التخطي إلى المحتوى
أدوية لعلاج ارتفاع اليوريك أسيد
أدوية لعلاج ارتفاع اليوريك أسيد

يستعرض موقع “ويكي مصر” أفضل أدوية علاج اليوريك أسيد الذي يتراكم في الدم ؛ نتيجة الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بمادة البيوتين.

أدوية لعلاج اليوريك أسيد

تتكسر مادة البيورين داخل الجسم لتنتج اليوريك أسيد، وينتج عن عدم قدرة الكلى على إخراج الفائض منه بالشكل المطلوب تكوُّن البلورات أو الحصوات التي تتراكم في أجزاء مختلفة من الجسم أبرزها المفاصل وحول الكليتين مما يُسبب الألم الشديد للمريض.

الأمراض المصاحبة لارتفاع حمض اليوريك أسيد

ينتج عن ارتفاع حمض اليوريك أسيد في الجسم حدوث العديد من الأمراض ومنها :

الإصابة بمرض النقرس

النقرس هو نوع شائع من أنواع التهاب المفاصل ، يسبب ألم شديد في أي مفصل من مفاصل الجسم، بشكل شديد ومفاجئ لا يتحمله الفرد ولا تجعله قادر على الحركة، وعادة ما يصاب صباع القدم الأكبر بهذه الآلم التي تجعل كل القدم فاقدة السيطرة على الحركة.

الإصابة بأمراض القلب

الإصابة بأمراض القلب والسكري وأمراض الكلى وغيرها . وفي بعض الحالات لا يُتسبب ارتفاع اليوريك أسيد بالجسم في  حدوث أعراض لدى المصاب مما لا يتطلب تناول العلاج.

علاج ارتفاع اليوريك أسيد

يتوقف ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم على علاج المرض المصاحب لهذا الارتفاع.

يعالج النقرس عدة علاجات منها :

  • أدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية NSAID، مثل: الإيبوبروفين Ibuprofen ، والنابروكسين Naproxen ، والسيليكوكسيب Celecoxib، إذ تُساعد هذه الأدوية على منع وتقليل حدة الألم المصاحب للنقرس.
  • الكولشيسن Colchicine ، لمنع وعلاج مرض النقرس؛ هو مضاد للالتهاب يستخدم لتقليل الألم المصاحب لنوبات النُقرس.
  • بروبينسيد Probenecid ، للميُساعد في زيادة طرد اليوريك أسيد مع البول ، وتقليل الكمية الفائضة منه ومنع حدوث نوبات الألم.
  • دواء ألوبيورينول Allopurinol ، و فيبوكسوستات Febuxostat، اللذان يعملان على تقليل كمية إنتاج اليوريك أسيد في الدم مما يمنع من حدوث نوبات النقرس.
شخص يعاني من ارتفاع اليوريك أسيد
شخص يعاني من ارتفاع اليوريك أسيد

علاج النقرس التوفي أو العلوي

ويعد علاج النقرس التوفي أو العلوي حالة معقدة من النقرس، حيث تتراكم الحصوات حول المفاصل المتواجدة في الجسم وخاصة في منطقة القدم فهي أكثر منطقة تتعرض إلى النقرس، الذي يجعل القدم غير قادرة على الحركة، مع الشعور بنغز في أسفل القدم، نتيجة حدوث تلف في الأنسجة، وقد تظهر الحصوات بشكل واضح تحت الجلد.

علاج حصوات الكلى

أما عن علاج حصوات الكلى في حال كانت الحصوات  صغيرة أي لا يتعدى حجمها 5 مليميتر، ينصح الطبيب بشرب كميات كبيرة من الماء للتخلص منها بالإضافة إلى تناول مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية دون الحاجة لعلاج آخر.

وفي حال كانت الحصوات كبيرة فقد يحتاج الأمر إلى علاجات أخرى مثل:

دواء التامسولوسين Tamsulosin ، الذي يساعد على إرخاء العضلات في القناة البولية مما يؤدي إلى توسيعها وتسهيل خروج الحصوات، وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى تقنية تفتيت الحصوات من خلال الطاقة فوق الصوتية، ويتم توجيه الموجات فوق الصوتية عبر الجلد نحو الحصوات لتقوم بتفتيت الحصوات الكبيرة لتصبح صغيرة الحجم مما يُسَهِل خروجها مع البول، وأحيانا أخرى يلجأ الطبيب إلى الجراحة لإزالة الحصوات الأكبر من 10 مليمتر .

نصائح منزلية لتخفيف مستوى اليوريك أسيد

الحد من تناول الأطعمة الغنية بالبيوتين مثل :

  • بعض المأكولات البحرية كسمك السالمون والتونة والسردين وبلح البحر والأنشوجة .
  • المأكولات الغنية بالدهون مثل اللحوم الحمراء.
  • منتجات الألبان .
  • الكبده
  • المشروبات السكرية .
  • أطعمة أخرى تحتوي على نسبة معتدلة من البيورين مثل: الدجاج والمحار والجمبري والكابوريا.
  • تجنب تناول الأدوية التي تعمل على ارتفاع اليوريك أسيد مثل:
  • مدرات البول مثل الفيوروسيمايد Furosemide ، وهايدروكلوروثيازايد Hydrochlorothiazide.
  • الأدوية المُثبطة لمناعة الجسم مثل تلك التي يتم تناولها قبل أو بعد عمليات زراعة الأعضاء مثل دواء الأسبرين Aspirin بجرعات قليلة.
  • تجنب السمنة والحفاظ على الوزن المثالي مع ضرورة تجنب نزول الوزن المفاجئ الذي قد يؤدي لارتفاع مستوى اليوريك أسيد.
  • تناول القهوة باعتدال يقلل من خطر الإصابة بالنقرس وأمراض القلب والأوعية الدموية، والإكثار من تناولها قد يزيد من فرصة اصابة السيدات بانكسار العظام.
  • تناول فيتامين سي، وتناول الكرز .