التخطي إلى المحتوى
ألم المعدة المستمر الأسباب والعلاج
ألم المعدة المستمر

يعتبر ألم المعدة المستمر أحد أكثر الأمراض التي تصيب الشخص وتقلب مزاجه رأساً على عقب، بسبب المدة التي يستمر بها هذا الألم داخل المعدة، كما أنه قد يصيب الأشخاص بمختلف أعمارهم بدءاً من وصولهم في سن الخامسة من العمر، ويطلق عليه في بعض الأحيان ب ( ألم المعدة المتكرر ).

ألم المعدة المستمر

ألم المعدة المستمر
ألم المعدة المستمر

 

تتعدد الأسباب التي ينشأ عنها هذا الألم، وفي بعض الأحيان لا يكون السبب ظاهراً جليّاً، لذا تستلزم زيارة الطبيب، وكما أن هذا الألم يصيب جنس الإناث بشكل متكرر وبنسبة أكثر من الذكور، وقد تنشأ بعض الأعراض الجانبية عن هذا الألم سنذكرها لاحقاً.

أسباب ألم المعدة المستمر

يظهر هذا الألم لأول مرة فجأة وبدون أية مقدمات، ثم يبدأ في الظهور على فترات متقطعة بعد ذلك، لا يشترط وجود سبب يجعل الشخص يعاني منه ولكن هناك أسباب واضحة له، تتعدد الأسباب التي تجعل الشخص يعاني من ألم المعدة المستمر وتختلف حسب الفئة العمرية للشخص؛ ومنها:

   الفئة العمرية الصغيرة

1.     شعور الطفل بالقلق المستمر والإكتئاب أو الحالة المزاجية السيئة المستمرة.

2.     إذا كان الطفل يعاني من حرقة في جدار معدته فقد ينشأ عنه ألم مستمر في المعدة.

3.     في حالة الإصابة بالبكتيريا التي تسبب التهابات في المسالك البولية.

الفئة العمرية في سن المراهقة  والبالغين :-

  • وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي، مما يسبب عسر في الهضم.
  • يتشابه هذا السبب مع السبب الثاني من الفئات العمرية الصغيرة المذكور سابقاً ( التهابات المسالك البولية ).
  • إصابة الشخص بالأورام الخبيثة.
  • حدوث بعض الاضطرابات التي تعيق الجسم من أداء وظيفته بالشكل المناسب وخاصة الكبد.
  • خاص بالنساء: أيام الدورة الشهرية من الأيام المعروف بأن الجسم يعاني من اضطرابات داخلية بها.
  • إذا كان الشخص يتناول الكثير من الأكلات المُضرّة بالقولون والتي قد تسبب مرض القولون العصبي الذي من أحد أعراضه وجود ألم المعدة المستمر.

علاج ألم المعدة المستمر

يختلف العلاج المناسب للشخص تبعاً لمُسبب الألم، أي على سبيل المثال إذا كان ألم المعدة المستمر نتيجة لالتهابات المسالك البولية، فيبدأ الشخص بمعالجة هذا السبب عن طريق أخذ المضادات الحيوية اللازمة لحالته الصحية، ثم يبدأ بعد المعافاة من هذه الالتهابات بالبحث عن علاج لألم المعدة المستمر،

مثل: تناول جرعة مناسبة من حبوب الباراسيتامول الذي يحددها الطبيب، وكذلك مع باقي الأسباب؛ ولكن هناك بعض الأطعمة التي تساعد على تخفيف الشعور بالألم؛ ومنها :

  • النعناع: له دور فعال وملحوظ في علاج متلازمة القولون العصبي، وبالتالي يعمل على تخفيف ألآم المعدة والتخلص من انتفاخات البطن، كما أنه يعالج التشنجات التي قد يعاني منها الشخص في معدته، ويساعد على توفير الراحة اللازمة للجسم.
  • شاي الزنجبيل: من أفضل العلاجات التي تفيد بشكل كبير في التخلص من ألم المعدة المستمر، كما أنه مضاد للإلتهابات ويعالجها سريعاً، خاصة التهابات المسالك البولية.
  • خل التفاح بعد تخفيفه: يمكن تخفيف خل التفاح عن طريق إضافة الماء أو العسل إليه؛ لأن تناوله في صورته الخام قد يسبب تهيج لجدار المعدة وزيادة الحرقة التي تسبب ألم المعدة المستمر.

متى يُنصح بالاتصال أو بزيارة الطبيب

إذا استمر الألم لفترة طويلة جداً وزاد مع مرور الوقت، وفي حالة واجهت أحد تلك الأعراض :-

  • زادت درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي لها.
  • جفاف الحلق بشكل مستمر ولوقت طويل.
  • التقيؤ كثيراً وظهور دم ولو بنسبة قليلة في القيئ.
  • الشعور بألم في المسالك البولية أثناء التبول.
  • ظهور بعض التورمات في البطن.