مع تقدم التكنولوجيا بشكل يومي، تزداد المخاوف الشخصية حول احتمالية تعرض الملفات والمعلومات الخاصة للاختراق والتعرض للخطر. وبعض التطبيقات قد تستخدم الإعدادات الافتراضية لتتبع موقعك بصورة غير مرئية، والوصول إلى محادثاتك الخاصة، والحصول على تفاصيل حساباتك المصرفية وإرسال نسخ من رسائلك أو ملفاتك إلى جهاز آخر دون علمك. ولتجنب ذلك، يجب أن تنتبه لبعض العلامات التحذيرية المحتملة والتي ينبغي أن تأخذها بعين الاعتبار:

السخونة الغير مبررة في الهاتف المحمول

إذا بدأ هاتفك بالسخونة بشكل غير عادي، فقد يكون هذا دليلاً على وجود مشكلة مع الجهاز.
يمكن أن يشير ارتفاع درجة حرارة الهاتف إلى وجود تطبيقات تعمل بشكل خفي أو برامج ضارة تعمل على الخلفية وتستنزف الموارد وتزيد من درجة حرارة الجهاز. لذا، إذا لاحظت أن هاتفك يسخن بشكل غير عادي، يجب التحقق من البرامج والتطبيقات التي تعمل على الجهاز. يمكن أن تشير درجة حرارة هاتفك المرتفعة إلى وجود تطبيقات تعمل بشكل مستمر في الخلفية. وإذا كنت لا تستخدم هاتفك ولكنه ما زال ساخنًا عند لمسه، فقد يدل ذلك على وجود أحد يتجسس على هاتفك.

البيانات المستهلكة الغير مبررة

يمكن أن يؤدي تشغيل برامج التجسس في الخلفية إلى استنزاف بيانات هاتفك. وذلك لأن المتسلل الذي يحاول الوصول إلى معلوماتك قد يستخدم اتصال هاتفك لنقل الملفات إلى جهازه الخاص. لذا، إذا لاحظت زيادة في استهلاك بيانات الهاتف دون سبب واضح، فقد يكون ذلك دليلاً على وجود برامج تجسس تعمل في الخلفية.

الاضاءة الغريبة المفاجئة التي تحدث للهاتف المحمول

يمكن أن تدل بعض العلامات الغير عادية على وجود برامج تجسس أو اختراق على هاتفك. فإذا لاحظت أي نشاطات غريبة على هاتفك مثل الإضاءة العشوائية أو رسائل نصية لم تكتبها، فقد يشير ذلك إلى وجود شخص آخر يستخدم جهازك. كما يمكن للتصحيح التلقائي الخاص بك العمل بشكل غريب، مما يشير إلى أن هناك شخص ما يراقب رسائلك.

كيف يمكنك حل المشكلة؟

يمكنك حماية هاتفك من البرامج الخبيثة باتباع بعض الإجراءات الأساسية. قم بتثبيت برنامج مكافحة الفيروسات واجعله يعمل بشكل منتظم. قم بإنشاء نسخة احتياطية لمساحة التخزين الخاصة بك ثم أعد تعيين الإعدادات الأصلية للهاتف. احذر من تثبيت التطبيقات غير المعروفة وحذف التطبيقات التي لا تعرفها. قبل تنزيل التطبيقات، تحقق من اسم الشركة المصنعة. تأكد من إلغاء أي اشتراكات شهرية غير معروفة. لا تمنح إذن التطبيقات لتتبع موقعك إلا إذا كان ذلك ضرورياً، مثل التطبيقات الخرائطية.