سليمان عبد الكريم الفهيم هو واحد من أصغر رواد الأعمال وأمهرهم في الإمارات العربية المتحدة. اجتمعت في شخصه قصة نجاح مذهلة، حيث نما هذا الشاب الطموح بين حبه الفطري لإدارة العقارات ودراسته العميقة للأمور المالية ورياضة الأعمال. سليمان الفهيم، الذي نشأ في عائلة مميزة ملمة بأسرار الإدارة المالية لأبرز الشركات في الإمارات وعالمياً، نجح بشكل استثنائي في وطنه وتخطى الحدود الوطنية ليحقق نجاحات عالمية.

حب دائم لدبي واستثمار جاذب

يتغنى سليمان الفهيم بمدينة دبي ويروج لها باعتبارها لا تفقد جاذبيتها، بل تزيد جذبًا وجاذبية. يعتبر دبي وجهة استثمارية مثيرة، حيث تستضيف العديد من الشركات الأجنبية سواء كانت قد تأسست فيها أو أنشأت فروعًا إقليمية. ساهم سليمان بتأسيس العديد من المشاريع في دبي وفي الإمارات بشكل عام، مثل هيدرا العقارية وبوابة أبوظبي ومدينة الأضواء وداون تاون تاور.

سيرة ذاتية: بدايته وتعليمه

ولد سليمان عبد الكريم محمد الفهيم في دبي في 18 أبريل عام 1977، ونشأ في بيئة إماراتية تميزت بين دبي وأبو ظبي.

تلقى سليمان تعليماً مميزًا بفضل نشأته في الإمارات. تعلم إدارة الأعمال والتسويق في جامعة الإمارات العربية المتحدة وحصل على درجة البكالوريوس. كما حصل على شهادة الدكتوراه في إدارة العقارات من الولايات المتحدة الأمريكية.

حياته الشخصية ورياضته الأولى

بدأ سليمان مسيرته المهنية في سن مبكرة، حيث أدار صيدلية الشرق في دبي بدلاً من والده عندما كان في الحادية عشرة من عمره. تزوج من سيدة أعمال مشهورة، ولعبت هذه الزيجة دورًا كبيرًا في نجاحه المستقبلي.

سليمان عبد الكريم الفهيم  رحلة النجاح والإنجازات
سليمان عبد الكريم الفهيم رحلة النجاح والإنجازات

مسيرة العمل والإنجازات

سليمان الفهيم عرف بقيادته المميزة في عدة مناصب رسمية. عمل كعضو في مجلس إدارة هيدرا العقارية وعضو هيئة الشرف بنادي أهلي جدة السعودي وعضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الإماراتية. كما شغل مناصب رئيسية في عدة مجموعات عالمية مثل مجموعة سليمان الفهيم ومجموعة فالكون إكوتي في السويد.

تم تعيين سليمان كسفير فوق العادة للنوايا الحسنة لمركز إمسام في مايو 2009. يعمل كمراقب دولي دائم لدعم الأهداف الإنمائية في الأمم المتحدة.

جوائز وتكريمات

نظرًا للإنجازات البارزة التي حققها سليمان الفهيم في مجال الأعمال والرياضة، فقد نال العديد من الجوائز والتكريمات. حاز على جائزة أفضل إنجاز في عام 2008 وحصل على جائزة شخصية “رؤيتي مستقبلي” في 2007 من وزارة التربية والتعليم في الإمارات. عُرِف سليمان أيضًا بدعمه للرياضة، حيث ساهم بفوز منتخب الإمارات بالميدالية البرونزية في بطولة العرب في لبنان عام 2000.

تم تكريمه بوسام الرياضة الذهبي من قبل ملك ماليزيا توانكو زين العابدين تقديرًا لدعمه المستمر لرياضة القدرة في العالم. وعُرِف كذلك بدعمه للرياضة الشبابية في الوطن العربي. سليمان عبد الكريم الفهيم هو مثال للرواد الشبان الذين يحققون النجاح ويسهمون في التطوير الاقتصادي والرياضي في إماراتنا الحبيبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *