التخطي إلى المحتوى

ما هو مرض السكري النوع الثاني، يتساءل العديد من الأشخاص عن ما هو مرض السكري النوع الثاني وتأتي الإجابة بأن مرض السكري من النوع الثاني هو مرض مزمن أو مرض طويل الأمد بمعنى انه غير قابل للشفاء.

 ما هو مرض السكري النوع الثاني

يؤثر مرض السكر من النوع الثاني على سكر الجلوكوز فيجعله متقلب، فمن المعروف أن سكر الجلوكوز هو المسؤول عن إعطاء الطاقة للجسم، وببساطة يتم تعديل مستوى سكر الجلوكوز في الجسم عن طريق الانسولين، حيث يقوم الأنسولين بتنظيم سكر الجلوكوز وتوزيعه بشكل مناسب في الجسم وجعل السكر في حالته الطبيعية و مستواه الطبيعي، وغالبا يصاب بهذا النوع من السكر الأشخاص البالغين.

ما هو مرض السكري النوع الثاني وأسبابه

 ما هو مرض السكري النوع الثاني
ما هو مرض السكري النوع الثاني

 

يكمن السبب الأساسي أن البنكرياس يقوم بإنتاج عدد كبير من الانسولين مما يجعل من الصعب إرجاع السكر إلى مستواه الذي يجب أن يكون عليه، وعلاوة على ذلك يحدث ارتفاع في الدم، وهناك العديد من الأسباب المهمة الأخرى وهي:

  • الجينات: حيث تؤثر الجينات الوراثية على إنتاج الانسولين في الجسم فإن كان أحد مثاب من عائلتك وانت حملت نفس الجينات الوراثية فمن المحتمل أن تصاب بمرض السكر من النوع الثاني.
  • الوزن الزائد: حيث يؤثر الوزن الزائد على إنتاج الانسولين بمعنى أن الوزن الزائد يجعل إنتاج الانسولين وتوزيعه اصعق مما يؤدي إلى انخفاضه عن مستواه الطبيعي.

متلازمة الأيض: وهذه الحالة لا يعاني المصاب بها من مقاومة الأنسولين فقط بل أيضا العديد من المشاكل الأخرى مثل:

  • ارتفاع كبير في مستوى السكر داخل الدم.
  • أيضا ارتفاع في مستوى ضغط الدم.
  • كذلك ارتفاع نسبة الكولسترول في الجسم.
  • علاوة على ما سبق ارتفاع الدهون الثلاثية.
  • السمنة الزائدة مما يجعل الدهون تتراكم عند منطقة الخصر وذلك يسبب مقاومة للأنسولين

ما هو مرض السكري النوع الثاني وأعراض الإصابة بالسكريّ من النوع الثاني

لا تظهر أعراض هذا النوع من السكر بشكل مباشر بل تظهر الأعراض بشكل بطيء للغاية ولكن هناك أعراض رئيسية ومن أهمها:

  • العطش الشديد: ارتفاع السكر في الدم ينتج عنه سحب الماء من الأنسجة، مما يجعل السم في حاجة لشرب الماء.
  • كثرة التبّول: علاوة على شرب الكثير من الماء يتبول الشخص بشكل كبير.
  • الجوع الشديد: ويحدث ذلك بسبب انخفاض مستوى السكر في الجسم ويصاحب هذا العرض الشعور بالخمول والدوخة والصداع وهذا بسبب أن مستوى السكر في الجسم منخفض عن المستوى الطبيعي.