المرض لديه، وبالتالي قد يصف الطبيب مجموعة من الأدوية المقاومة لهذا الطفيل .

ومن أدوية علاج الملاريا ما يلي :

  • دوكسي سيكلين.
  • سالفاديازين.
  • هيدروكسيكلوروكوين.
  • أرتميتر مع لوميفانترين.
  • كوينين.
  • الكلوروكين.
  • ميفلوكين.
  • اتوفاكوين، بروغوانيل.
  • بييريمثامين، سلفادوكسين
  • بيريميثامين .
  • تونك.
  • أما مرضى الملاريا المنجلية الحادة يتم لهم وصف أدوية عن طريق الحقن الوريدي المستمر .

 

الوقاية من الملاريا

التوصيات الهامة لتجنب الإصابة بمرض الملاريا تتمثل في :

  • تجنب التعرض للدغ البعوض بمكافحته أو بارتداء الملابس الطويلة .
  • إجراء رش دوري للمصارف والبرك قتل يرقات البعوض.
  • تجنب المشي على المسطحات الخضراء في الليل.
  • استعمال مبيدات الحشرات لقتل البعوض الموجود في حدائق المنازل.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس بألوان داكنة لأنها تجذب البعوض.
  • تناول أدوية الوقاية من الملاريا عند السفر للأماكن الموبوءة بالمرض.
  • يمكن دهن الأجزاء المكشوفة من الجسم بزيت الكافور والليمون لأنها تبعد الحشرات تماما .