التخطي إلى المحتوى

التهاب المفاصل مصطلح لوصف الحالة الروماتزمية التي يصاب بها الإنسان في مفاصله العظمية، وهو أحد أكثر أشكال هشاشة العظام انتشارًا. وهناك العديد من أنواع التهاب المفاصل منها النقرس، والفيروميالغيا، والتهاب المفاصل الروماتيزمي. ويعاني المرضى من الألم والتصلب والتورم حول المفصل أو المفصلين أفي الساقين أو في الذراعين، وتتطور الأعراض بصورة تدريجية أو فجائية. ويمكن أن تؤثر على المناعة بشكل كبير.

حقائق سريعة عن التهاب المفاصل

  • التهاب المفاصل عرض من أعراض 200 مرض وهو أيضًا حالة روماتيزمية سيئة.
  • يضعف التهاب المفاصل قدرة الشخص على آداء مهامه اليومية.
  • النشاط البدني له تأثير إيجابي على التهاب المفاصل، ويمكن أن يقلل من الشعور بالألم.
  • يؤثر على التهاب المفاصل التمثيل الغذائي والتركيب الجيني، والالتهابات وخلل الجهاز المناعي.
  • يهدف العلاج إلى التقليل من الألم، وتقليل تلف المفاصل من خلال تحسين نوعية الحياة، أو الحفاظ عليها باستخدام أدوية وعلاجات فيزيائية وتثقيفية متنوعة.

ما هو علاج التهاب المفاصل ؟

يمكن أن يتم علاج التهاب المفاصل من خلال عدة أساليب مختلفة وهي كالتالي:

(1) الأدوية.

(2) العلاجات الغير دوائية عن طريق العلاج الطبيعي.

(3) العلاج الطبيعي المكثف.

(4) الجبائر أو المساعدات الرياضية.

(5) تثقيف المريض ودعمه.

(6) فقدان الوزن من خلال نظام تخسيس معين.

(7) إجراء عملية جراحية، من أشهرها استبدال المفاصل.

دواء التهاب المفاصل الفعال

  • غالبًا ما يتم علاج التهاب المفاصل الناتجة عن هشاشة العظام باستخدام أدوية لتخفيف الآلام، والسير على نظام بدني، مع فقدان الوزن إذا ما كان الشخص يعاني من السمنة المفرطة، ومن خلال التثقيف بالإدارة الذاتية.
  • يوضع هذا العلاج ضمن الأدوية الخاصة بالتهاب المفاصل الروماتويدية، مع الأدوية المضادة للالتهابات الاخرى مثل الكورتيكوستيرويدات، والأدوية غير الستيرويدية، والأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض.
  • المسكنات يتم استخدامها لتخفيف الألم، ولكن ليس لها تأثير على الالتهاب وتشمل كل من الأسيتامينوفين ( تايلينول)، و الترامادول ( الترام)، والأدوية التي تحتوي على كل من الأوكسيكودون ( بيروكسيت، أوكسيكونتين)، أو هيدروكودون ( فيكودين، لورتاب).
  • التقليل من الألم من خلال العقاقير الستيرويدية المضادة للالتهابات، وتشمل مضادات الالتهابات الغير ستيروئيدية المتاحة للشراء دون استشارة الطبيب، بما في ذلك الإيبوبروفين، والأدفيل، والنابروكسين صوديوم، وتتوفر هذه الأدوية على شكل كريمات أو مواد هلامية أو لاصقات يمكن وضعها على المفاصل.
  • مضادات التهيج: تحتوي عبض الكريمات والمراهم على المنثول أو الكابسيسين وهو المكون الذي يجعل الفلفل الحار حارًا، وله تأثير جيد حين فركه على الجلد أعلى المفصل الذي يؤجد فيه الألم، ليعدل إشارات الألم من المفصل ويقلل.
  • أدوية تبطيء أو توقيف المناعة حتى لا يهاجم المفاصل وتشمل كل من الميثوتريكسات ( تريكسال) و هيدروكسي كلوروكين ( بلاكينيل).
  • المستحضرات الدوائية الحيوية: وهي أدوية معدلة وراثيًا تستهدف الجزيئات البروتينية Etanercept لتحول الاستجابة المناعية، ومن أمثلتها: Enbrel  و Remicade.
  • الكورتيكوستيرودات: وهذا يقلل من البريدنيزون والكورتيزون لتثبيط جهاز المناعة.

العلاج الطبيعي لـ التهابات المفاصل

يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن مع ممارسة رياضة مناسبة، وتجنب التدخين، وعدم الإفراط في شراب الكحول، الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل في الحفاظ على صحتهم العامة.

علاج التهاب المفاصل
علاج التهاب المفاصل

وفي الحقيقة لا يوجد نظام غذائي محدد لعلاج التهابات المفاصل، ولكن قد يساعد تنظيم الوجبات في تقليل الالتهابات. ومن أهم الأطعمة التي تفيد مريض التهاب المفاصل الأطعمة التالية:

(1) السمك.

(2) المكسرات والبذور.

(3) الفواكه والخضروات.

(4) الفاصوليا.

(5) زيت الزيتون.

أطعمة لابد من تجنبها مريض التهاب المفاصل

هناك بعض الأطعمة يجب أن يتجنبها المصابون بالتهاب المفاصل: تحتوي الخضروات الباذنجانية، مثل الطماطم، على مادة كيميائية تسمى سولانين ولها علاقة بألم التهاب المفاصل، ولو بنسبة ضئيلة، وشدد الكثير من الأشخاص المصابين بالتهابات المفاصل بانخفاض مستوى الألم عند تجنب الباذنجان، وأصنافه.

تغيير نمط الحياة لتقليل آلام الالتهابات في المفاصل

  • احرص على ممارسة نشاط بدني ولو ضئيل بصورة يومية.
  • حاول الوصول إلى وزن صحي مناسب وحافظ عليه.
  • تابع باستمرار فحوصاتك مع الطبيب.
  • احمي مفاصلك من الإجهاد الغير ضروري.
  • احرص على النوم بصورة منتظمة على الأقل 6-8 ساعات يومية، وتجنب الكافيين، وأي مجهود في المساء.
  • لا تجلس في نفس الوضعية لفترات طويلة.

علاج فيزيائي للمساعدة على تقليل آلام التهابات المفاصل

  • العلاج بالماء الدافيء: املأ حوض الاستحمام واجلس في الماء الدافي لفترة من الوقت فهو يقلل الضغط على العضلات والمفاصل، أو ضع أكياس الماء الدافيء على مفاصلك.
  • العلاج بالتمارين: استخدم بعض التمارين التي تتضمن حركة بسيطة لمفاصلك مع وضع كمادات ساخنة عليها وقم بالتدليك.
  • استخدم الأجهزة المتخصصة في تقليل آلام مفاصلك.

ما هي أسباب الإصابة بالتهابات المفاصل؟

لا يوجد سبب واحد لجميع أنواع التهابات المفاصل، ويختلف السبب وفق نوع وشكل التهاب المفاصل والتي قد تشمل الأسباب التالية المحتملة:

(1) مرض يؤدي إلى التهاب المفاصل التنكسي.

(2) تمثيل غذائي غير طبيعي، ما يؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس، أو النقرس الكاذب.

(3) هشاشة العظام.

(4) ضعف الجهاز المناعي.

(5) أسباب وراثية.

أعراض إلتهاب المفاصل والعضلات

هناك العديد من أنواع التهابات المفاصل والعضلات يصل عددها إلى 200 نوع، يندرجون تحت 7 أقسام سنذكرهم في السطور القادمة:

(أولًا) التهاب المفاصل 

الالتهاب هو جزء طبيعي من عملية شفاء الجسم. يحدث الالتهاب كدفاع ضد الفيروسات والبكتيريا أو كرد فعل لإصابات مثل الحروق. ومع ذلك، في حالة التهاب المفاصل الالتهابي ، يحدث الالتهاب عند الأشخاص دون سبب واضح.

ويعتبر التهاب المفاصل الالتهابي الذي لا يحدث كرد فعل طبيعي للإصابة أو العدوى غير مفيد ويتسبب في تلف المفاصل المصابة، مما يؤدي إلى الألم والتصلب والتورم. ويمكن أن يؤثر التهاب المفاصل الالتهابي على عدة مفاصل ، ويمكن أن يؤدي الالتهاب إلى إتلاف سطح المفاصل وكذلك العظام الأساسية.

ومن أمثلته:

  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب المفاصل التفاعلي.
  • التهاب الفقرات التصلبي.
  • التهاب المفاصل المصاحب لالتهابات القولون أو الصدفية.

ثانيًا: التهاب المفاصل التنكسي أو الميكانيكي

يشير التهاب المفاصل التنكسي إلى تلف الغضروف الذي يغطي أطراف العظام، وتتمثل المهمة الرئيسية للغضروف الأملس الزلق في مساعدة المفاصل على الانزلاق والتحرك بسلاسة: ويتسبب هذا النوع من الالتهابات بتحويل الغضروف إلى نوع أكثر خشونة. للتعويض عن فقدان الغضاريف في المفاصل يبدأ الجسم بإنتاج العظام وإعادة تشكيلها في محاولة استعداة الاستقرار، ويمكن أن يتسبب ذلك في نمو عظمي غير مرغوب فيه، تسمى النباتات العظمية التي تشوه المفصل، وفي هذه الحالة يسمى التهاب المفاصل العظمية.

ثالثًا – التهاب العضلات والعظام 

يشعر المريض هنا بآلام العضلات والعظام في الأنسجة الرخوة وغالبًا ما يصيب الألم جزءًا من الجسم بعد الإصابة أو الإفراط في استخدام : مضارب التنس، أو غيرها وينشيء عذلك أنسجة رخوة. والألم مرتبط بأعراض أخرى لها علاقة بالألم العضلي الليفي.

رابعًا: آلام الظهر 

تحدث آلام الظهر في العضلات أو الأعصاب أو الأربطة أو المفاصل، وقد تنجم عنها آلام في أعضاء داخل العظام أو المفاصل، قد تنجم عن مشاكل في الأعضاء الدخلية للجسم، على سبيل المثال قد يكون صدى لألم في عضو معين، وربما تكون الأسباب مجرد هشاشة العظامز

خامسًا: مرض النسيج الضام 

الأنسجة الضامة ترتبط ببعضها البعض وتفصل أنسجة الجسم وأعضاءه عن بعضها البعض، وهذا يحدث باستخدام أوتار وأربطة وغضاريف. آلام المفاصل تحدث نتيجة لمرض النسيج الضام وهذا يشمل كل من الجلد والعضلات، والرئتين والكلى، ويمكن أن يؤدي هذا إلى أعراض مختلفة بجانب آلام المفاصل، وهذا يتطلب استشارة عدد من الاختصاصين المختلفين.

سادسًا: التهاب المفاصل المعدي 

البكتريا والفيروسات والفطريات يمكن أن تؤدي إلى التهابات للمفاصل في بعض الأحيان فعلى سبيل المثال يمكن أن تصيب الإنسان بعض الإصابات المرضية التي ينتج عنها التهاب المفاصل المعدي مثل:

(1) السالمونيلا، وذلك عن طريق التسمم الغذائي.

(2) الكلاميديا والسيلان وهي أمراض منقولة جنسيًا.

(3) الالتهاب الكبدي الوبائي ” سي ” وهي عدوى تنتقل من الدم إلى الدم قد تنتشر عن طريق الحقن أو عمليات نقل الدم.

سابعًا: التهاب المفاصل الأيضي 

حمض اليوريك: هو مادة كيميائية ينتجها الجسم حينما يفكك البيوروينات، ويذوب معظم حمض البوليك في الدم، وينتقل إلى الكلى، ومن هناك يخرج في البول. بعض الناس يكون لديهم مستويات عالية من حمض البوليك لأنهم إما ينتجونه بشكل طبيعي بنسبة أكبر مما يحتاجون إليه، أو لأن أجسامهم لا تستطيع التخلص من حمض البوليك بالسرعة الكافية. وفي هذه الحالة يتراكم لدى بعض الأشخاص ويشكل بلورات تشبه الإبرة في المفصل، وتؤدي لحدوث طفرات مفاجئة، وتصيب المفاصل بالآلام الشديدة أو نوبة نقرس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *