التخطي إلى المحتوى
كيفية زيادة الوزن بسرعة للبنات
كيفية زيادة الوزن بسرعة للبنات

قد ترغب النساء اللواتي يعانين من نقص الوزن أو لديهن مؤشر كتلة الجسم (BMI) أقل من 18.5 في التفكير في اكتساب الوزن للحفاظ على نمط حياة صحي. يمكن أن يؤدي نقص الوزن إلى العديد من المشكلات الصحية للمرأة مثل ضعف جهاز المناعة، وانخفاض كتلة العضلات، والشعر غير الصحي، والجلد، والأظافر، وضعف العظام، وعدم القدرة على الحيض. يمكن أن يؤدي اكتساب الوزن والحفاظ على نمط حياة صحي إلى تقليل احتمالية حدوث هذه المشكلات الصحية. يجب أن تبحث النساء عن طرق صحية لزيادة الوزن بدلاً من زيادة الوزن من خلال زيادة الدهون في أجسامهن. ابدأ بالخطوة 1 أدناه للحصول على بعض المعلومات المفيدة حول كيفية زيادة الوزن للنساء.

زيادة كمية السعرات الحرارية التي تتناولها

1- استهلكي 500 سعرة حرارية إضافية في اليوم. تكفي 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا لمساعدتك على زيادة الوزن، ولكن يجب ألا تجعلك تشعر بالخمول أو الانتفاخ أو المرض. فقط من خلال اكتساب 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا (وهو أمر سهل جدًا إذا اتبعت الإرشادات أدناه)، يمكنك أن تهدف إلى اكتساب ما بين 1 و 1.5 رطل في الأسبوع. ومع ذلك، من المهم أن تدرك أنه يجب اكتساب 500 سعرة حرارية إضافية بطريقة صحية، من خلال تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والتي لا تزال مليئة بالفيتامينات والعناصر الغذائية. فإن اكتساب الوزن عن طريق تناول المزيد من الوجبات السريعة ليست فكرة جيدة، لأنها ستجعلك تشعر بالتوعك ونفاد طاقتك، وقد تؤدي إلى مزيد من المشاكل الصحية لاحقًا. يمكنك أيضًا زيادة استهلاك السعرات الحرارية عن طريق إضافة مسحوق بروتين إلى نظامك الغذائي. مساحيق البروتين غنية بالبروتينات الخالية من الدهون والسعرات الحرارية الزائدة ويمكن مزجها في أطعمة مثل العصائر والزبادي والحبوب الساخنة وغيرها. و يجب عليك دائمًا استشارة طبيبك أو أخصائي التغذية قبل الشروع في خطة زيادة الوزن.

2- تناول المزيد من الدهون الصحية. الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية مليئة بالعناصر الغذائية وكذلك عالية السعرات الحرارية، مما يجعلها خيارًا رائعًا لزيادة الوزن. يجب أن تكون الأطعمة التي تحتوي على الدهون النباتية هي خيارك الأول – وهذا يشمل عناصر مثل المكسرات والبذور وزبدة الفول السوداني والأفوكادو وزيت الزيتون. انثر زبدة الفول السوداني (أو زبدة اللوز) على الخبز المحمص، وتناول نصف حبة أفوكادو مع كل وجبة، وتناول حفنة من المكسرات أو البذور كوجبة خفيفة، ورش زيت الزيتون على السلطات والخضروات. يمكنك أيضًا الحصول على بعض الدهون الصحية من مصادر حيوانية، إلا أن هذه الأطعمة تحتوي أيضًا على دهون مشبعة (من النوع غير الصحي) لذا يجب تناولها باعتدال. تشمل الأطعمة التي تحتوي على دهون حيوانية صحية اللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان كاملة الدسم – على الرغم من أنك إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول، فمن المحتمل أن تلتزم بالخيارات قليلة الدسم.

3- تناولي المزيد من البروتين. الأطعمة الغنية بالبروتين هي أفضل صديق لك عندما تحاول زيادة الوزن بشكل صحي. فهي تساعد على بناء العضلات الخالية من الدهون، بدلاً من إضافة الكثير من الدهون. تناول البروتين مهم بشكل خاص إذا كنت تخطط لممارسة تمارين اكتساب القوة.تشمل المصادر الجيدة للبروتين اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدواجن، بالإضافة إلى البيض والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان والبقوليات. يجب أن تهدف إلى تناول حوالي 5 أونصات من البروتين يوميًا من مزيج من هذه المصادر. يمكنك أيضًا زيادة تناول البروتين عن طريق شرب مخفوق البروتين أو إضافة مكمل البروتين إلى العصائر والعصائر.

4- طهي باستخدام الزيت أو الزبدة. إحدى الطرق السهلة لزيادة كمية السعرات الحرارية التي تتناولها مع كل وجبة دون الحاجة إلى تناول المزيد من الطعام هي الطهي باستخدام الزيت أو الزبدة.
جرب قلي الخضروات في قدر من الزبدة أو رش القليل من زيت الزيتون على السلطات والخضار المطبوخة. ببساطة عن طريق إضافة ملعقة كبيرة من هذه الدهون إلى كل طبق، يمكنك إضافة 100 سعرة حرارية!  ومع ذلك، من المهم عدم المبالغة في تناول الطعام عند الطهي بالدهون، لأن الإفراط في تناوله قد يكون غير صحي. عندما يكون ذلك ممكنًا، انجذب إلى الدهون الصحية مثل زيت الزيتون أو الكانولا أو زيت القرطم وتجنب استخدام الزيوت غير الصحية مثل شحم الخنزير أو المارجرين.

5- اشرب المزيد من السعرات الحرارية. هناك حيلة أخرى جيدة لزيادة استهلاكك من السعرات الحرارية وهي ببساطة تناول المزيد من المشروبات المليئة بالسعرات الحرارية. سيساعدك ذلك على زيادة الوزن دون إفساد شهيتك أو التسبب في شعورك بالانتفاخ. جربي شرب كوب كبير من عصير البرتقال في الصباح (مع فطورك العادي)، فهو غني بالسعرات الحرارية ولذيذ ومنعش أيضًا!
ضع في اعتبارك شرب كوب أو كوبين من الحليب على مدار اليوم – خيار الدسم الكامل غني بالسعرات الحرارية ولكنه سيوفر أيضًا الكثير من البروتين والكالسيوم – وهو مثالي للأشخاص النحيفين الأكثر عرضة لانخفاض كثافة العظام. ستساعدك مخفوقات البروتين على اكتساب كتلة عضلية، خاصة إذا كنت تمارس التمارين الرياضية، في حين أن مخفوق الحليب اللذيذ مثالي للعلاج العرضي.

تغيير عادات الأكل الخاصة بك

1- زيادة أحجام حصصك. حاول أن تأكل قليلاً مع كل وجبة أكثر مما تفعل عادةً، حتى إذا كان عليك دفع نفسك قليلاً إلى ما وراء منطقة الراحة الخاصة بك. بمرور الوقت، سوف تتكيف معدتك مع حجم الحصة الأكبر ولن تلاحظ الفرق بعد الآن. إحدى الحيل الجيدة لمساعدتك في ذلك هي محاولة تقديم طعامك على أطباق أكبر – سيخدع ذلك عقلك ليعتقد أنك تأكل أقل مما تأكله بالفعل.  تناول الطعام بشكل متكرر. حاول أن تأكل أكثر من المعتاد، ولا تفوت وجبات الطعام أبدًا. في الواقع، يتفق معظم الخبراء على أن تناول ست وجبات صغيرة يوميًا أفضل من تناول ثلاث وجبات كبيرة. يمكن أن يساعدك ذلك في زيادة وزنك حيث ستشعر بانتفاخ أقل بعد كل وجبة.

2- حاولي الحصول على توازن من البروتين والنشا والخضروات والدهون مع كل وجبة. تناول المزيد من الوجبات الخفيفة. حاول دمج المزيد من الوجبات الخفيفة في روتينك اليومي، حيث يمكن أن تكون طريقة رائعة لإضافة السعرات الحرارية دون الحاجة إلى الإفراط في تناول الطعام. احصل على حفنة من المكسرات أثناء مشاهدة التلفزيون، أو تناول موزة في طريقك إلى العمل، أو ضع بعض الحمص على المقرمشات المصنوعة من الحبوب الكاملة أثناء انتظارك لتناول العشاء.

3- تحسين مذاق طعامك. غالبًا ما يشتكي الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن من أن الطعام لا يروق لهم. لذلك، من الجيد أن تجعل طعامك أكثر جاذبية من خلال تجربة الأعشاب والتوابل وإعداد أطباق جديدة لم تجربها من قبل. يمكنك أيضًا تحسين نكهة الطعام عن طريق إضافة طبقة لذيذة – مثل قطعة صغيرة من المايونيز كامل الدسم إلى شطيرة الديك الرومي، أو رش الكاجو فوق مقلي أو سلطة، أو حفنة من الجبن فوق سندويشات التاكو محلية الصنع أو الإسباجيتي بولونيز . أكل قليلا بسرعة أكبر. غالبًا ما يُنصح أخصائيو الحميات بتناول الطعام بشكل أبطأ، حيث يساعد ذلك عقولهم على تسجيل شعورهم بالشبع قبل تناول وجبة دسمة. العكس ينطبق على أولئك الذين يحاولون زيادة الوزن. يمكن أن يساعدك تناول الطعام بشكل أسرع قليلاً من المعتاد على تناول المزيد من الطعام قبل أن تبدأ في الشعور بالشبع، وبالتالي زيادة كمية السعرات الحرارية التي تتناولها.
لا تذهب بسرعة كبيرة، لأن هذا قد يجعلك تشعر بالانتفاخ والمرض.

إجراء تغييرات في نمط الحياة

1- اكتساب كتلة العضلات. من الجيد الاستمرار في ممارسة الرياضة أثناء محاولتك زيادة الوزن بطريقة صحية. ومع ذلك، فمن الأفضل الاستغناء عن تمارين الكارديو (التي تحرق السعرات الحرارية التي اكتسبتها بشق الأنفس) والتركيز على تمارين القوة بدلاً من ذلك (التي تبني كتلة العضلات وتساعدك على زيادة الوزن).
يشمل تدريب القوة العمل مع الأوزان وأداء التمارين مثل القرفصاء، والرقائق المميتة، وضغط البنش، وتمارين العضلة ذات الرأسين، والكرش، والرقبة، وتموجات الساق.
إذا لم تكن قد مارست تمارين القوة من قبل، فمن الجيد أن تطلب المساعدة من مدرب شخصي يمكنه أن يوضح لك كيفية أداء التمارين بأمان وبشكل صحيح.
فقط ضع في اعتبارك أنه كلما مارست الرياضة، زادت السعرات الحرارية التي ستحتاج إلى استهلاكها لتعويض تلك التي فقدتها أثناء التمرين. هذا هو المكان الذي تكون فيه مخفوقات البروتين والقضبان مفيدة حقًا. لحسن الحظ، يجب أن تؤدي التمارين الرياضية أيضًا إلى زيادة شهيتك.

2- الإقلاع عن التدخين. التدخين فكرة سيئة لمن يحاول زيادة الوزن لأنه يثبط الشهية.
على الرغم من أن ذلك لن يكون سهلاً، إلا أن الإقلاع عن التدخين هو الخيار الأكثر صحة – فهو لن يؤدي فقط إلى زيادة شهيتك ولكنه سيحسن مظهرك العام، ناهيك عن صحة رئتيك.
إذا بدا الإقلاع عن التدخين مفرطًا، على الأقل تجنب التدخين لمدة ساعة أو ساعتين قبل وجبات الطعام.

3- احتفظ بمفكرة طعام. سيسمح لك الاحتفاظ بدفتر يوميات للطعام بتتبع زيادة وزنك وتمكنك من معرفة الطرق التي تعمل وأيها أم لا.
قم بتدوين كل سعر حراري استهلكته في ذلك اليوم وكل سعر حراري حرقته (حسب علمك). اكتب وزنك أيضًا بعد كل وزنك أسبوعيًا.
ستساعدك رؤية الأرقام المكتوبة بالأبيض والأسود على اكتشاف الخطأ الذي تفعله أو ما يمكنك تحسينه.
سيساعدك ذلك أيضًا على إبقائك متحمسًا بمجرد أن تبدأ في رؤية التقدم.

4- قللي من توترك. قد يساهم التوتر أيضًا في انخفاض وزنك. عندما يكون الناس متوترين، يمكنهم إهمال الأشياء الأساسية مثل الأكل بانتظام وبصحة جيدة وممارسة الرياضة. حاول أن تحافظ على مستويات التوتر لديك منخفضة. خذ وقتًا كل يوم للاسترخاء والاسترخاء.
يمكنك تجربة تقنيات الاسترخاء أو اليوجا أو التأمل لمساعدتك على التحكم في مستويات التوتر لديك. إذا كان ذلك مفيدًا، يمكنك الانضمام إلى فصل دراسي.
خصص وقتًا للأشياء التي تستمتع بها أيضًا. خذ وقتك في قراءة أو مشاهدة فيلم في المساء. خذ حمامًا دافئًا قبل النوم.

5- ابقي ملتزمة. اكتساب الوزن ليس عملية سهلة – في الواقع، قد يكون اكتساب الوزن أصعب بكثير من فقدانه. ومع ذلك، من المهم أن تظل ملتزمًا وتراقب الجائزة.
ضع لنفسك أهدافًا صغيرة يمكن تحقيقها – مثل زيادة أرطال 4 أرطال في الشهر. سيعطيك هذا شيئًا ملموسًا أكثر للعمل من أجله.
إذا حددت أهدافك عالية جدًا، فمن السهل أن تغمر نفسك وتشعر بالرغبة في الاستسلام.

6- ابقى بصحة جيدة. أهم شيء خلال عملية زيادة الوزن بأكملها هو الحفاظ على صحتك – اتباع نظام غذائي متوازن والاستمرار في ممارسة الرياضة طوال الوقت.
يبدو أن الإفراط في تناول الوجبات السريعة هو الخيار الأسهل، لكن صحتك العامة ستعاني ولن تتمكن من الحفاظ على وزنك على المدى الطويل.
تذكر أنك لا تحاول اكتساب الوزن فقط – إنك تحاول إصلاح موقفك بالكامل تجاه الطعام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *