التخطي إلى المحتوى
في ذكرى مونستيكو ..صاحب مبدأ الفصل بين السلطات
في ذكرى مونستيكو ..صاحب مبدأ الفصل بين السلطات

في ذكرى مونستيكو ..صاحب مبدأ الفصل بين السلطات

” إعلان مونتسكيو على أنه مؤسس علم السياسة هو حقيقة واقعة، لقد قالها أوجست كونت وأعاد قولها دوركايم ولم ينكرها أحد مطلقًا ” هكذا وصف الفيلسوف الفرنسي الشهير  لوي ألتوسير  المنظر السياسي الشهير “مونتسكيو” ، فمن هو مونتسكيو وما أهم أفكاره؟ وما أبرز أعماله؟

مولده ونشأته

ولد تشارلز لويس دي سيكندات في بوردو بفرنسا عام 1689 لعائلة ثرية، وعلى الرغم من ثراء عائلته، فقد وضِعَ في رعاية أسرة فقيرة خلال مرحلة الطفولة، كان والد مونتسكيو  جاك دي سيكندات ينتمي إلى عائلة عسكرية، وقد سيق وأن كُرمت من قبل التاج الملكي في القرن السادس عشر ، بينما كانت والدته  ماري فرانسواز دي بيسنيل من أصول انجليزية[1].

توفي والده عام 1713 وتم وضعه تحت رعاية عمه البارون دي مونتسكيو، وتوفي عمه في عام 1716 وترك لابن أخيه كلا من ثروته، ومنصبه كرئيس لبرلمان بوردو ، ولقبه البارون دي مونتسكيو.

كان مونتسيكو قد انتقل في عام 1700 إلى كولدج دي جويلي Collège de Juilly -بالقرب من باريس – وهناك تلقى تعليمًا حديثًا قبل أن يغادرها عام 1705، ويتابع دراسته في كلية الحقوق بجامعة بوردو ويتخرج منها ، ليصبح محاميًا في عام 1708ـ، وفيما بعد صار مونتسكيو عضوًا في أكاديمية العلوم ببوردو .

لماذا صار مونتسيكو فيلسوفًا ذائع الصيت ؟

يعد مونتسكيو أحد أعظم فلاسفة السياسة في عصر التنوير، فقد قام بدراسات واسعة لمختلف أشكال الحكومة، والأسباب التي جعلتها على ما هي عليه والتي أدت إلى تطورها أو قيدت هذا التطور، وسعى مونتسكيو  لإيجاد سبل لمنع الحكومات من الوقوع في الفساد فقد رأى الاستبداد – على وجه الخصوص -على أنه خطر دائم على أي حكومة[2]، وجادل بأنه يمكن منعه بشكل أفضل من خلال نظام تمارس فيه الهيئات المختلفة الثلاث (التشريعية والتنفيذية والقضائية) أدوارها ، بحيث تكون كل هذه الهيئات ملزمة بحكم القانون، وقد أسس لفكرة “الفصل بين السلطات، والتي صار لها تأثيرًا هائلًا على النظرية السياسية الليبرالية فيما، وعلى واضعي دستور الولايات المتحدة الأمريكية تحديدًا .

اختلف مونتسكيو عن باقى المنظرين، فلم يكتف بالقيام بمهمة وصف المؤسسات السياسية، بل سعى إلى تحليل الظروف المحيطة بتلك المؤسسات، مثل تأثير العوامل الجغرافية والاجتماعية والتاريخية لكونه رأي أنها تؤثر في الأدوار التي تقوم بها المؤسسات السياسية، وقد توصل مونتسيكو  عبر هذا إلى عدة نتائج، منها على سبيل المثال ان البلاد التي تشترك في الطقس الحار تتشابه نظمها، وكذلك البلاد التي يسودها طقس شديد البرود تتشابه في نظمها السياسية .

كتاب “رسائل فارسية”

في عام 1721 فاجأ مونتسكيو  الجميع باستثناء عدد قليل من أصدقائه المقربين من خلال نشر كتابه (رسائل فارسية Lettres persanes)، والذي قدم فيه صورة ساخرة ورائعة للحضارة الفرنسية وبالأخص “الباريسية”، والتي من المفترض أن تُرى من خلال عيون مسافرين فارسيين، وفي معرض الرسائل يسخر مونس للغاية من عهد لويس الرابع عشر، ويناقش من خلال قصة مجازية  نظريات توماس هوبز المتعلقة بحالة الطبيعة، كما أنه قدم مساهمة أصلية في علم الديموغرافيا الجديد، ويعد الكتاب دراسة عميقة في كل من السياسة وفلسفة التاريخ.

 

أفكاره في روح الشرائع

طُبع كتاب روح الشرائع للمرة الأولى في جينيف بسويسرا عام ١٧٤٨،  والكتاب مقسم إلى واحد وثلاثين بابًا تندرج تحت أجزاء ستة ، ضم الجزء الأول ثمانية أبواب تعرض فيها لقضايا القوانين وأنماط الحكومات، وضم الجزء الثاني خمسة أبواب تناولت التدابير العسكرية ، وتعرض في الجزء الثالث المكون من ستة أبواب إلى الأوضاع والظروف المؤثرة في الدول، واشتمل الجزء الرابع على أربعة أبواب اهتمت بالقضايا الاقتصادية، ويشتمل الجزء الخامس على ثلاثة أبواب تعالج فيها أمور الأديان، وحوى الجزء السادي خمسة أبواب تعرض فيها لكل من القوانين الرومانية والقوانين الفرنسية والقوانين الإقطاعية.

سعى مونتسكيو في كتابه “روح الشرائع” توضيح القوانين الإنسانية والمؤسسات الاجتماعية، وحسب رؤيته فإن القوانين المرتبطة بالاجتماع البشري تختلف عن القوانين الفيزيائية المرتبطة بالمادة،  فالقوانين الوضعية والمؤسسات الاجتماعية يتم إنشاؤها من قبل بشر غير معصومين من الخطأ،  وقد رأى إن المفتاح لفهم القوانين والأنظمة الاجتماعية المختلفة هو الاعتراف بضرورة تكييفها مع مجموعة متنوعة من العوامل المختلفة ، ولا يمكن فهمها بشكل صحيح ما لم يأخذها المرء في الاعتبار هذه العوامل.

بشكل أكثر تحديدًا يجب أن تتلائم القوانين مع كل من الأشخاص الذين تم تشريع القوانين من أجلهم، ومع طبيعة ومبدأ كل حكومة، بل وتتلائم مع العوامل الطبيعية التي تؤثر  في كل بلد، كالمناخ، ونوعية التربة، ومساحتها الجغرافية وطبيعة حدودها، وإذا نظرنا إلى النظم القانونية والاجتماعية المختلفة فيما يتعلق بهذه العوامل المتعددة -يعتقد مونتسكيو- سنجد أن العديد من القوانين والمؤسسات التي بدت محيرة أو حتى منحرفة هي في الواقع مقبولة بدرجة كبيرة، ومن المهم فهم طبيعة القوانين المطبقة في كل مجتمع، فعمليات الإصلاح تعتمد بشكل كبير على هذا الفهم.

لم يكن مونتسكيو رجلًا طوباويًا، فقط كان يعتقد أن العيش في ظل حكومة مستقرة غير استبدادية تترك مواطنيها الملتزمين بالقانون أحرارًا دون التدخل في شئونهم أمرًا عظيمًا، ولا ينبغي العبث بمثل أي حكومة من هذا النوع بسهولة.

 

كيف تزداد الدول ثراء من وجهة نظر مونتسكيو؟

يعتقد مونتسكيو أن التجارة هي الوسيلة المثلى من بين جميع الوسائل التي تستطيع الدولة من خلالها أن تزيد من ثرواتها، وفي المقابل فهو يرفص فكرة الاستيلاء على ثروات الدول الأخرى، لأن “قهر الجيران ونهبهم يمكن أن يوفر دفعات مؤقتة من الأموال  ولكن بمرور الوقت  فإن تكاليف الإبقاء على جيش وظيقته احتلال وإدارة الشعوب المقهورة يسبب ضغوطًا لا يمكن أن يتحملها”، كما أن استخراج الثروات المعدنية من المناجم الاستعمارية يؤدي إلى تضخم عام ؛ وبالتالي تزداد تكاليف الاستخراج مع انخفاض قيمة المعادن المستخرجة، وعلى النقيض من ذلك فالتجارة تخلو من هذه الإشكاليات فلا هي تتطلب جيوشاً ضخمة ولا تدفع إلى إخضاع الشعوب الأخرى والاستيلاء على ثرواتها.

هذا الفكرة التي طرحها مونتسكيو وإن كانت متعلقة بشكل مباشر بالاقتصاد فهي من ناحية أخرى تعبر عن وجهة نظره فيما يتعلق بالعلاقات بين الدول، فمونتسكيو يرفض سيطرة القوي على الضعيف، ويعارض فكرة أن تسعى كل دولة لزيادة قواها ومواردها على حساب الدول الأخرى، بعبارة أكثر وضوحًا فكلام مونتسكيو هنا يرفض فيما أطلق عليه فيما بعد المنظور الواقعي للعلاقات الدولية، وهو أقرب ما يكون للمنظور الليبرالي الذي يرفض منطق هيمنة القوي على الضعيف والاستيلاء على ثرواته.

تعرف إليه.. وتعرف عليه

لقد رحل مونتسكيو عن عالمنا منذ مئات السنين إلا أن أعماله لا زالت حاضرة بين أيدينا، بل ولا زالت أفكاره مؤثرة في واقعنا، ثمة طريقان للتعرف أكثر عن هذا المفكر العملاق، الطريق الأول هو طريق مباشر وإن كان صعبًا للبعض، وهو القراءة في أفكاره، والطريق الثاني هو القراءة عنه وعن أفكاره، وفيما يلي توضيح لهذين الطريقين.

غلافي كتابي من كتابات مونتسكيو
غلافي كتابي من كتابات مونتسكيو

تعرف إليه

روح الشرائح

وهو أهم أعماله كما ذكرنا، وقد ترجم هذا الكتاب عدة ترجمات، منها ما وضع عنوان “روح الشرائع”، ومنها من اختار للكتاب عنوان “روح القوانين”، وقد نشر موقع مؤسسة هنداوي النسخة الإلكترونية للكتاب باللغة العربية والذي ترجمه عادل زعيتر.

https://www.hindawi.org/books/83648370/

رسائل فارسية

ترجم الأستاذ كمال يونس هذا الكتاب عن دار  سعاد الصباح .

تأملات في تاريخ الرومان

أحد مؤلفات مونتسكيو هو ” تأملات في تاريخ الرومان: أسباب النهوض والانحطاط”، وقد ترجمه الأستاذ عبد الله العروي ونشره المركز الثقافي العربي في طبعته الأولى عام 2011.

تعرف عليه

كتاب “مونتسكيو: السياسة والتاريخ”

كتاب “مونتسكيو: السياسة والتاريخ” لمؤلفه لوي ألتوسير، وقد نشره دار التنوير عام 2006 وترجمه نادر ذكري، وفيه يوضح ألتوسير موضع مونسكيو من تاريخ الفكر الأوربي ويوضح القطيعة المعرفية والمنهجية التي قام بها مونتسكيو مع من سبقوه.

محاضرة جامعة يل عن مونتسكيو

في المحاضرة الرابعة من مساق أسس النظرية الاجتماعية المعاصرة الذي تم تدريسه في جامعة ييل على يد البروفيسور ﺇﻳﻔﺎﻥ وترجمته قناة شمسنا العربية على موقع يوتيوب محاضرة عن مونتسكيو وفكرة “الفصل بين السلطات”، وهو موجز مفيد للتعرف على أهم أفكاره

https://www.youtube.com/watch?v=g8efNh9-zvc

[1]MontesquieuFrench political philosopher Profile, see https://www.britannica.com/biography/Montesquieu/Major-works

[2] Stanford Encyclopedia of Philosophy, Baron de Montesquieu, Charles-Louis de Secondat, see https://plato.stanford.edu/entries/montesquieu/#2