ملخص فيلم FURY الغضب الأخير في أوروبا

الأربعاء, 23-سبتمبر-2020 17:15
ملخص فيلم FURY الغضب الأخير في أوروبا

فيوري دبابة أميريكية من طراز شيرمان، خاضت بمفردها موقعة ملحمية بالشهر الأخير من الحرب العالمية الثانية داخل أراضي أوروبا، مع طاقمها المكون من 9 أفراد مقاتلين لقوا حتفهم جميعا داخلها، في محاولة أخيرة لصد المد النازي المتوغل في أوروبا.

FURY

أحد أجمل الحقائق بخصوص الفيلم، هو الاستعانة بخمس دبابات أمريكية حقيقية من طراز شيرمان، ودبابة واحدة ألمانية من طراز تايجر، ومن المعروف عن الدبابات الألمانية من طراز تايجر أنها قوية للغاية وسريعة للغاية ومراوغة للغاية.

الخيارات القاتلة

تتوقف الدبابة فيوري عن المسير بسبب عطل في جنزير العجلات الخاص بها، ويكون على طاقمها الخيار بين تركها والرحيل على أقدامهم، أو استخدامها وهي رابضة لا تتحرك بمواجهة القوات الألمانية المقبلة لا محالة، ويختار الطاقم البقاء والقتال.

من المدهش أن تستوعب الدبابة 9 أفراد بداخلها، وهو ما نفهمه كمشاهدين عند رؤيتنا لأفلام حربية من نوعية فيوري، فنرى بأم أعيننا أنه يمكن لتلك القطعة الحديدية المقاتلة أن تستوعب داخلها عدد 9 أفراد مقاتلون، كل فرد منهم له عمل محدد.

ملخص فيلم FURY الغضب الأخير في أوروبا
ملخص فيلم FURY الغضب الأخير في أوروبا

الرحيل عن طيب خاطر

تنتصب فيوري بطريق رئيسي بانتظار القوات الألمانية، ويشعر من يراها من بعيد أنها دبابة خرجت من الخدمة، إلا أنها بالحقيقة كمين معد بعناية لاصطياد أكبر عدد ممكن من قوات النازي المقبلة، في تسخير معجز لكل قدراتها وهي ثابتة.

تقاتل فيوري بضراوة قوات المشاة النازية، والدبابات التايجر الألمانية، في واقعة حدثت بالفعل في نهايات الحرب العالمية الثانية، ورصدها المراهق الجندي الناجي الوحيد من المذبحة، بعد رحيل كل رفاقه في ذلك القتال الملحمي، وفراره وحيدا.

براد بت

يقوم النجم الأمريكي الأيقوني براد بت بتجسيد شخصية النقيب قائد المدرعة الأمريكية فيوري، بحضور مذهل وأداء يليق بتضحيات الرجال الذين رحلوا عن العالم بمحض إرادتهم من أجل إنقاذ رفاقهم.

الأخبار الرئيسية

مواضيع ذات صلة

شارك