5 أطعمة سحرية قادرة على تخليصك من الاضطرابات الهضمية

السبت, 26-سبتمبر-2020 09:42
5 أطعمة سحرية قادرة على تخليصك من الاضطرابات الهضمية

تندرج الاضطرابات الهضمية، ضمن فئات الأمراض المناعية، ‏ويمكن التخلص منها بسهولة عن طريق تقليص الشخص من تناول ‏الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين.‏

ويحتاج الشخص للتخلص من الأطعمة لتضمين أطعمة خالية من ‏الغلوتين في نظامه الغذائي.‏

ملامح الاضطرابات الهضمية:

تعد الملامح الرئيسية للأشخاص، الذين يعانون من أمراض ‏الاضطرابات الهضمية، بأنه ليس لديهم القدرة على استهلاك ‏الغلوتين.‏

ويعد الغلوتين نوع من البروتين الموجود في الأطعمة مثل القمح أو ‏الشعير.‏

من الأمراض التي تقيد استهلاك فئة معينة من الطعام مرض ‏الاضطرابات الهضمية. ‏

هذا المرض هو نوع من الأمراض المناعية التي تتميز بعدم القدرة ‏على تناول الغلوتين، لأنها يمكن أن تسبب تهديدا وتلفا للأمعاء ‏الدقيقة. ‏

ووفقًا لقاعدة بيانات للمعاهد الوطنية للصحة الهندية، يعاني ‏حوالي 1 في المائة من السكان في جميع أنحاء العالم من مرض ‏الاضطرابات الهضمية. ينجم هذا المرض عن تناول الغلوتين من ‏خلال الطعام‎.‎

حساسية الغلوتين وعدم تحمله هي أيضًا بعض الأسباب التي تدفع ‏الناس إلى اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين. ‏

ويمكن للأشخاص أن يختاروا الأنظمة الغذائية الخالية من ‏الغلوتين، وعادة ما يفعلون ذلك لعلاج مرض الاضطرابات ‏الهضمية. ‏

ويجب الامتناع عن تناول الأطعمة التي تحتوي على القمح، مثل ‏المعكرونة والحبوب والخبز والأطعمة الأخرى مثل الشعير والشعير ‏وصلصة الصويا والبسكويت والمكسرات المحمصة والفشار ‏والكسكسي‎.‎

أطعمةللوقاية من الاضطرابات الهضمية
أطعمةللوقاية من الاضطرابات الهضمية

أعراض الاضطرابات الهضمية:

تشمل أعراض الاضطرابات الهضمية الشائعة، ما يلي‎:‎

‏- ألم المعدة.‏

‏- الانتفاخ.‏

‏- إعياء.‏

‏- فقدان الوزن.‏

‏- طفح جلدي.‏

‏- إسهال.‏

‏- فقر دم.‏

‏- إمساك.‏

أطعمة تقي من الاضطرابات الهضمية:

ويقدم الخبراء مجموعة من الأطعمة، التي يمكن لشخص أن ‏يتناولها خلال ابتاعه نظاما غذائيا، وتكون خالية من الغلوتين، ‏للمساعدة في إدارة الأعراض السلبية والحالات الأخرى المرتبطة ‏بوجود الغلوتين في الطعام.‏

ويعتبر الاستهلاك المتوازن للطعام بشكل عام ضروري للحفاظ على ‏صحة الجسم. ‏

ومع ذلك، يجب على المرء أيضًا أن يكون على دراية بأجسادهم ‏والبحث عن أي علامة على الحساسية أو الأمراض الكامنة، وبالتالي ‏يجب الانتباه إلى الطعام الذي يتناولونه. ‏

وجاءت تلك الأطعمة على النحو التالي:‏

1- المكسرات والبذور: ‏

هذه مصدر غني بمضادات الأكسدة وخالية من الغلوتين، ويمكنك ‏تضمين المكسرات والبذور مثل بذور عباد الشمس وبذور الكتان ‏وبذور الحلبة وبذور اليقطين واللوز والجوز والكاجو، وغيرها في ‏نظامك الغذائي الخالي من الغلوتين‎.‎

‏2- منتجات الألبان: ‏

تعتبر منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي العادي والحليب العادي ‏مصدرًا غنيًا للكالسيوم، وهو أمر مهم لصحة العظام ونمو الخلايا. ‏علاوة على ذلك، فهي خالية من الغلوتين ويمكن تناولها في نظام ‏غذائي خالٍ من الغلوتين‎.‎

‏3- الفواكه والخضروات: ‏

جميع الفواكه والخضروات مثل التفاح والبرتقال والموز والبروكلي ‏والسبانخ واللفت، إلخ، طبيعية وخالية من الغلوتين وآمنة ‏للاستهلاك‎.‎

4- الأسماك واللحوم: ‏

أنواع الأسماك واللحوم مثل الدجاج والسلمون ولحم البقر ولحم ‏الخنزير والتونة والرنجة خالية من الغلوتين، ويمكن أن تضيف قيمة ‏غذائية كبيرة لنظامك الغذائي. ‏

علاوة على ذلك، يمكن أن تكون الأسماك مصدرًا غنيًا لأحماض ‏أوميغا 3 الدهنية‎.‎

أطعمة للوقاية من الاضطرابات الهضمية
أطعمة للوقاية من الاضطرابات الهضمية

5- الأعشاب والتوابل: ‏

يُسمح باستهلاك جميع البهارات والأعشاب في نظام غذائي خالٍ ‏من الغلوتين. ‏

بصرف النظر عن كونها خالية من الغلوتين، فإن العديد من التوابل ‏والأعشاب مثل الريحان والنعناع والقرفة والكركم يمكن أن تفيد ‏الصحة، لأنها غنية بمضادات الأكسدة ولها خصائص مضادة ‏للالتهابات‎.‎

نصيحة: ‏

مهما كان نوع الطعام الذي تشتريه، تأكد من التحقق من الملصقات ‏الغذائية فقط للتأكد من وجود محتوى خالٍ من الغلوتين.‎‎

الأخبار الرئيسية

مواضيع ذات صلة

شارك

المزيد حول هذا المقال