يعتبر evastine دواء مضاد من مضادات الهيستامين لذلك فهو يعد علاج جيد وفعال حيث أنه يحتوي على مكون من المكونات النشطة والهامة وهو مادة الايباستين، لذلك فهو آمن جدا على الأطفال والبالغين، ولا يسبب أي أضرار تذكر للجسم، بل أنه من الأدوية الهامة التي ينصح بها الأطباء دائما.

evastine

evastine

يحتوي هذا الدواء على مادة مضادة لمادة الهستامين التي يفرزها الجسم وتتسبب في ظهور أعراض الحساسية، ولا يسبب إرهاق أو دوخة ولا يؤثر على الأداء اليومي لمريض الحساسية، ويعتبر من الأدوية طويلة المفعول، لذلك فهو دواء مفيد جدا وفعال للأشخاص الذين يعانون من أعراض الحساسية الموسمية، ويمكن استخدامه لأغراض أخرى ولكن تحت إشراف الطبيب.

دواعي استعمال إيفاستين

يتم استخدام هذا الدواء في الحالات الآتية:

عند حدوث بإلتهاب الأنف الموسمي والتحسسي الدائم، وعند الشعور بالحكة والطفح الجلدي، ولمن يعانون من حمى القش، العطس وسيلان الأنف أو انسداده، يفيد في التخفيف من آثار لدغات النحل والحشرات.

موانع استعمال إيفاستين

يمنع أخذ دواء evastine إذا كان الشخص مصابا بحساسية من أي مكون من مكونات هذا الدواء، وأثناء الحمل والرضاعة والأطفال أقل من 12 عاما  لأنه ليس هناك دراسات مؤكدة من سلامة هذا الدواء بالنسبة لهذه الحالات، ويحذر من استخدام هذا الدواء في الحالات التي لديها نقص البوتاسيوم في الدم.

الجرعة وطريقة الاستخدام

أولا من الأفضل أن يؤخذ هذا الدواء تحت إشراف الطبيب المختص لتحديد الجرعة المناسبة، كما يمكن أخذ هذا الدواء مع الطعام أو بدونه، ويأتي هذا الدواء على هيئة شراب أو أقراص، ويبدأ تأثير الدواء في خلال 3 إلى 4 ساعات من أخذ الجرعة ويستمر مفعوله حتى 24 ساعة، أما بالنسبة لمقدار الجرعة فهي في الغالب تكون عبارة عن قرص واحد في اليوم بالنسبة للأشخاص البالغين، و2.5 ملل شراب مرة واحدة في اليوم للأطفال من 2 إلى 5 سنوات ، و 5 ملل مرة واحدة في اليوم من 6 إلى 11 عاما، و 10 ملل مرة واحدة في اليوم لأكبر من 12 عاما أو قرص واحد في اليوم 10 مجم، وقرص واحد في اليوم لكبار السن.

الآثار الجانبية لدواء evastine

هناك بعض الآثار الجانبية الشائعة مثل الإحساس بالنعاس والصداع وجفاف الفم، ولكن قد يحدث أحياناً في حالات قليلة جدا الشعور بالتعب والإجهاد، وعسر الهضم مع ألم في البطن، وحدوث التهاب في الأنف. والبلعوم والجيوب الأنفية ، والأرق والغثيان.

دواء evastine لعلاج الالتهابات التي تحدث في الأنف في بعض المواسم ولو جرعة معينة تختلف باختلاف السن لذلك من الأفضل أن يؤخذ تحت إشراف الطبيب المختص حتى لا يحدث للمريض بعض الآثار الجانبية