التخطي إلى المحتوى

تليف الكبد هو مرض يصيب جهاز الكبد إذ تزيد فيه الندوب والتليف هو آخر مرحلة من مراحل “التندب” هذه العملية التي تجعل الكبد عاجزا عن إتمام وظائفه المسؤولة عن تجديد خلايا الكبد. فأنت حين تكون مصابا بأحد الأمراض أو تفرط في شرب الكحوليات -وكلها عوامل تؤثر على الكبد- يجدد الكبد نفسه ولكن بحدوث التندب فإن عملية التجديد هذه تصبح أبطأ وقد تتوقف تماما، ما يهدد حياة الإنسان.

 

أعراض تليف الكبد

تليف الكبد
إحمرار راحة اليد أحد أعراض التليف الكبدي

للأسف فإن أعراض تليف الكبد تتشابه مع أعراض أمراض أخرى، وقد لا تكتشف إلا في وقت متأخر أنك مريض بالتليف الكبدي، وتتمثل أعراض التليف في:

  • الشعور بالأرق والإعياء والإرهاق.
  • سهولة الإصابة بالكدمات وحدوث النزيف.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بالوذمة (وهي عبارة عن تورمات تحدق في الكاحل أو القدم أو الساق).
  • انخفاض الوزن.
  • الإصابة الحكة الجلدية.
  • الإصابة باليرقان (وهو عبارة عن تحول البشرة والعين إلى اللون الأصفر).
  • الإصابة بالاستسقاء (وهو عبارة عن تجمعات للسوائل في البطن).
  • ظهور أوعية دموية على البشرة تكون شبيهة لخيوط العنكبوت.
  • إحمرار في كف اليد من الداخل.
  • عدم انتظام الطمث أو انقطاعه.
  • فقدان الرغبة الجنسية أو كبر حجم الثدي أو ضمور الخصية عند الرجال.
  • حدوث اعتلالات تسمى بالاعتلالات الدماغية الكبدية وتتمثل أعراضها في: تشوش الرؤية، الرغبة الشديدة في النوم، ثقل اللسان.

 

أسباب التليف الكبدي

هناك عدة أسباب للإصابة بتليف الكبد، تتنوع ما بين الأنظمة الغذائية السيئة أو الأمراض الوراثية وتعد من أبرز الأسباب:

  • الإفراط في شرب الكحوليات.
  • الإصابة بالتهاب الكبد B، وC، وD.
  • السمنة المفرطة.
  • تراكم الدهون والحديد والنحاس في الجسم بشكل عام والكبد بشكل خاص.
  • تشكل قنوات الصفراء بطريقة سيئة، وتدميرها وتصلبها.
  • الإصابة باضطرابات وراثية مثل أيض السكر.
  • الإصابة بأمراض اضطرابات الهضم الجينية.
  • الإصابة بأمراض مثل البروسيلا والزهري.
  • تناول أدوية مثل ميثوتريكسات أو إيزونيازيد.

 

الوقاية من تليف الكبد

هناك عدة طرق يمكن من خلالها وقاية نفسك من الإصابة بالتليف الكبدي أو على الأقل تأخير تطور التليف إن كنت قد أصبت به بالفعل، وهي:

  • التوقف عن شرب الكحوليات.
  • اتباع حمية غذائية متوازنة تعتمد على الخضروات والفواكه وتكون قليلة الدهون، مع توافر العناصر الغذائية الأخرى بنسب جيدة. والتوقف عن تناول الأطعمة السريعة والجاهزة.
  • الحفاظ على وزن مثالي.
  • عدم مشاركة الحقن (الإبر) مع أي شخص كان.
  • ارتداء واقي خلال ممارسة الجنس.

 

المصدر: mayoclinic