التخطي إلى المحتوى
حياة عبد الفتاح القصري ومأساة وفاته بعدما فقد نظره وذاكرته
حياة عبد الفتاح القصري ومأساة وفاته بعدما فقد نظره وذاكرته

لا تنطبق المقولة الشهيرة (فاقد الشيء لا يعطيه ) على حياة وحالة الفنان الراحل عبد الفتاح القصري. فهو وإن كان فاقدًا للسعادة في حياته الشخصية إلا أنه أدخل البهجة والسرور إلى قلوب المصريين. عاش عبدالفتاح القصري كل شيء الشهرة. المجد والنساء. والنزوات والألغاز والمصائب. قبل أن يختتم عرض حياته الدرامية برقصة حزينة يطلق عليها البعض احيانا رقصة المذبوح. فحياته أشبه بنصوص الميلودراما ونهايته مأسوية. تحالف عليه الماردان الفقر والمرض. بل تعرض للخيانة خانه الأقربون وطعنوه في سويداء قلبه ليسقط الفنان خفيف الظل مهزوما بالضربة القاضية.

مَن هو عبد الفتاح القصري؟

عبد الفتاح القصري نجم فوق العادة فقد كان ممثل له نكهة خاصة في الكوميديا ولكنه لم يحصل على لقب نجم الكوميديا الأول ولكنه كان نجم مساعد كبطل ثاني. ولقد كان من عائلة تنتمي للعهد الفاطمي، وولد من أسرة ثرية في 15 أبريل من عام 1897 ميلاديا.
فوالده كان يعمل جواهرجي. تخرج من مدرسة الفرير الفرنسية في حيّ الضاهر وكان متفوقًا في اللغة الفرنسية بطلاقة. حيث كان مثقفًا جدًا. قال عنه الفنان فاروق الفيشاوي: ” كان جزويتي ومثقف جدًا”.

بدايات التمثيل لـ عبد الفتاح القصري

كانت أمنية حياة عبدالفتاح القصري التمثيل فالتحق بفرقة عبدالرحمن رشدي المسرحية وخلال يومين أغلقت الضرائب المصرية مسرح عبدالرحمن رشدي. وسعى بعد ذلك عبد الفتاح القصري، وذهب إلى فرقة جورج أبيض، وتحدث معه بالفرنسية وعمل هناك وفوجيء أن الجماهير تضحك عليه أثناء التمثيل ولا تبكي رغم أن النصّ مبكي. لذلك تم طرده من المسرح.

النحس يلاحق عبد الفتاح القصري

عرف نجيب الريحاني، الفنان العظيم، بسمعة عبدالفتاح القصري فطلب لقاءه والعمل لدى فرقته. ولاقى نجاحًا رهيبًا في المسرح وكبر في مسرح نجيب الريحاني وأصبح نجمًا كوميديا مسرحيًا من الطراز الأول. وتزوج عام 1916 ولكن زوجته كانت غير سعيدة بالزيجة فطلقها، وبعد موت جده واجه مشاكل في التمثيل قبل أن يصبح جدًا لأن التمثيل لم يكن مقبولًا لدى بعض العائلات. وبعدما أصبح نجما ارتفع أجره.

نجيب الريحاني مع عبد الفتاح القصري
نجيب الريحاني مع عبد الفتاح القصري

عبدالفتاح القصري يتزوج من حكمت

تزوج عبد الفتاح القصري من فتاة جميلة تدعى حكمت ولكن انفصلوا. وتزوج من فتاة تسمى فريدة وهي الزيجة الثالثة وتبنوا طفل من الملجأ. ولكن في أحد الأيام وجد ولدا يتيما اسمه مسعود عمره 12 سنة كان مشردًا وانفصل عن زوجته الثالثة فريدة التي رفضت تواجد الطفل. ومات والد القصري بعدما خسر كل ثروته في فترة الكساد التي حدثت في الحرب العالمية الثانية. وخرج القصري من فترة موت والده إلى صدمة نجيب الريحاني عام 1949م ولم يعود للمسرح إلا عام 1954م مع الفنانة اسماعيل ياسين.

وفاة والدة عبد الفتاح القصري

وبعد ذلك ماتت والدة عبد الفتاح القصري وكان له 2 أخوان محمد وحسن وبهية، ماتوا جميعا إلا بهية. وتعب القصري من مرض السكر عام 1958 والتقى بممرضة تدعى سهام والتي كانت تهتم به ووقع في حبها لأنها كانت جميلة وعمرها 21 سنة. وطلبت منه تأمين مستقبلها وكتب لها جميع أملاكه وممتلكاته. وبعد ذلك بدأت تعامله أسوأ معاملة فأصيب بحالة نفسية سيئة جدًا. وفجأة في المسرح عام 1962م قال : “أنا لا أرى أي شيء ” وأصيب فعلا بالعمى. وذهب لمستشفى القصر العيني وفقد بصره بسبب ارتفاع مستوى السكر.

عبدالفتاح القصري الأعمى المصاب

وعاد القصري مع أخته بهية في منزله ولكن سهام زوجته بدأت تفتعل المشاكل، وحبسته في غرفة حقيرة لا يوجد فيها أي مفروشات. ومنعت عنه زيارات أصدقاءه من الفنانين وفي يوم من الأيام طلبت منه الطلاق. وتزوجت ابن القصري بالتبني وشهد على عقد زواجهما. وظل محبوسًا في غرفته واستمتعت طليقته وابنه بالتبني بأمواله.

جريدة الجمهورية تنشر صورة لعبدالفتاح القصري

وفي 24 يناير 1964 نشرت جريدة الجمهورية صورة لعبدالفتاح القصري وهو في بدروم منزله. وكان يطلب السجائر والطعام. والأطفال كانت تسخر منه. وذهبت الفنانة ماري منيب، والفنانة نجوى سالم إلى منزله ووجدوه محبوسًا في غرفة ولحيته طويلة وفاقد الذاكرة فأصطحبوه إلى مستشفى الدمرداش ووجدوا أنه مصاب بفقدان الذاكرة وهذيان بسبب تصلب الشرايين. وبعد 6 شهور خرج من المستشفى وجد منزله مسروق مفروشاته بالكامل حيث هربت سهام طليقته، وزوجها. وشمعت البلدية بيته في الشرابية وأصبح عبدالفتاح القصري في الشارع ولم يكن لديه في الدنيا إلا أخته بهية المطلقة فعاشوا في غرفة تحت السلم. ولكن حصلوا على مساكن من المحافظة في مساكن الشرابية. وحصلت الفنانة ماري منيب على 10 جنيه اعانة شهرية لـ عبدالفتاح القصري. وأقامت هند رستم حملة كبيرة جدًا في جميع الجراد لتجمع تبرعات لفرش مسكنه واشترت له تلفزيون. وعملت بهية أخته في بيع الشاي الساخن.

عبد الفتاح القصري وهو في مسكنه بمساكن المحافظة
عبد الفتاح القصري وهو في مسكنه بمساكن المحافظة

هند رستم تدعم عبد الفتاح القصري

وتعب عبد الفتاح القصري مجددًا فأقامت الفنانة الشهيرة هند رستم حملة كبيرة لجمع التبرعات لعلاج عبد الفتاح القصري. وفي 7 مارس عام 1968 م طلب القصري الذهاب للمسرح. وفي آخر العرض ظهر على المسرح برفقة ماري منيب ولاقى تصفيقًا حادًا ووقف على قدميه وحياهم وفي اليوم الثاني فارق الحياة يوم 8 مارس 1968م ووجدوا في ملابسه صورتين صورة لنجيب الريحاني، وصورة أخرى له برفقة نجيب الريحاني.

جنازة يسير فيها 4 أفراد فقط

ولم يسير في جنازة عبد الفتاح القصري سوى 4 أفراد فقط هم أخته بهية القصري ونجوى سالم وعسكري كان يزوره والمنجد الذي كان جاره في حي السكاكين. فكانت نهاية مأسوية. رحم الله عبد الفتاح القصري.

نهاية زوجة عبدالفتاح القصري

وفي عام 1982 ابن عبد الفتاح القصري بالتبني حكم عليه بالإعدام. وذلك بعدما هرب هو وطليقة عبد الفتاح القصري سكنوا في منطقة أخرى، فوجيء سالم ابن عبد الفتاح القصري بالتبني أن زوجته الممرضة تخونه مع جزار في المنطقة التي يعيشون فيها. فتربص لها وبمجرد ما اكتشف الخيانة قتل الجزار بالسكين وطعن زوجته بالسكين أيضًا وقطع جثامينهما وذهب إلى قسم الشرطة وتم الحكم عليه بالإعدام. فهي عدالة السماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *