يعتبر ارتفاع درجة حرارة الجسم لدى الأطفال أمرًا شائعًا ويمكن أن يكون نتيجة للإصابة بالأمراض أو الالتهابات. عندما يكون الطفل مصابًا بارتفاع في درجة حرارته، يمكن للأهل أن يستخدموا بعض الطرق الطبيعية لخفض حرارته دون اللجوء إلى الأدوية. في هذه المقالة، سنلقي نظرة على بعض الطرق الفعّالة لخفض حرارة الطفل بدون استخدام الأدوية.

1. توفير بيئة باردة:

– أحد أسرع الطرق لتبريد الجسم هو توفير بيئة باردة للطفل. يمكنك تشغيل المروحة أو تكييف الهواء في الغرفة للمساعدة في تبريد الهواء المحيط.

2. اسخني الطفل بالماء الفاتر:

– يمكنك استخدام منشفة مبللة بالماء الفاتر ووضعها على جسم الطفل. هذا سيساعد في تبريد الجسم بلطف دون صدمته بالماء البارد.

3. زيادة الرطوبة في الغرفة:

– استخدام جهاز ترطيب الهواء يمكن أن يكون مفيدًا. الرطوبة العالية تساعد على تبريد الهواء وتجنب الجفاف.

4. شرب السوائل:

– تشجيع الطفل على شرب كميات كبيرة من السوائل يساهم في منع الجفاف ومساعدة الجسم في تنظيم درجة حرارته.

5. الراحة والنوم:

– السماح للطفل بالراحة والنوم يمكن أن يساعد الجسم في مكافحة الإصابة وخفض درجة الحرارة.

6. تبديل الملابس:

– يمكن تبديل الملابس الساخنة بملابس خفيفة ومريحة. يجب أن تكون الملابس مصنوعة من الأقمشة الطبيعية مثل القطن لتسمح بتنفس الجلد.

7. الحمام بالماء الفاتر:

– يمكنك تنظيف الجسم بالماء الفاتر لمساعدة في تخفيض درجة الحرارة.

8. تجنب الحرارة الزائدة:

– تجنب الخروج في أوقات الحرارة العالية وتجنب تعريض الطفل للشمس المباشرة.

متى يجب استشارة الطبيب:

– إذا استمرت درجة حرارة الطفل في الارتفاع لمدة طويلة رغم محاولات خفضها بالطرق الطبيعية.
– إذا كان الطفل يعاني من أعراض أخرى مثل صعوبة في التنفس، تشنجات، أو تغيير في الوعي.
– إذا كان الطفل في سن الأشهر الأولى من العمر وكان يعاني من ارتفاع في درجة حرارته.

الختام:

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي يمكن استخدامها لخفض حرارة الطفل بدون اللجوء إلى الأدوية. ومع ذلك، يجب على الآباء أن يتوخوا الحذر ومراقبة الأعراض بعناية والاتصال بالطبيب إذا كان هناك أي قلق بشأن صحة الطفل. تذكيراً، الحرارة العالية قد تكون علامة على مشكلة صحية كامنة، لذا من المهم العناية بالطفل وتقديم الدعم اللازم له.