التخطي إلى المحتوى
ياسمين صبري قبل وبعد عمليات التجميل

ياسمين صبري فنانة مصرية مسلمة اسمها بالكامل ياسمين أشرف صبري من مواليد الإسكندرية (21 / 1 / 1988 )، لأب طبيب  وأم مهندسة ديكور، وقد كانت الإبنة الثالثة لعائلة مكونة من أب وأم وخمسة أخوة، تخرجت من كلية الإعلام جامعة الأسكندرية قسم الصحافة والعلاقات العامة، تتحدث اللغتين العربية والإنجليزية.

حياتها الشخصية

تزوجت مرتين خلال حياتها، الأولى قبل دخولها عالم السينما والتلفزيون عام 2012 من زوج طبيب يدعى محمد، وقد كان زواجاً سرياً، واستمرت الزيجة 5 سنوات فقط ليتم بعدها الإنفصال، وذلك بسبب أنها أعلنت عن زواجها منه، وهو كان لايريد أن يكون أحد على علم به، لكي لا تحزن زوجته الأولى، وخلال تلك السنوات أنجبت منه ابنتها التي تحبها والمقيمة حالياً مع والدتها في إنجلترا، وقد أكملت ياسمين مسيرتها الفنية بكل قوة ولم تتزوج حتى 17 ابريل 2020 كان زواجها الثاني على رجل الأعمال المصري أحمد ابو هشيمة صاحب شركة حديد أم المصريين، في جو أسري، وذلك بسبب الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا.

مسيرة ياسمين صبري المهنية

بدأت ياسمين مسيرتها الفنية بالعمل كمراسلة لإحدى القنوات الفضائية، لفترة قصيرة حيث تركتها وقدمت لمسابقة مس ايجيبت ( ملكة جمال مصر )، ولكن ألغيت حينها المسابقة لعدم وجود ممول، فعملت كموديل إعلاني وفي تلك الأثناء رشحت للمشاركة مع معز مسعود في برنامج خطوات الشيطان، ثم توالت الأعمال فقدمت العديد من الأعمال الدرامية بعد ذلك ، وقد حققت نجاحاً كبيراً وملحوظاً، الأمر الذي جعل الجميع يتحدث عن جمالها وخفة طلتها، ليتم ترشيحها بعد ذلك للقيام بدور البطولة عام 2019.

أعمال ياسمين صبري ا الفنية

أفلام مسلسلات
الديزل

جحيم في الهند

ليلة هنا وسرور

جبل الحلال

طريقي

ذهاب وعودة

أرض النعام

الصعلوك

شطرنج

خطوات الشيطان

الحصان الأسود

فرصة ثانية

أسرار

ياسمين صبري

ياسمين صبري وعمليات التجميل

ظهر الاختلاف الواضح بين صور ياسمين صبري منذ خمسة سنوات، وصورها الآن، ولايخفى على أحد كم العمليات التجميلية التي أجرتها، ورغم ذلك الكثير يرى أن وجهها الطبيعي كان أكثر رقة ونعومة وجمالاً عما صارت عليه الآن، بينما يرى البعض، أن تلك التعديلات التي أجرتها على ملامحها جعلتها أكثر جاذبية.

كيف خسرت ياسمين صبري وزنها الزائد

كانت ياسمين في أول ظهور لها على الشاشة ذات جسم ممتلئ، الأمر الذي كان يعرضها للإحراج والإنتقادات، لذا قررت أن تستجمع قوتها ولا تستسلم لتلك الإحباطات وفعلت الآتي:ـ

  • أولاً تمارس الرياضة بصورة منتظمة، ساعدها ذلك كثيراً في حرق الدهون وخسارة الوزن الزائد، وقد كانت تمارس عدة أنواع من الرياضة كرفع الأثقال والسباحة والملاكمة، الأمر الذي أدى لنحت قوامها وتقوية عضلاتها، لتبدو أكثر جاذبية.
  • ثانياً الإعتماد على الطعام الصحي، والإبتعاد قدر الإمكان عن السكريات والأطعمة الدسمة، المليئة بالدهون والسعرات الحرارية، مما ساعدها بصورة كبيرة على خسارة الوزن.