التخطي إلى المحتوى
ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم
ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

يعاني كثير من الناس من ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم في معظم الأحيان قد لا يدعو الأمر للقلق ولكن استمرار الألم والتشنجات قد ينذر عن وجود مشكلات خطيرة، ويعتبر ألم البطن من أسوأ الإلآم التي تحدث للمرء في الصباح، وخصوصا إذا كانت بشكل متكرر. قد تكون الإلآم متعلقة بما تناولت في المساء، وقد يستدعي الأمر تدخل الطبيب في حال استمر ألم البطن، قد يكون بسيطا أو خطرا لذلك يجب معرفة السبب للتقليل من الشعور بالألم.

الأسباب المرتبطة بألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح ومنها:

  • الإمساك: يتسبب الكسل في حركة الأمعاء إلى حدوث احتباس للغازات وبالتالي تؤدي إلى تقلصات أسفل المعدة في الصباح أو على مدار اليوم.
  • حصوات المرارة: عبارة عن رواسب صلبة تتكون من سائل المرارة الهضمي وتسبب التقلصات والتشنجات في أعلى البطن ووسطها ويزداد الألم سوءا في الصباح.
  • سرطان القولون
  • تناول طعام غير صحي والنوم بعده مباشرة.
  • عسر الهضم والحموضة وألم فترة الطمث.
  • قرحة المعدة
  • ارتجاع المريء

نصائح للتغلب على ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

  • عند الشعور بألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح، اشرب كثير من الماء حتى يتغلب على مشكلة الإمساك.
  • يجب عدم تناول أي مشروبات تحتوي على الكافيين لأن الكافيين يزيد من التهابات المعدة.
  • إذا كان هناك ألم حاد مستمر في منتصف البطن، حاول أن تتناول مشروب الزنجبيل السخن ليقلل هذا الألم.
  • إذا كان ألم المعدة خفيف، يمكن التخلص منه عن طريق ممارسة التمارين الرياضية للقضاء على الغازات الموجودة في البطن.
  • إذا كان هناك ألم مستمر بعد تناول الأدوية، فذلك يتطلب استدعاء الطبيب وعمل بعض التحاليل والأشعة لمعرفة الأسباب الأخرى لألم البطن.

الأسباب المرتبطة بشعور الأطفال بألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

يعاني بعض الأطفال من ألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح، وهذا يكون مؤلم للكبار فما بالنا بالأطفال الذين لا يتحملون الألم، لذلك من المهم التعرف على أسباب الألم للتغلب عليها، ومنها:

  • الإمساك والغازات: عندما لا يتبرز الطفل لمدة يومين أو أكثر يعاني من الغازات التي تسبب له ألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح.
  • ارتجاع المريء: إذا كان هناك تكرار لارتجاع المريء المعدي، فهذا يعني وجود اضطراب في المعدة ويجب أن يتوقف ذلك بعد بلوغ الشهر السادس.
  • متلازمة تهيج المعاء: ومن أسبابها وجود حساسية لأطعمة معينة وهو ما يجعل ألم البطن يزداد.
  • الصداع النصفي للبطن: يصيب الطفال ألم شديد يجعلهم يفقدون الشهية ويؤدي إلى التقيؤ والشعور بالغثيان والصداع. وقد يكون متوارثا من العائلة، أو تكون أسبابه مثيرات عصبية تؤدي إلى حدوث اضطراب بالمعدة.
  • آلام البطن الوظيفية: من أكثر الآلام شهرة وتكرار عند الأطفال، وأسوأ لحظات الألم تكون في الصباح لذلك هو بمثابة عذابا حقيقيا للطفل. وقد يكون السبب أنه يعاني من حساسية الأمعاء أو فيروسا يسبب بعض الغازات.

ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

نصائح للتغلب على ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم عند الأطفال

  • في حالة الإمساك: ينصح بتناول أكل يحتوي على الألياف والبعد عن المأكولات التي تسبب الإمساك، وذلك بتناول الخضروات والفاكهة.
  • وإذا كان الطفل يعاني من الارتجاع المعدي، ينبغي أن نحرص استشارة الطبيب وأن نتجنب الأطعمة المثيرة للارتجاع مثل: الشكولاتة والأكلات الدسمة والحارة والحمضيات والكافيين.
  • أما إذا كان يعاني الطفل من متلازمة الأمعاء، فينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على دهون أقل وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الفركتوز.
  • إذا كان يعاني الطفل من صداع نصفي بطني فيجب الذهاب فورا إلى الطبيب، وينبغي الحرص على تنظيم النوم وتقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة.
  • عند المعاناة من آلام البطن الوظيفية، يجب تشتيت انتباه الطفل عن الشعور بالألم ثم يأخذ أدوية مضادة

اقرأ ايضا: أقراص achtenon لتحسين حركة العضلات و علاج الشلل الرعاش

الأسباب المرتبطة بألم الجانبين والتي تجعلنا نشعر بألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

يعاني البعض من ألم الجانبين عند الاستيقاظ من النوم، ويشعر المريض بالألم يزداد كلما ذادت فترة النوم. هناك أسباب كثيرة لألم الجانبين عند الاستيقاظ في الصباح، ومنها ما يلي:

  • التهاب الكلى
  • وجود أملاح بالبول
  • صعوبة التخلص من البول بسبب امتلاء المثانة المفرط
  • حبس البول لمدة طويلة

نصائح للتغلب على ألم الجانبين وألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

  • يجب الإكثار من شرب المياه حتى لا تتواجد الأملاح ودليل وجودها بكثرة هو لون البول الأصفر الشديد، فهذا يعني تركز الأملاح.
  • يجب تفريغ المثانة والتخلص من البول بانتظام حتى لا يحدث احتباس للبول فيؤدي للشعور بألم الجانبين وأيضا بألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح.
  • عدم الإكثار من شرب الماء قبل النوم، لتجنب امتلاء المثانة عند الاستيقاظ.

اقرأ أيضا سعر دواء الليرجيل allergyl مضاد للحساسية واعراض السعال

ماهي أسباب ألم الكليتين التي تؤدي إلى الشعور بألم البطن عند الاستيقاظ من النوم

يعد ألم الكلى من الأشياء التي تدعو للقلق وقد يشعر المريض أيضا بألم البطن عند الاستيقاظ من النوم بسبب آلام الكلى، لذلك يجب معرفة الأسباب حتى نستطيع التغلب على الألم:

  • عدوى الكلى: وتعرف بالتهاب الكلية، وفيها توجد بكتيريا في الكلى فتسبب التهاب المثانة، وقد يكون السبب لعدوى الكلى وجود حصوات أو مرض السكر أو خلل بالجهاز المناعي للمريض.
  • حصى الكلى: تؤثر على الجهاز البولي، وهي نتيجة تجمع ترسيبات من الملاح والمعادن داخل الكلى بسبب تركز البول عند المريض. وتؤدي إلى الشعور بألم في الكلى يصاحبه ألم بالبطن عند الاستيقاظ من النوم وفي معظم الأحيان ينتشر الألم لأسفل البطن والفخذ، وتتسبب الحصوات بألم شديد في الخاصرة والظهر أو أسفل ضلوع القفص الصدري.
  • إصابة الكليتين بسبب حادث أو كدمات بسبب الضرب بأجسام ثقيلة أو التعرض لحوادث السقوط مما قد يحدث ضررا للكلى. ومن علامات الإصابة وجود دم بالبول أو ظهور بعض الكدمات في مكان الكلى بالجسم.
  • إصابة الوريد الكلوي بالجلطة: ومن أسبابها وجود أورام حميدة بالكلى أو الحمل السكري أو حمل عادي أو وجود ذئبة حمراء. ويسبب الوريد الكلوي بعض الأعراض مثل التقيؤ والغثيان والبول الدموي وألم الخاصرة الشديد.
  • احتباس الماء في الكليتين: وهي حالة تنتفخ فيها احدى الكليتين بسبب تكون حصوات كلى نتيجة تجمع الكثير من البول، أو نتيجة لأمراض السرطان وغيرها.
  • سرطان الكلى: يسبب ألم الكلى عند الاستيقاظ في الصباح، وهو نتيجة ارتفاع في ضغط الدم أو عوامل وراثية أو وجود سمنة أو غسيل الكلى لوقت طويل.

والجدير بالذكر أن ألم الكلى قد يكون من أعراضه ألم بالبطن عند الاستيقاظ من النوم يكون مزعجا، وهو من المشاكل الصحية المشهورة نتيجة بعض الأمراض في الجسم، ويزداد ألم الكلى عندما يكون مصحوبا بألم في الخاصرة أو المعدة. وتعتمد درجة ألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح على معرفة السبب سواء كانت شديدة ومستمرة أم ألم متقطع وخفيف. كما أنها من الممكن أن يكون السبب من الشعور بألم في جانب واحد أو من كلا الجانبين.

وتجدر الإشارة إلى أن ألم البطن عند الاستيقاظ من النوم يعد مؤشرا مهما على وجود مشكلة ف الجسم يجب الاهتمام بها ومعرفة الأسباب التي أدت إليها من جميع الأعراض التي قد تكون سبب لهذا الألم، ويجب الاهتمام والحرص على تناول الماء بكميات كبيرة والحد من تناول الملح أو الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الصوديوم حتى لا نشعر بألم البطن عند الاستيقاظ في الصباح.