التخطي إلى المحتوى

التهاب العين الوردي، التهاب الملتحمة المعروف بالعين الوردية، فالملتحمة هي جزء شفاف موجود داخل الجفن أو العين، يظهر حينما يحدث التهاب في الأوعية الدموية الخاصة بالعين، فتتسع تلك الأوعية لتظهر باللون الأحمر أو الوردي.

سبب حدوث التهاب الملتحمة هو وجود عدوى فيروسية أو بكتيرية داخل العين أو الحساسية لمواد تهيج العين، وهذا يترك شعوراً صعباً في العين، ولكنه لا يترك أثراً على الرؤية في أغلب الحالات.

فيجب العلم بأن التشخيص في بداية الأمر لالتهاب الملتحمة يفيد جدا في مراحل العلاج، ويخفض من انتشار تلك العدوى لشخص أخر، فتلك المرض الفيروسي معدي.

الأعراض التهاب العين الوردي

التهاب العين الوردي
التهاب العين الوردي

 

تضم تلك الأعراض الآتي:

  • وجود احمرار واضح.
  • الشعور بالحكة.
  • الإحساس بوجود رمل في الجفن.
  • وجود غشاء كالقشرة على العين من الخارج بسبب الإفرازات الناتجة عن الالتهاب.

عند حدوث عرض من تلك الأعراض، عليك التوجه للطبيب مباشرة لمعرفة السبب في حدوث ذلك، وهذا لمنع تفاقم العدوى وانتقالها لشخص أخر، فهو مرض معدي من أول أسبوعين مع بداية الأعراض.

المسببات لحدوث التهاب الملتحمة

يرجع حدوث ذلك الالتهاب إلى الآتي:

●       عدوى فيروسية

من الممكن أن تصاب عين واحدة فقط أو الاثنان، وتحدث إفرازات شفافة داخل العين، وفي أحوال أخرى يمكن أن تحدث العدوى في مسالك الجهاز التنفسي العلوي.

●       عدوي بكتيرية

ذلك النوع منتشر بشكل كبير في الأطفال، ويمكن حدوثه عند الكبار، ويصاحبه إفرازات شبه لزجة باللون الأصفر مائل إلى الأخضر، تصيب عين واحدة أو الأثنان، وتظهر بعد الإصابة بعدوى في الحلق والجهاز التنفسي.

●       الحساسية

عند التعرض لمواد تحسس العين يؤدي لتهيج العين وإفراز خلايا الصارية الموجودة في العين، فالالتهاب يحدث في العينان مع نزول دموع ورشح وعطس.

●       وجود جسم غريب داخل العين

وجود جسم غريب داخل العين كالمواد الكيميائية أو العدسات اللاصقة يتسبب في التهاب الملتحمة، فيعود الوضع لحاله عند خروج هذا الجسم الغريب من العين.

المضاعفات التي تحدث في التهاب الملتحمة

إن انتشار العدوي يعد من أشد المضاعفات، فقد يحدث ضعف بسيط في الرؤية، فيجب فوراُ الذهاب للطبيب للتشخيص وعلاج الالتهاب.

كيفية تشخيص الحالة

فتشخيص الحالة يكون عند ظهور الأعراض السابقة على المريض، أو يتم أخذ عينة من تلك الإفرازات السائلة لتحديد العلاج.

علاج حالات التهاب العين الوردي

فيتم العلاج على حسب الحالة مثل الآتي:

  • علاج حالة التهاب الملتحمة الناتج عن بكتيريا

فعلاج تلك الحالات البكتيرية عن طريق أخذ مضادات حيوية ملائمة لنوع البكتيريا الموجودة بالعين، فالعلاج في الغالب يكون عن طريق القطرات أو مراهم موضعية فتكون مناسبة للأطفال، فينتج عنه حدوث تشوش ف الرؤية لحوالي ثلث ساعة من الاستخدام، فتختفي الأعراض مع متابعة العلاج مع الطبيب.

  • علاج حالة التهاب الملتحمة الناتج عن فيروس

لا يكتب الطبيب علاج لحالات الالتهاب الفيروسية، ففي الغالب تختفي الأعراض بعد أسبوعين، ولو كانت الإصابة بفيروس هربس فيتم علاجه بالمضاد الخاص.

  • علاج حالة التهاب الملتحمة التحسسي

البعد عن المواد التي تتسبب في الحساسية، فمن الممكن استخدام قطرات مثل مضاد الهيستامين، ومخففات الاحتقان، ومضادات الالتهاب.

طرق الوقاية من حدوث التهاب الملتحمة

عليك إتباع تلك الخطوات للوقاية لعدم حدوث عدوى لشخص أخر كالآتي:

  • عدم ملامسة العين باليد.
  • غسل اليدين طوال اليوم.
  • تجنب مشاركة المناشف مع الآخرين.
  • تغيير غطاء المخدات.
  • تغيير مستحضرات التجميل من وقت لآخر.

علاج منزلي التهاب العين الوردي

يمكن اتباع علاج من داخل منزلك مثل:

  • استعمال الكمادات الباردة للعيون.
  • وضع كمادات دافئة في حالة العدوى.
  • وضع قطرات ذات الدموع الاصطناعية لتخفيف الحكة.
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة.