التخطي إلى المحتوى

تظهر أعراض سرطان القولون في صورة انتفاخ في المعدة يصاحبها عدم القدرة على تمرير الغازات، مع استمرار الألم والتشنجات والتقلصات في المعدة، مما يؤدي في النهاية إلى انسداد القولون، حيث يصيب الأمعاء الغليظة في بطانة الأمعاء.

أعراض سرطان القولون

* يصاب الفرد المصاب بسرطان القولون بتغير في شكل عملية الإخراج “البراز”، فبين الحين والآخر يكون لديه إمساك شديد يستمر لأكثر من أسبوع، ثم يحدث إسهال، فإذا كانت حركة الأمعاء بطيئة يؤدي إلى إمساك، نتيجة امتصاص الماء بكميات كبيرة من البراز، والعكس في حالة الإسهال.

* من أعراض الإصابة بسرطان القولون تغير لون البراز إلى اللون الفاتح مع خروج دم غامق وقد يصل الأمر إلى وجود نزيف شرجيا.

* الشخص المصاب بسرطان القولون دائما ما يكون لديه إرهاق وتعب من أقل مجهود، وذلك يرجع إلى قيام الخلايا السرطانية باستهلاك طاقة الجسم، مما يجعل المريض في حالة دائمة من التعب والإرهاق.

* يجد الشخص المصاب بسرطان المعدة بأنه دائما ينخفض وزنه دون وجود مبرر، وذلك نتيجة تكاثر الخلية السرطانية في الجسم واستهلاكها الطاقة.

* يتغير شكل البراز وقوامه حيث يظهر في صورة مثل الشرائط، وذلك نتيجة وجود كتلة من الخلاية السرطانية في القولون، تعمل على تضيق عملية الإخراج، مما يؤدي إلى انسداد جزئي في القولون ثم يتحول فيما بعد إلى انسداد كلي، ويظهر في صورة انتفاخ مع عدم المقدرة على إخراج الغازات.

كيف يتم اكتشاف سرطان القولون

يلجأ الأطباء إلى طريقتين للكشف عن سرطان القولون في الحالات المشتبه بها:

الطريقة الأولى: عن طريق المنظار حيث يقوم بعمل فحص للقولون من فتحه الشرج عن طريق انبوبه رفيعه ويقوم بأخذ عينه ليقوم بتحليلها فيما بعد، للتأكد إذا كان المريض مصاب بسرطان القولون أم لا.

الطريقة الثانية: عن طريق تحليل الدم، فعادة ما تفرز الخلية السرطانية مادة كيميائية تظهر في الدم.

أعراض سرطان القولون كيف يتم اكتشاف والحماية
أعراض سرطان القولون كيف يتم اكتشاف والحماية

أسباب الإصابة بسرطان القولون:

لم يستطيع العلماء حتى اليوم تحديد سبب محدد للإصابة بسرطان القولون، ولكن توصل العلماء إلى أنه عندما يحدث تلف في الحمض النووي فأن الشخص يصاب بسرطان الدم، ومن هنا تنمو الخلاية السرطانية وتدمر الانسجة الطبيعية، وإذا لم يكتسف المريض أنه مصاب بسرطان القولون، فأن الخلاية السرطانية ستتوغل في الجسم.

الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

ما يفرق الإصابة بأعراض سرطان القولون والقولون العصبي، هو أن مريض سرطان القولون يعاني من التعب والضعف العام وتضيق البراز، ونزيف المستقيم وفقدان الوزن غير مبرر، والبراز يكون داكن به نقاط دم ويكون البراز خالي من المخاط الأبيض.

فيما يتشابه القولون العصبي مع سرطان القولون في وجود انفتاخ وغازات، الشعور بأن حركة الأمعاء غير مكتملة، والشعور بتقلصات في البطن والألم، الإسهال والأمساك.

الحماية من سرطان القولون

للحماية من الإصابة بسرطان القولون فعلى مريض القولون اتباع بعد العادات الصحية التالي التي تحد من خطر الإصابة، وهي ما يلي:

* الحرص على تناول الألياف الطبيعية والفواكهة والخضروات بشكل مستمر.

* يفضل الابتعاد عن شراب الكحوليات، ومن الجائز أن يكون شراب الكحول بكميات قليلة، بحيث إلا يزيد عن كوب واحد فقط في اليوم.

* من الضروري الأقلع عن التدخين.

* الحرص على ممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة 30 دقيقة.

* الحفاظ على الوزن الصحي للجسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *