التخطي إلى المحتوى

فوائد الموز لا تحصى لأنه يُعد من أحد الثمار المتوفرة بسهولة مليئة بالطاقة، وسريعة ‏الهضم، علاوة على أنه طبق فاكهة أساسي في جميع أنحاء العالم.‏ وتشتهر ثمار الموز بأنها تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم – ‏أحد المعادن الرئيسية وراء العديد من فوائد الموز، كما تحتوي هذه ‏الفاكهة الاستوائية الحلوة على مجموعة كاملة من العناصر الغذائية ‏الصحية، وكلها مغلفة بألياف صحية للأمعاء‎.‎ ويقول خبير التغذية، روب هوبسون، رئيس قسم التغذية في مركز ‏هيلث سبان الصحي المتخصص، إنه ينبغي إعادة التوازن وإعطاء ‏الموز لحظة في دائرة الضوء، والاستفادة من فوائده الصحية.‏

وجاءت أبرز الفوائد الصحية لتناول الموز على النحو التالي:‏

1- الموز ذو قيمة غذائية عالية:‏

ويتكون الموز في الغالب من الكربوهيدرات والماء، كما أن ‏الكربوهيدرات الموجودة في الموز الأخضر غير الناضج، تتكون في ‏الغالب من النشا والنشا المقاوم. ‏

وعندما ينضج الموز، يتحول النشا إلى الجلوكوز والفركتوز ‏والسكروز، ويحتوي الموز على نسبة قليلة جدًا من البروتين ‏والدهون‎.‎

ويحتوي الموز المتوسط (120 جرام) على 103 سعرة حرارية، ‏و0.1 جرام دهون، و23.2 جرام كربوهيدرات، و20.7 جرام ‏سكريات إجمالية، و1.7 جرام ألياف، و1.4 جرام بروتين. ‏

يحتوي أيضًا على مستويات كبيرة من المغذيات الدقيقة، مثل‎:‎

‏- البوتاسيوم: 396 مجم – 20 في المائة من الحصة اليومية ‏الموصى بها.‏

وهذا المعدن ضروري لوظيفة العضلات والأعصاب المناسبة ‏بالإضافة إلى المساعدة في خفض ضغط الدم وتخفيف التعب.‏

‏- المغنيسيوم: 32 ملغ – 9 في المائة من‎ ‎الحصة اليومية الموصى ‏بها.‏

‎ ‎مطلوب لبناء عظام صحية ومساعدة الجسم على التعامل مع ‏الإجهاد، والمغنيسيوم يرتبط أيضًا بوظيفة العضلات والأعصاب ‏السليمة، وكذلك يساعد الجسم على تحويل الطعام إلى طاقة.‏

‏- الثيامين: 16٪ من‏‎ ‎الحصة اليومية الموصى بها.‏

‏ هذا الفيتامين ضروري لإنتاج الطاقة في الجسم، وهضم ‏الكربوهيدرات ووظيفة القلب.‏

‏- فيتامين ب 6: 0.37 مجم – 27 بالمائة من‎ ‎الحصة اليومية ‏الموصى بها.‏

‏ مطلوب لإنتاج الطاقة في الجسم وكذلك للحفاظ على صحة ‏الجهاز المناعي والعصبي.‏

‏- حمض الفوليك: 8 في المائة من‎ ‎الحصة اليومية الموصى بها.‏

يمنع عيوب الأنبوب العصبي لدى الأطفال، الذين لم يولدوا بعد ‏وهو ضروري لنظام المناعة الصحي والوقاية من فقر الدم.‏

‏- فيتامين سي: 14 في المائة من‎ ‎الحصة اليومية الموصى بها.‏

أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل الأضرار، التي تسببها ‏الجذور الحرة الزائدة في الجسم، كما أن فيتامين سي ضروري أيضًا ‏لصحة الجلد والتئام الجروح والمناعة.‏

فؤائد الموز
فؤائد الموز

‏2- الموز يحسن صحة الجهاز الهضمي:‏

يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف، وهو أمر ضروري لصحة ‏الجهاز الهضمي. ‏

النوعان الرئيسيان من الألياف الموجودة في الموز – البكتين والنشا ‏المقاوم – هما ما يعرف بالألياف القابلة للذوبان، والتي تعمل كمواد ‏حيوية في الجسم. ‏

‏3- الموز معتدل مستويات السكر في الدم:‏

كل من البكتين والنشا المقاوم يبطئان من إفراغ معدتك، مما يؤدي ‏بدوره إلى إبطاء إطلاق السكر في الجسم. ‏

بالإضافة إلى ذلك، يحتل الموز مرتبة منخفضة إلى متوسطة على ‏مؤشر نسبة السكر في الدم، والذي يقيس مدى سرعة رفع الطعام ‏لمستويات السكر في الدم. ‏

هذا يعني أنه من غير المرجح أن يؤدي الموز إلى ارتفاع نسبة السكر ‏في الدم لدى الأشخاص الأصحاء‎.‎

4- الموز يشبع:‏

إذا كان هدفك هو فقدان الوزن، فإن تناول الموز يمكن أن يقلل من ‏شهيتك، ويساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول. ‏

مرة أخرى، هذا يرجع إلى محتوى الألياف، حيث تساعد الأطعمة ‏الغنية بالألياف على زيادة حجم النظام الغذائي، مما يزيد من ‏الشعور بالشبع. ‏

‏5- يحمي الموز صحة القلب:‏

يحتوي الموز على نسبة عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم ‏الضروريين لصحة القلب. ‏

ويساعد البوتاسيوم الموجود في الموز الكلى على التخلص من الملح ‏الزائد، ويخفف التوتر في الأوعية الدموية ويقلل الضغط.‏

وجدت دراسة علمية كبيرة أن استهلاك ما بين 1.3 و 1.4 جرام من ‏البوتاسيوم يوميًا يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب ‏بنسبة 26 بالمائة. ‏

المحتوى العالي من الألياف في الموز، يساعد في تقليل عوامل ‏الخطر المرتبطة بأمراض القلب مثل ارتفاع الكوليسترول ومرض ‏السكري من النوع 2، ويحتوي الموز أيضًا على مركبات الفلافونويد ‏المضادة للأكسدة، والتي تساعد على تقليل الالتهاب في الجسم.‏

‏6- الموز هو مصدر طاقة مركزة:‏

الموز طريقة رائعة لزيادة الطاقة خلال النهار، فهي تحتوي على ‏مصدر مركز للطاقة على شكل سكريات الفاكهة، والتي يتم إطلاقها ‏ببطء نتيجة للألياف. ‏

ومع توفير طاقة مركزة، وتحتوي ثمرة الموز الكبيرة على حوالي 100 ‏سعرة حرارية، وهي مجرد نسبة صغيرة من مدخولك اليومي.‏

7- يمكن أن يحسن الموز من حساسية الأنسولين

تشير حساسية الأنسولين إلى مدى حساسية خلاياك لإفراز ‏الأنسولين. إنه أمر مهم، لأنه عندما تتوقف خلاياك عن الاستجابة، ‏يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستويات الأنسولين والسكر في الدم، مما قد ‏يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2. ‏

الموز مفيد لحساسية الأنسولين بسبب النشويات المقاومة، الموز ‏غير الناضج يحتوي على نسبة عالية من هذه – فكلما كان الموز أكثر ‏خضرة ، كان يحتوي على نشا أكثر مقاومة. ‏

وتشير الأبحاث إلى أن تناول 15 إلى 30 جرامًا من النشا المقاوم ‏يوميًا يمكن أن يحسن الحساسية تجاه الأنسولين بنسبة 33 إلى 50 ‏في المائة في غضون أربعة أسابيع. ‏

فؤائد الموز
فؤائد الموز

‏8- يدعم الموز صحة الكلى

البوتاسيوم ضروري للحفاظ على توازن السوائل في الجسم والتحكم ‏في ضغط الدم. ‏

لهذا السبب، فإن الحصول على ما يكفي ضروري للحفاظ على ‏صحة كليتيك. مع وجود 20 في المائة من الحصة اليومية الموصى ‏بها في وجبة واحدة، يعد الموز أحد أغنى مصادر البوتاسيوم في ‏النظام الغذائي. ‏

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى إجهاد الكلى، مما قد يؤثر على ‏قدرتها على العمل بشكل صحيح. ‏

أشارت إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الموز ما ‏يصل إلى ست مرات في الأسبوع كانوا أقل عرضة بنسبة 50 في ‏المائة للإصابة بأمراض الكلى من أولئك الذين لم يتناولوا هذه ‏الفاكهة.‏

‏9- الموز مصدر للطاقة:‏

ننسى المواد الهلامية الغنية بالطاقة والمشروبات المحملة بالسكر – ‏الموز مفيد مثل المشروبات الرياضية لتغذية تمارين التحمل. في ‏دراسة أجرتها جامعة أمريكية، قام راكبو الدراجات المدربون ‏بإسقاط كوب من مشروب الكربوهيدرات أو نصف موزة كل 15 ‏دقيقة خلال سباق محاكاة على الطريق لمسافة 46 ميلاً واستمر ‏لمدة تصل إلى ثلاث ساعات، وتم تحليل دمائهم قبل ذلك وبعده. ‏وأظهرت الدراسة أنه لم يكن الأداء هو نفسه فحسب، بل كانت ‏هناك مزايا إضافية لاستهلاك الموز بسبب محتواه من مضادات ‏الأكسدة والفيتامينات والمعادن. ‏

ويحتوي الموز أيضًا على مزيج صحي من السكريات أكثر من ‏المشروبات الرياضية.‏

‏10- يقلل الموز من وجع العضلات

تشنج العضلات وألمها أمر شائع، خاصة بعد ممارسة الرياضة. ‏التقلصات ليست مفهومة تمامًا، ولكن يُعتقد أنها ناتجة عن ‏الجفاف واختلال توازن الكهارل، ويحتوي الموز على البوتاسيوم ‏والمغنيسيوم، وكلاهما يعمل بمثابة إلكتروليت في الجسم، في حين ‏أن الأبحاث التي تربط الموز بتخفيف التقلصات مختلطة، خلصت ‏بعض الدراسات إلى أنها مفيدة في منع هذه الحالة.‏

11- الموز متعدد الاستخدامات

يُعد الموز وجبة خفيفة رائعة أثناء التنقل، ولكنه أيضًا يصنع بديلاً ‏رائعًا للسكر في الخبز، كما أنه إضافة مغذية إلى الفطائر النباتية.

يمكن أيضًا استخدام الموز كعنصر في العديد من الوصفات، والتي ‏تشمل المخبوزات المنزلية وحتى الأطعمة المالحة مثل الكاري. ‏يمكنك أيضًا صنع آيس كريم نباتي رائع ببساطة عن طريق تقليب ‏الموز الناضج المجمد في الخلاط. ‏

حاول إضافة مسحوق الكاكاو غير المحلى لنكهة الموز بالشوكولاتة.‏

فؤائد الموز
فؤائد الموز

‏12- الموز مريح وآمن:‏

من السهل جدًا إضافة الموز إلى نظامك الغذائي، لأنه سهل الحمل ‏ولا يفسد بسرعة. ‏

الوجبة الخفيفة المثالية لتحملها معك، لأنها تأتي جاهزة معبأة في ‏جلدها الطبيعي، وبفضل قشرته السميكة، نادرًا ما يحتوي الموز ‏على مستويات عالية من المبيدات الحشرية أو الملوثات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *