التخطي إلى المحتوى
كيف أصبح جيفري بيزوس أغنى رجل في العالم

في يوليو عام 2017  تخطى رجل الأعمال الأمريكي جيفري بيزوس بيل جيتس ليصبح أغنى رجل في العالم، لقد صار بيزوس اسمًا معروفًا في جميع أنحاء العالم، فهو المؤسس شركة Amazon.com ، عملاق البيع بالتجزئة عبر الإنترنت في العالم، وهو أيضًا مؤسس شركة Blue Origin ، وهي شركة رحلات فضائية أسسها في عام 2000 بهدف تسويق الفضاء، أضف إلى ذلك صحيفة واشنطن بوست، التي أعاد شراءها في عام 2013 مقابل 250 مليون دولار، من أين أتى جيف وكيف حوّل فكرة تبدو مجنونة إلى عملاق التجارة الإلكترونية في العالم؟ وإلى أين سيرحل ؟ هذا ما سنحاول التعريف عليه في التقرير التالي..

طفل مبدع وشاب مبتكر طموح

ولد جيف في الثاني عشر من يناير عام 1964في مدينة ألباكركي التابعة لولابة “نيو ميكسيكو”، وقد ظهرت عليه علامات الذكاء والإبداع تظهر منذ نعومة أظفاره، ففي مرة من المرات استخدم مفكًا وهو في الثالثة من عمره لتفكيك سريره، وفي سن الخامسة شاهد على تلفزيونهم بالأبيض والأسود “أبولو الثاني” يهبط على سطح القمر، وقد كان هذا بداية افتتانه بالفضاء طوال حياته، كان هذا وقتها بمثابة سحر يراه بعنينه، وهو ما علق بعقله إلى أن أسس فيما بعد شركة Blue Origin، وعندما التحق جيف بالمدرسة انضم لبرنامج خاص يهدف إلى تشجيع الطلاب على التفكير الإبداعي، وقد أظهر جيف مستوى غير عادي من الذكاء والقدرة التنافسية آنذاك .

بعد عدة سنوات اضطر جيف للانتقال إلى فلوريدا بسبب نقل عمل والده إلى هناك، وفي المدرسة الثانوية التي التحق بها جيف أظهر من جديد تفوقه الأكاديمي وأعرب عن ولعه بالكمبيوتر، ففي عام 1982 دُعي جيف إلى برنامج تدريبي للطلاب عقد في جامعة فلوريدا، وفاز صاحبنا بجائزة الفارس الفضي في البرنامج التدريبي.

كان جيف مشهورًا في المدرسة، وفي سنته الأخيرة انتُخب رئيسًا للفصل، وبعد المرحلة الثانوية التحق بجامعة برينستون، وخلال إحدى إجازاته الصيفية عمل طباخًا في ماكدونالدز، وفي العطلة الصيفية التي تلتها ابتكر بيزوس وأحد أصدقائه أول مشروع ريادي له ، والذي أطلق عليه اسم معهد دريم DREAM اختصارًا ل Directed REAsoning Methods، وكان المعهد عبارة عن معسكر تعليمي صيفي للأطفال الصغار في الصف الرابع والخامس والسادس.

قصة أمازون

بحلول عام 1994 أصبح جيف بيزوس شخصًا ناجحًا في نظر المجتمع، . فقد صار نائب الرئيس الأول في شركة DESCO أحد شركات الخدمات المالية وهو أصغر شخص يشغل هذا المنصب على الإطلاق وكان يتحصل على راتب من ستة أرقام، إلا أن طموح بيزوس وعقليته المبتكرة وشخصيته الجامحة دفعت لأن يبحث عن مغامرة يخوضها من جديد، لقد تصور نفسه في الثمانين من عمره ووجد أنه لن يندم أن ترك وظيفة مثل هذه وهو شاب في مقتبل العمر.

رحل بيزوس إلى سياتل ليؤسس لشركته الجديدة، سيقوم بإنشاء موقع على الانترنت لبيع الكتب، واختار جيف سياتل باعتباره المكان المثالي لسببين رئيسيين، الأول أن سيتيح له إمكانية الوصول إلى مجموعة ضخمة من المواهب في مجال التقنية، والتي من شأنها أن تساعده في إطلاق شركته الجديدة، والثاني أن سياتل على مقربة من أحد المستودعات المملوكة لشركة إنجرام  أحد أكبر موزعي الكتب في البلاد. وهو ما سييسر من التحكم بشكل أكبر في عملية شحن الكتب، ولا أدل على تحقق ذلك من نجاح الشركة في شحن ما تعرضه للبيع عبر موقعها إلى خمسن ولاية أمريكية و45 دولة من دول العالم[1].

بحلول عام 1999 صارت أمازون أكبر منصة للبيع عبر الانترنت في العالم، واتجهت الشركة إلى بيع سلع أخرى، مثل أقراص الفيديو الرقمية، وشيئًا فشيئًا توسعت أمازون لتضم الإلكترونيات وأدوات الطبخ والألعاب، وفي عام 2005 أطلق الموقع برنامج “أمازون برايم” الذي يتيح خدمة توصيل أسرع لفئات محددة من السلع، وفي عام 2006 توسعت أمازون أكثر عندما قامت بتقديم حوسبة سحابية AWS ، وصل عدد عملائها الآن إلى الملايين، في عام 2007 أطلقت الشركة جهازًا محمولًا للقراءة اسمه كندل Kindle، يمكن من خلاله شراء وتنزيل الكتب، وإلى يومنا هذا لم تتوقف إنجازات أمازون ولم تتوقف إبداعات جيف بيزوس

أين وصلت أمازون ؟ وإلى أين سيذهب جيف ؟

في فبراير 2021 أعلن جيف بيزوس تنحيه عن منصب رئيس شركة أمازون ليحل “آندي كاسي” صاحب الثلاث وخمسين عامًا على مقعد الرئاسة بدلًا منه، والأخير انضم لأمازون منذ عام 1997، وقد ساهم بقوة في تطوير قسم الحوسبة السحابية لأمازون، أما جيف بيزوس فسيتحول إلى رئيس مجلس الإدارة  الذي سيوفر له طاقة وجهدًا بحسب تصريحه، من أجل التفكير في مشروعات جديدة وتنفيذ أفكار مبتكرة[2].

آندي كاسي المدير التنفيذي الجديد لأمازون
آندي كاسي المدير التنفيذي الجديد لأمازون

سيرحل جيفري في الربع الثالث من هذا العام بعدما صارت شركته من أكبر الشركات العامة قيمة في العالم، وشكل هو وإيلون ماسك -صاحب شركة تسلا- فرسي رهان يتنافسان على لقب أغنى رجل في العالم قبل أن يتنزع ماسك هذا اللقب مؤخرًا.

بيزوس وماسك..منافسة على القمة
بيزوس وماسك..منافسة على القمة

قواعد بيزوس للنجاح

لا شك أن رجل مثل جيف بيزوس خلال مسيرته الناجحة لديه قواعد وضعها وسار عليه ليصل إلى هذا النجاح الباهر، ويمكن أن نراها كما يلي[3]:

التفكير طريق الحل

ليس ثمة مشكلة لا حل لها عند بيزوس، فعدم حل المشكلة لا يرجع إلى صعوبتها، وإنما بسبب عدم التفكير في إيجاد حل لها، طالما واظبت على التفكير ستصل عاجلًا أو آجلًا إلى حل.

مركزية العميل

لما كان تحقيق الأرباح هدف أسمى لدى بيزوس فدائمًا ما يكان يبحث عما يريده العميل ويبحث عنه، إرضاء عميل يساوي عند بيزوس إعلانات مجانية، فالعميل الذي يسعد بالتعامل مع أمازون حتمًا سيرشد غيره ويشجعه على التعامل مع أمازون

نبدأ من جديد دائمًا

أحد الطرق الملهمة التي يتبعها جيف هو تجديد النشاط والعمل وكأنه كل يوم هو اليوم الأول من المشروع، وبالتالي لا بد من العزيمة والجدية من ناحية، والاحتياط والخوف من الفشل من ناحية أخرى.

الفشل هو عدم المغامرة

أحد السمات الأساسية لبيزوس هي روح المغامرة، والمغامرة تلو المغامرة تعني تراكم الخبرات والاستفادة من الأخطاء والسعي لعلاجها، لا يخشى بيزوس من الفشل على الإطلاق، لكنه يخشى من التوقف على المغامرة وتجنب خوض التجارب الجديدة، وبناء عليه فهو لا يندم أبدًا على تجربة خاضها ففشل، إنما الندم يكون على الخوف والتخلي عن روح المغامرة.

اجمع حولك الأشخاص المناسبين

بيزوس حريص دائمًا على انتقاء الأشخاص المناسبين  ليحيطوا به ، ليس فقط في العمل ولكن أيضًا في حياته الشخصية، عندما بدأ أمازون عملها ذهب إلى سياتل لأنه كان يعلم أن هذا سيتيح له الوصول إلى نوعية المواهب التي يحتاجها لمشروعه الجديد، ولهذا فعملية التوظيف في أمازون صارمة للغاية[4].

رفع شعار “خطوة بخطوة وبشجاعة”

قديمًا قالت العرب : “من لي بمثل سيرك المدلل..تمشي رويدًا وتجيء في الأول”، للتعبير عمن يخطو خطوات بسيطة لكنه في الوقت نفسه يخطو بثبات ودأب لا ينقطعان، وعلى هذا فقد رفع بيزوس شعار gradatim ferociter وهي كلمة لاتينية تعني “خطوة بخطوة وبشجاعة”، كان لدى بيزوس رؤية طويلة المدى لتصبح أكبر بائع تجزئة على الإنترنت في العالم بأسره، كان يعلم أن هذا سيستغرق منه وقتًا، لكن لا بأس فقد كان جاهزًا للتخلي عن الأرباح على المدى القصير على حساب بناء علامته التجارية. بل إنه لما بدأ في جني الأرباح ، أعاد استثمارها من جديد في أمازون، وقد أتت جهوده ثمارها بعد عقود من خلال جعله أغنى رجل على وجه الأرض.

صورتان لجيف بيزوس على غلاف مجلة التايم الأمريكية
صورتان لجيف بيزوس على غلاف مجلة التايم الأمريكية

تشبث بحلمك

لا يكفي أن يكون لديك حلمًا تريد تحقيقه ولا تكتفِ بأن تضع رؤيتك لتحقيق هذا الحلم، بل م تحتاج أيضًا إلى أن تكون عنيدًا بشأن رؤيتك وحلمك، فعندما قرر بيزوس أنه سيحاول بناء أكبر شركة للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت في العالم ، لم يستطع أحد ثنيه عن القيام بذلك رغم ما سمعه من تثبيط.

للعثور على تمويل لفكرته قام بيزوس بالتحدث إلى أكثر من 60 شخصًا، رد أغلبهم عليه بأن فكرته ليس لها أي فرصة للنجاح، ولو سمع لهم بيزوس لما صار إلى ما صار عليه اليوم ّ

 

في النهاية فمشوار جيف بيزوس قصة حياة مليئة بالعبر والأفكار التي يمكن الاستفادة منها، منذ أن فكك سريره باستخدام المفك وهو في الثالثة من عمره إلى أن أسس شركة صارت أكبر بائع تجزئة عبر الإنترنت في العالم ، وفي كل هذا كان بيزوس مدفوعًا بثلاث قيم رئيسية: نظرة طويلة المدى ، وعزم أكيد على تحقيق أهدافه، والدأب على خوض تجارب في كل شيء.

[1] كيف صعد جيف بيزوس بشركة أمازون إلى القمة؟، تقرير منشور على موقع بي بي سي عربي بتاريخ 5 يوليو 2019، انظر الرابط: https://www.bbc.com/arabic/business-48882698

[2] جيف بيزوس يتنحى عن منصب المدير التنفيذي لشركة أمازون، خبر منشور على موقع بي بي سي عربي بتاريخ 3 فبراير 2021، انظر الرابط: https://www.bbc.com/arabic/business-55898639

[3] “كيف تصبح غنيا: 10 مبادئ من جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم” منشور على موقع بي بي سي عربي بتاريخ 30 نوفمبر 2020، انظر الرابط: https://www.bbc.com/arabic/business-55132799

[4]JEFF BEZOSTHE LIFE, LESSONS & RULES FOR SUCCES, Influential Individuals, P29-30