يعاني عشرات الملايين في عالمنا العربي من الإصابة بضغط الدم، والذي يحدث نتيجة ضغط مستمر على جدران الشرايين لمدة طويلة، ما يضطر القلب للعمل بجهد أكبر والأوعية الدموية بضغط أكثر، الأمر الذي يزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، لذلك نرصد في هذا التقرير أسباب الإصابة بمرض الضغط وأعراضه وطرق علاجه والوقاية منه.

اقرأ أيضا: علاج الضغط المنخفض بالمشروبات

أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم

هناك نوعان من ارتفاع ضغط الدم، لكل منهم أسبابه الخاصة، وهما:

  1. ارتفاع ضغط الدم الأولي: هو الأكثر انتشاراً، حيث يتطور بشكل تدريجي، وهناك عوامل للإصابة به مثل: “التقدم في السن، ووجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض، والسمنة الزائدة، وزيادة الدهون والأملاح في الطعام”.
  2. ارتفاع ضغط الدم الثانوي: يحدث نتيجة وجود حالة طبية مسببة يمكن تحديدها، وغالبا ما يظهر فجأة، ويسبب ارتفاع ضغط الدم بمستويات أعلى من ضغط الدم الأولي، وقد تتسبب بعض الأدوية في الإصابة به. ومن أبرز مسبباته:
  • بعض مشاكل الكلى أو الهرمونات.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • وجود عيب خلقي في الأوعية الدموية منذ الولادة.
  • تعاطي المخدرات أو الخمور.
  • تناول بعض الأدوية مثل: حبوب منع الحمل وأدوية البرد ومسكنات الألم.
  • أورام الغدة الكظرية.

أقراص ADANCOR ادانكور لعلاج الضغط العالي والذبحة الصدرية

ما أعراض ارتفاع ضغط الدم؟

معظم المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يكون لديهم أي علامات أو أعراض، حتى لو كان مستوى قراءات ضغط الدم عالية؛ لكن قد يعاني البعض من:

  1. الصداع المزمن المستمر.
  2. ضيق في التنفس.
  3. نزيف في الأنف.
  4. احمرار العين والأذن.
  5. مضاعفات ارتفاع ضغط الدم؟
  6. تمدد الأوعية الدموية.
  7. السكتة الدماغية.
  8. فشل القلب.
  9. الذبحة الصدرية.
  10. الفشل الكلوي.
  11. مرض الشرايين الطرفية.
  12. مشاكل في الذاكرة والتركيز.

طرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • المحافظة على وزن الجسم الصحي.
  • تقليل نسبة الدهون والاملاح في الطعام.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الامتناع عن شرب الكحول.

أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم

التغيير في نمط الحياة قد يساعد بشكلٍ كبير على موازنة ضغط الدم. غير أن التغيير في نمط الحياة، وحده، لا يكون كافيًا في بعض الأحيان. فبالإضافة إلى ممارسة النشاط الجسماني وتغيير عادات التغذية، قد يصف الطبيب أيضا بعض الأدوية لخفض ضغط الدم.

  1. مُدرّات البول (Diuretic) من مجموعة التيازيد (Thiazide).
  2. حاصرات المُسْتَقْبِلاتِ البيتا (Beta – blocker).
  3. مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).
  4. حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين 2.
  5. حاصرات قنوات الكالسيوم.