التخطي إلى المحتوى
ادوية المغص الكلوي التي تسكن الآلام المزعجة
ادوية المغص الكلوي التي تسكن الآلام المزعجة

تعالج ادوية المغص الكلوي الألم الناجم عن تكون الحصوات الموجودة في المسالك البولية والتي تؤدي بدورها إلى الشعور بالألم الشديد في منطقة الكلى أو المثانة أو الإحليل.

كيف تتراكم الحصوات ؟

يُصاب الشخص بالحصوات على الكلى عندما تتراكم الأملاح في البول وتصبح تلك الأملاح عبارة عن بلورات صلبة، وتتراوح في حجمها بين حجم الرملة أو كرة الجولف، وحينها يصبح الألم غير محتمل بالمرة.

ادوية المغص الكلوي التي تسكن الآلام المزعجة (3)
المغص الكلوي

التشخيص

وبالطبع، فإن مثل هذا الألم لابد من أن يصاحبه بعض الأعراض، ومنها: ألم حاد في أسفل الظهر، أو ألم حاد على الجانبين، ألم أثناء التبول، أحيانًا يُصاب المريض بالرعشة أو الغثيان والتقيؤ، وفي بعض الأحيان، يُصاحب هذا الألم دمًا في البول.

ادوية المغص الكلوي

هناك بعض الطرق التي تعالج المغص الكلوي وهناك أدوية تخفف من آلامه، وإليك أولًا طرق العلاج.

أولًا: طرق العلاج

بعد التشخيص وإجراء الفحوصات وتقييم الطبيب، يمكن تفتيت الحصوة بالموجات حيث يتم توجيهها إلى الكليتين ثم تمر البقايا مع البول، وقد يقرر الطبيب أيضًا بإدخال المنظار من خلال مجرى البول والمثانة لإزالة الحصوة، يمكن أيضًا استخراج الحصوة عبر الجلد، حيث يتم إدخال منظار من خلال شق صغير في الظهر للإزالة.

ثانيًا: الأدوية المسكنة

1- دواء فولتارين

يتوافر الدواء على هيئة أقراص وحقن ولبوس، وهو يستخدم كمسكن للألم، وخافض للحرارة، ومضاد للإلتهاب، وهو له قدرة كبيرة على علاج الألم، وتختلف الجرعات باختلاف حالة المريض وعمره ومدى استجابته للدواء، والطبيب فقط هو من يستطيع تحديد ذلك وبالتالي وصف الجرعة المناسبة.

وتتراوح الجرعة المناسبة لعلاج المغص الكلوي بين تناول من قرصين إلى 4 أقراص يوميًا وإذا كانت الاستجابة غير الكافية، يمكن الحصول على جرعة إضافية بعد استشارة الطبيب.

ويُمنع تناول الدواء في حالة الإصابة بحساسية تجاه أي مكون من مكوناته أو الإصابة بحساسية الأسبرين أو في حالة الإصابة بالربو أو قصور عضلة القلب أو المصابين بمرض كلوي.

قد يتم وصف تناول العقار للحامل والمرضع في بعض الحالات التي يقررها الطبيب.

ادوية المغص الكلوي التي تسكن الآلام المزعجة (2)
دواء فولتارين

2- روفيناك

من ادوية المغص الكلوي التي تعمل على تسكين آلامه المزعجة والشديدة، ذلك أنه مسكن للألم وخافض للحرارة وهو من أسرع الأدوية التي يمتصها الدم وبالتالي فالدواء سريع من ناحية المفعول، ويجده بعض المرضى مفيد للغاية من حيث التخفيف السريع للألم، وغالبًا ما يبدأ مفعوله بعد 20 أو 30 دقيقة.

ومن الاعراض الجانبية للدواء: الإصابة بالغثيان، القيء، الإمساك أو الإسهال، انتفاخ البطن، الصداع، أو الدوار والنعاس.

ويمنع تناوله من قبل الحامل أو المرضع إلا في الأحوال الطارئة وبعد استشارة الطبيب إذ قد يتسبب تناوله في ضرر للجنين، كما يحظر أيضًا تناوله من قبل أصحاب الأمراض المزمنة إلا بعد استشارة الطبيب.

ويمنع استخدامه أيضًا للمرضى الذين يعانون من حساسية تجاه إحدى مكوناته أو أولئك الذين خضعوا لعملية قلب مفتوح، أو المرضى الذين يعانون من الربو.

ادوية المغص الكلوي التي تسكن الآلام المزعجة (2)
روفيناك

3- رابيدوس أقراص

يتوفر بتركيز 50 مجم، ويستخدم أيضًا كمسكن للألم، وخافض للحرارة، ومضاد للالتهاب، وتعد جرعة الدواء المناسبة هي قرصين إلى 3 أقراص يوميًا، لكن ينصح بعدم تناوله لمدة تزيد عن 3 أيام.

وكمعظم الأدوبة، فإن هناك آثارًا جانبية لدواء رابيدوس أقراص ويشمل ذلك: اضطرابات في الجهاز الهضمي أو الإصابة بعسر الهضم أو القيء ونزيف في المعدة أو ظهور طفح جلدي واحمرار بالجلد.

قد يشعر المريض أيضًا بانقباض في القصبة الهوائية وضيق التنفس أو الشعور بالدوار والإصابة بالصداع.

اقرأ أيضًا: ادوية المغص التي تعالج آلام البطن الشديدة