التخطي إلى المحتوى

القصة القصيرة هي أكثر الفنون الأدبية قدرة على التعبير، فهي عمل أدبي يستطيع أن يعبر على ما يحمله الإنسان بداخله، وما يحيط به من تأثيرات، وقضايا اجتماعية لذلك يجب أن نتعرف على خطوات كتابة القصة القصيرة. 

بداية القصة القصيرة 

استخدم الإنسان البدائى القصة القصيرة ليروي أحداث حياته عن طريق رسم مجموعة صور، ورموز تشير لأحداث فترة زمنية، أو مشاكل اجتماعية قد واجهته، من ثم تطورت القصة القصيرة، وانتقل عن طريق الحكمة أو “الموال” أو تراث منقول عن الأجداد وكان يسمى من يحفظ قصص الأجداد بالراوي

ما هي القصة القصيرة 

تتميز القصة القصيرة رغم حداثتها على انها اكثر الفنون المحببة للشباب، ولكبار السن مماً يبحثون عن الحكمة، فتتميز القصة القصيرة أنها تدور في وقت محدد، أو مدة زمنية قصيرة، وهي مدة توافق حدث واحد يدور خلال تلك الفترة، أن كان موقف أو حوار يدور بين شخصيات متقاربة فهي تتخلى عن الحبكة الطويلة للرواية، وهناك تعريف آخر للقصة 

الفرق بين القصة القصيرة و الرواية 

تتكون القصة القصيرة بحد أقصي من 120 كلمة لا تزيد عن ذلك، وهناك بعض المسابقات، تسمح بزيادة عدد الكلمات ولكن في إطار محدد، عكس الرواية التي تمتد في كلماتها وتنتقل بين حدث وآخر بحبكة القصة ولكن على فترة زمنية أطول عكس القصة القصيرة التي يكون غالباً هيكلها الزمني يوماً واحد.

مكونات القصة القصيرة

تتكون القصة من أربع خطوات اساسية يعتمد عليهم البناء الداخلي للحبكة وهما:

  • المقدمة. 
  • الحدث. 
  • قمة الحدث، أو تفاقم الأحداث 
  • النهاية الخاتمة.

خطوات كتابة القصة القصيرة 

قبل التعرف على الطريقة المثالية لكتابة القصة يجب أن تعلم ان الموهبة هي القائد الرئيسي، والعامل الأساسي في تعلم أي شيء فلا يمكن للرسام أن يكون رسامً ماهرا مهما تعلم من فنون الرسم إلا، بأمتلاك الموهبة، والموهبة تطلق سراح الخيال، والأفكار الخصبة، وتنتج حبكة درامية من وحي الكاتب تنجح في إبهار الجميع مهما كان عدد كتاب القصة القصيرة ستكون انت المميز، والقائد لأنك تملك الموهبة.

اولاً: يجب الاطلاع على القصص القصيرة، وأعمال الآخرين لتتمكن من فهم عناصر القصة، وسير الاحداث بها. 

ثانيا: ابدا بجمع أفكارك عندما تكتب القصة يجب أن يكون هناك محور تدور حوله الأحداث، أن كان موقف قد مررت به أو موقف من وحى الخيال يجب أن تسجل أفكارك حتى تستطيع الكتابة عنها.

ثالثا: يجب أن تكتب ما تحتويه قصتك في فكرة اساسية قبل الشروع في كتابة الموضوع، ملخص القصة، أو المغزى، والهدف المراد من القصة، مفيد جدا لاستمرار الأحداث في الكتابة حتى لا تتعثر أو تتشتت في منتصف الكتابة.

رابعاً: اكتب هامش للقصة يتكون من الأشخاص، أو المكان الذي سوف يدور به أحداث القصة، ومن ثم حدد الفترة الزمنية، وباشر كتابة الأحداث والحبكة المناسبة، والترابط الدرامي لتتابع الأحداث.

خامساً: أعد الكتابة من الهامش بوضع الأحداث المناسبة، وقم بحذف الزائد بعد أن تربط القصة بحبكة درامية مثيرة وأعد قرائتها اكثر من مرة حتى تتمكن من تعديلها، وإخراجها بالشكل الصحيح. 

نصائح يجب أن تأخذها في الاعتبار عند كتابة القصة القصيرة 

 1- إذا كنت تريد كتابة القصة على شخص، أو مكان معين فيجب عليك أن تدرس تاريخ هذا الشخص، أو المكان جيدا حتى تتعرف على أسلوب حياته، ومعتقداته فكل هذا يؤثر على لغة الكتابة، وينتج عمل أكثر خبرة واحترافية.

2- يجب أن تعلم أن القصة القصيرة محدودة الزمن حتى لو امتدت لأيام، أو أسابيع يجب انهائها في هيكل واحد، يمكن أن تنهي القصة كاملة، ولا تتجاوز مدتها الزمنية دقائق فهي تعتمد على حدث واحد ولا تتنقل بين الأحداث، إلا وخرجت من إطار القصة القصيرة، وتحولت إلى قصة طويلة أو رواية.

3- إذا قمت بتحديد الفكرة، وبدأت في كتابة القصة فلا تتوقف أبدا إلا بعد إنهائها لا تخرج من فلك خيالك، ولا تنتقل إلى شيئ آخر حتي لا ينقطع حبل افكارك اكتب كل شيئ يأتي إلى خاطرك، ومن ثم يمكنك أن تقوم بتعديلة، عليك أن تباشر الكتابة حتي لا تخرج من فكرتك، أو المشهد الذي تكتب فيه.   

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *