التخطي إلى المحتوى

رائحة الفم الكريهة يعاني منها العديد من الأشخاص. مما يجعلهم يلجئون إلى الأدوية والعلاجات المختلفة ومنهم من يلجأ إلى المنتجات مثل اللبان وغيره. لكن في بعض الأحيان يجهل الأشخاص أن هناك أسباب أخرى يمكن أن تكون هي السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة. في هذا الموضوع سوف نوضح أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق القضاء عليها نهائيا.

أسباب وعوامل خطر رائحة الفم الكريهة

كما ذكرنا أن هناك العديد من العوامل والأسباب التي يمكن أن تسبب رائحة كريهة في الفم. فهناك العديد من الناس يتجاهلون هذا الأمر ويقومون بمعالجته عن طريق استخدام المنتجات مثل: اللبان أو استخدام غسول للفم دون العلم بأنه من الممكن أن تكون هناك مشكلة ما في الجسم وتكون هذه الرائحة الكريهة هي الناتج عنها. سوف نتعرف الآن على هذه الأسباب:

  • الطعام: إذا كان الشخص يتناول أطعمه بها زيوت متطايرة مثل: البصل والثوم فيمكن أن تتسبب فتات الطعام بين الأسنان من هذه الأطعمة باستمرار الرائحة الكريهة لمدة لا تقل عن 72 ساعة.
  • مشاكل في الأسنان: يعتبر عدم الحفاظ على نظافة الأسنان سبب كافي لرائحة الفم الكريهة. ذلك لأن فتات الطعام وتجمع الجراثيم يؤدي فورا إلى انتشار بعض الغازات كريهة الرائحة مثل سلفيد الهيدروجين. بالإضافة إلى تكدس بقايا الطعام مع عدم الحفاظ على نظافة الأسنان يؤدي إلى حدوث التهابات في اللثة وغيرها من الأمراض في الأسنان.
  • جفاف الفم: عندما يصاب الفم بالجفاف تتراكم الخلايا الميتة على اللسان واللثة مما يجعلها تسبب الرائحة الكريهة. كما يجب العلم أن اللعاب يقوم بعملية تنظيف الفم.
  • الإصابة ببعض الأمراض: هناك بعض الأمراض التي تسبب رائحة الفم الكريهة ومنها( أنواع معينة من السرطان. اضطرابات في عمليات الأيض. الفشل الكلوي. الفشل الكبدي. مرض السكري. التهابات الجيوب الأنفية. التهابات الشعب الهوائية).
  • التدخين: يسبب التدخين جفاف الفم مما يؤدي إلى التسبب في رائحة الفم الكريهة. ذلك بالإضافة إلى رائحة التبغ الكريهة. فالأشخاص الذين يقومون بالتدخين يعتبروا أكثر عرضة من الأشخاص الآخرين للإصابة بأمراض دواعم السن.
  • الحميات الغذائية الصارمة: الأشخاص الذين يعتمدون حميات غذائية وتكون صارمة يعانون من رائحة فم كريهة وذلك بسبب الحمض الكيتوني الذي ينتج عن حرق الدهون.
رائحة الفم الكريهة
رائحة الفم الكريهة

مضاعفات رائحة الفم الكريهة

لا توجد مضاعفات في رائحة الفم نفسها. لكن المضاعفات التي يمكن أن تحدث سوف تكون نتيجة للأسباب الأساسية لرائحة الفم. على سبيل المثال: إذا كان هناك مشاكل في اللثة وتكون هي السبب في رائحة الفم الكريهة فسوف يكون هناك مضاعفات في زيادة الأمراض التي يمكن أن تنتج عن هذا الأمر.

تشخيص رائحة الفم الكريهة

يقوم الطبيب في بعض الأحيان بشم رائحة فم المريض. مما يجعله يستنتج العامل المسؤول في هذه الرائحة. لكن الطبيب يفعل هذا الأمر وفقا لمقاييس معينة. كما أن هناك بعض المعايير الأخرى التي ينظر إليها الطبيب حتى يستطيع تشخيص الحالة بصورة صحيحة.

الوقاية من رائحة الفم الكريهة

  • فرك الأسنان بعد تناول الطعام.
  • تنظيف ما بين الأسنان يوميا.
  • استخدام الأدوات الخاصة في تنظيف اللسان.
  • زيادة شرب المياه على مدار اليوم.
  • تنظيف اللثة بشكل مستمر.
  • استعمال فرشة أسنان جيدة وتغييرها بين كل فترات زمنية قصيرة.
  • الذهاب إلى طبيب الأسنان بشكل دوري للفحص للتأكد من عدم وجود أي مشاكل أو أمراض.