التخطي إلى المحتوى
أسباب كثرة النوم وبعض الطرق المتبعة لعلاجه
أسباب كثرة النوم

أسباب كثرة النوم من الهام أن يحصل الشخص على القدر الكافي من النوم لحماية جسده وعقله. ولكن عند ملاحظة زيادة فترات النوم يجب الاهتمام. ومعرفة الاعراض المصاحبة له. والطرق التي تتبع لعلاج هذه الحالة. فالرغبة في النوم لفترات طويلة عبارة عن شعور الفرد بالنعاس الشديد في فترات النهار. وأيضًا النوم مرة آخري بعد الاستيقاظ من فترة نوم كبيرة.

أسباب كثرة النوم

يعتبر السبب في كثرة النوم غير معروفًا بشكل دقيق حتى اليوم. فقد يكون السبب راجع لزيادة التفاعلات الكيميائية بالدماغ السبب في شعور الفرد بالنعاس الدائم.

وبالرغم من عدم قدرة العلماء على تحديد المادة المسئولة بالجسم التي تتسبب بشعور الفرد بالنعاس. إلا أنهم متشككين بشأن تفاعل هذه المادة مع حمض أمينوبوتيريك بالجسم مما يؤدي إلى الشعور الشديد بالنعاس.

وما يجعل العلماء يفكرون بهذا الحمض لأن العقاقير المهدئة تقوم بالتفاعل مع حمض الأمينوبوتيريك لإعطاء الجسم الحالة الهادئة وتجعله ينام. ومن أهم الأسباب المسببة لكثرة النوم لدي الافراد

  • وجود مشاكل بالغدة الدرقية لدي الفرد.
  • إصابة الفرد بأمراض بالقلب.
  • التوقف المفاجئ للتنفس في خلال النوم.
  • إصابة الفرد بالاكتئاب.
  • الإصابة بحالة من الخدر العام بالجسم.
  • تناول أنواع من الأدوية التي تسبب النعاس للفرد.
  • الإصابة بالارتجاج بالمخ.
  • تناول الكحوليات بكميات كبيرة.
  • الإصابة الفيروسية.
  • إصابة الشخص بالزهايمر.
  • الشلل الرعاشي.

كما أن كثرة النوم من الممكن أن تحدث بدون إصابة الفرد بأي إصابة من أي نوع. وبدون وجود أي أسباب ظاهرية على الفرد.

الاعراض الظاهرية لكثرة النوم

يوجد أعراض تظهر على الافراد بسبب إصابتهم بالنوم لفترت طويلة ومنها

  • الشعور بالإجهاد المستمر بالجسم.
  • صعوبة ايقاظ الفرد بعد النوم لفترات كبيرة.
  • خمول بالجسم وفقدان طاقته.
  • التوتر الشديد.
  • الإصابة بحالة من القلق الدائم.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بالأرق.
  • النسيان المستمر.
  • عدم القدرة على اتخاذ قرارات.
أسباب كثرة النوم
أسباب كثرة النوم

المضاعفات العامة للنعاس الشديد

قد تحدث للشخص عدد من المضاعفات التي تنتج عن النوم المستمر ومنها

  • الخمول.
  • عدم القدرة على تذكر الأشياء.
  • الشعور بألآم بالرأس.
  • الزيادة بالوزن من الممكن أن تسبب خمول الفرد مما يسبب تعرضه لكثرة النوم.
  • الإصابة بالسكري.
  • الشعور ألآم شديدة بالظهر.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • زيادة احتمالية الوقوع ميتًا.
  • كما يجب التنبيه على المصابين بكثرة النوم أن يأخذوا الحذر عند القيادة للحرص على عدم تعرضهم لحوادث على الطريق.

الكيفية التي يتم بها تقييم الشخص كمصاب بكثرة النوم

يوجد عدد من المظاهر التي يمكن من خلالها تشخيص الفرد على انه مصاب بكثرة النوم ومنها الشعور الدائم بالخمول والتعب على مدار اليوم وفي كل الأوقات. والحاجة إلى النوم بعد الاستيقاظ من النوم وعند الاستيقاظ من النوم يواجه الشخص معاناة عند استيقاظه والصداع المستمر والتعب في كل أنحاء الجسم.

في حالات الإصابة بكثرة النوم يقوم الأطباء بعمل بعض الاختبارات مثلًا

  • كتابة مذكرات النوم ويتم فيها تسجيل مواعيد النوم والاستيقاظ.
  • قياس نسبة النعاس على مقياس النعاس لتحديد شدته.
  • وضع مراقب لمراقبة النوم على مدار اليوم.

بعض الطرق المتبعة لعلاج كثرة النوم

يجب التنبيه على الأفراد المصابين بكثرة النوم الإقلال من تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين لتجنب الإصابة بالأرق. ومتابعة الاعراض التي من الممكن أن تكون مسببة لإصابة الشخص بكثرة النوم ومحاولة علاجها بالعقاقير الطبية المناسبة.

في الغالب يقوم الأطباء عند تشخيص الحالة على أنها مصابة بكثرة النوم بوصف العقاقير المنشطة ومنها

  • كلودينين.
  • ليفودوبا.
  • بروموكريبتين.
  • العقاقير المضادة للاكتئاب.
  • العقاقير المثبطة لإنزيم أوكسيديز أحادي الأمين.