علاج الخراج هو ما يبحث عنه البعض، وذلك لما يسببه من ألم للشخص المصاب وعدم راحة، فالخراج معروف لدى الكثير بمصطلح دمل، كما يذهب البعض على إطلاق مصطلح خراج، وهو أحد الأمراض الجلدية التي يجب عليك الاهتمام بعلاجها حتى لا تقع في مضاعفات نتيجة الإهمال في ذلك.

ماذا تعرف عن الخراج

  • الخراج مصطلح يطلق عليه في اللغة الإنجليزية Abscess، وهو تلوث بكتيري يصيب منطقة بصيلات الشعر، وفي أغلب الأحيان تكون نوع البكتيريا المسببة للإصابة هي بكتيريا مكورات عنقودية، ويلاحظ عندما تكون الإصابة شديدة تستمر لوقت طويل من الزمن قد تصل لشهر وسنة في الحالات الحادة.
  • ويلاحظ عند الإصابة بالبكتيريا العنيفة تنتشر بين أفراد الأسرة، بصفة خاصة الذين يخالطون المصاب الأول.
  • ويمكن أن يظهر الخراج منفرداً، وقد يظهر في شكل مجموعات، وقد يكون حجمه في حجم البازلاء وفي بعض الأحيان يصل لحجم الجوز، ويصاحب الإصابة احمرار، ويصبح النسيج الجلدي سميك وحساس مما يزيد من ألم المصاب.
  • وتبدأ الإصابة بالتهاب في الجلد ثم تبدأ في تكوين جيب يحتوي على قيح، ويستمر في امتلائه بالقيح، حتى تخرج رأس الخراج لسطح الجلد، ويحدث تمزق للجلد ويسيل القيح للخارج، ومع متابعة علاج الخراج يتم الشفاء.

علاج الخراج

علاج الخراج

مرهم لعلاج الخراج

وعند استشارة الطبيب المختص في الجلدية في حالة الإصابة، قد ينصحك بمراهم وكريمات مضاد حيوي، والتي تلعب دور رئيسي في علاج الخراج، ومن بين هذه الكريمات والمراهم ما يلي:

  • مرهم أفوبان: ويتم استخدامه من مرتين لثلاث مرات حسب درجة الإصابة، ويتم وضع طبقة رقيقة فوق موضع الإصابة.
  • كريم ميوبيرسين: وهو كريم مضاد حيوي يساعد بشكل كبير في الشفاء، وذلك من خلال وضع طبقة من الكريم فوق الخراج ثلاث مرات على مدار اليوم.
  • كريم باكتروبان: ويتم النصح به في حالة الإصابة بالخراج ذو الرؤوس الصفراء، وينصح في هذه الإصابة بوضع طبقة من الكريم لثلاث مرات في اليوم مع ضرورة التغطية بالشاش الطبي موضع الإصابة.

علاج الخراج في المؤخرة

قد يصاب البعض بخراج في منطقة المؤخرة، وفي هذه الحالة يكون العلاج بطريقتين، ويتم استخدام أحد الطريقتين وفقاً لدرجة شدة الإصابة، وإليك الطريقتين في العلاج:

العلاج منزلياً لخراج المؤخرة

وينصح باتباعك بعض الإرشادات التي تساعدك في عدم تفاقم المشكلة، كما أنها تعمل على الوصول لمرحلة الشفاء دون تدخل الطبيب، ومن هذه الإرشادات ما يلي:

  • وضع قطعة من القماش القطنية بعد وضعها في ماء دافئ على موضع الإصابة مدة خمسة عشر دقيقة، وينصح بتكرار هذا ثلاث مرات على مدار اليوم.
  • عدم ملامسة أو فرك الخراج.
  • في حالة انفجار الخراج ينصح بالتعقيم وتغطية المنطقة بشاش طبي تجنب انتشار الإصابة في المناطق المحيطة.
  • وفي حالة الشعور بألم يمكن تناول بعض مسكنات الألم.

اقرأ أيضًا هنا: يوفامين ريتارد – الاستخدامات والآثار الجانبية

علاج الخراج طبياً

وفي حالة الإصابة الشديدة ينصح باستشارة طبيب جلدية، وفي أغلب الأحيان يوجه الطبيب بعض النصائح وهي كالتالي:

  • وضع الكمادات الدافئة.
  • في حالة عدم الاستجابة يلجأ لشق الخراج ويقوم بإفراغ ما بداخله من قيح.
  • في حالة انتشار العدوى في المناطق المحيطة ينصحك الطبيب بنوع من أنواع المضادات الحيوية التي تتناسب مع الحالة.

علاج الخراج في المؤخرة بالأعشاب

قد يفضل البعض علاج الخراج وبصفة خاصة الذي يظهر في منطقة المؤخرة عن طريق وصفات الأعشاب في المنزل، ومن بين هذه الوصفات ما يلي:

  • الكركم وملح الهيمالايا: ويتم تحضير هذه الوصفة من خلال الدمج بشكل جيد كلاً من معلقة من الكركم مع القليل من ملح الهيمالايا مع معلقة من زيت الخروع، حتى يصبح المزيج متجانس، وتعتبر هذه الوصفة مفيدة جداً في العلاج، وذلك لقدرة كلاً من الكركم وملح الهيمالايا على التطهير والتنظيف.
  • علاج الخراج بالثوم: ويتم استخدام الثوم في العلاج من خلال فرمه أو عصره ووضعه على المنطقة المصابة، ويفضل أن يتم وضع الوصفة في الفترة من المساء حتى الصباح حتى نحصل على أفضل النتائج.

ويرجع أهمية الثوم في العلاج لقدرته على القضاء على الفيروسات والبكتيريا، كما أنه يحتوي على مضادات أكسدة، ويساعد الجسم في التخلص من السموم وبالتالي فإنه ينظف الجسم ويخلصه من مسببات الإصابة.

  • علاج الخراج بالبصل: ويتم الاستعانة بالبصل من خلال وضع شرائح من البصل على المنطقة المصابة التي تعمل على امتصاص الالتهاب، ويفضل تغطية المنطقة المصابة بشاش طبي بعد وضع شرائح البصل، وأن يوضع طوال فترة الليل من أجل الوصول لأعلى النتائج.
  • المر: ويمكن استخدام المر من خلال طريقتين:

الطريقة الأولى: من خلال نقع المر في ماء مغلي، ويتناول المصاب معلقة منه على أن يصل عدد مرات تناوله للوصفة خمس معالق على مدار اليوم للوصول لنتائج باهرة.

الطريقة الثانية: خلط معلقة من زيت الزيتون مع المر، ويمزج حتى نصل لدرجة التجانس، ثم يوضع على المنطقة المصابة بشكل يومي على أن تكون عدد المرات من مرتين لثلاث مرات في اليوم.

مرهم فيوسيدين لعلاج الخراج

ينصح الكثير من الأطباء الجلديين في علاج الخراج مرهم فيوسيدين كمضاد حيوي، وذلك لاحتوائه على مادة الصوديوم فيوسيدات، والتي تتكون بدورها من الصوديوم وحمض الفيوسيدك الذي يساعد على القضاء على البكتيريا المسببة للإصابة.

وينصحك الطبيب بوضع طبقة رقيقة من الفيوسيدين على الخراج، على أن تكرر دهنه من مرتين لثلاث مرات على مدار اليوم.

إقرأ أيضًا: سعر شراب ديكال ب 12 لعلاج نقص الكالسيوم

أفضل مضاد حيوي لعلاج الخراج

  • مرهم فيوسيدين: وهو مرهم مضاد حيوي يمكنك استخدامه كعلاج كما ذكرنا سابقاً.
  • مرهم فيوسيباكت: وهو مرهم يحتوي على حمض الفيوسيدك الذي يساعد على التخلص من البكتيريا ويعالج حب الشباب والدمامل والخراج.
  • فيوسيدرم ب: وهو من أفضل المضادات الحيوية التي تستخدم في علاج الخراج، يحتوي على حمض الفيوسيدك الذي يستخدم في علاج العدوى البكتيرية، كما يحتوي على البيتاميثازون التي تساعد في تقليل الورم والاحمرار.
  • كريم فيوتاسول: يستخدم كعلاج العدوى البكتيرية وذلك لاحتوائه على حمض الفيوسيدك.
  • مرهم افوبان: يستخدم في علاج الدمامل والحروق العدوى الناتجة عن الحروق.
  • كريم فيوسيكورت: يستخدم في علاج الالتهابات والحكة التي تصيب الجلد والتورم.

علاج الخراج بالمرهم الأسود

ينصح باستخدام مرهم اكتيول المعروف بالمرهم الأسود في علاج الخراج، وذلك لقدرته العالية في إخراج المواد السامة والقيح الموجود في الدمامل والخراج، والتي تؤدي لحدوث الالتهاب، كما يساعدك في التخفيف من الآلام الناتجة عن التهاب منطقة الخراج.

يعتبر المرهم الأسود من أكثر المراهم الآمنة في العلاج، حيث أنها ليس له أضرار أو آثار جانبية ولا ينتج عن استخدامه أي التهابات أو تهيج في الجلد، لذا تجد الكثير يستخدمونه كعلاج دون استشارة طبيب الجلدية.

وعند استخدامه يوجد بعض النصائح التي تتمثل في:

  • نظافة المنطقة المصابة.
  • عدم استخدام الصابون في تنظيف الخراج.
  • تجفيف المنطقة بفوطة قطنية مع التخلص منها حتى لا تؤدي لعدوى بكتيرية.
  • يستخدم مرتين على مدار اليوم.
  • يمكن تغطية المنطقة المصابة في حالة الإصابة الحادة والتي يخشى فيها العدوى لمناطق المحيطة بها.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس أو الاقتراب للنار وتجنب الأتربة أثناء استخدامه.
  • لا ينصح استخدامه في منطقة العين أو منطقة الفم أو منطقة الأنف.

لذا أنصحك بعدم التوتر أو القلق في حالة ظهور الدمامل أو الخراج، فيوجد أكثر من طريقة يمكن اتباعها للعلاج، فكما وضحنا سابقا طرق علاج الخراج في المنزل، بجانب الطريقة الطبية، مع ذكرنا لأفضل المضادات الحيوية، لذا فلا داعي للقلق، ونسأل الله الشفاء لكل مريض يتألم.