التخطي إلى المحتوى
هزائم لا تُنسى: أبرز هزائم نادي الزمالك في العقدين الماضيين
خسارة الزمالك أمام صن داونز

بعدما استعرضنا في التقارير السابقة أبرز اللقاءات التي خسرها المنتخب المصري والنادي الأهلي، نستعرض في هذا التقرير أبرز الهزائم التي تعرض لها نادي الزمالك في العقدين الأولين من القرن الحالي

عام 2001

خسارة السوبر الإفريقي

في مباراة السوبر الإفريقي عام 2001 لاقى نادي الزمالك الفائز بكأس الكؤوس الإفريقية عام 2000 نادي هارتس أوف أوك الغاني باعتباره بطل دوري أبطال إفريقيا، ووفقًا للوائح البطولة أقيمت المباراة في غانا، وخسر الزمالك اللقاء بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

 

عام 2002

الخسارة التاريخية من النادي الأهلي

في موسم 2001/2002 تلقى نادي الزمالك الهزيمة الأكبر في تاريخه من النادي الأهلي بستة أهداف مقابل هدف، كان الألماني أتوفيستر على رأس الجهاز الفني لنادي الزمالك، وبدأ حامل لقب الدوري المباراة بتشكيلة هجومية رغبة في تحقيق الفوز، إلا أن الأهلي بادر بالتسجيل في الدقائق الأولى عبر رضا شحاتة، ثم إبراهيم سعيد، قبل أن يحرز نجم الأهلي رباعتيه الشهيرة في مرمى محمد عبد المنصف حارس الزمالك في هذه المباراة .

الجدير بالذكر أنه على الرغم من الفوز الكبير للأهلي إلا أنه لم يحقق لقب الدوري في هذا الموسم، فقد ذهب لأحد الأجيال الذهبية للنادي الإسماعيلي الذي ضم بركات والثنائي أبو جريشة، وعماد النحاس وإسلام الشاطر وسيد معوض.

 

 

هزيمة الإسماعيلي

خسر نادي الزمالك أمام الإسماعيلي في استاد القاهرة بأربعة أهداف لثلاثة في مباراة من أروع المباريات التي جمعت بين الفريقين، تقدم الإسماعيلي بأربعة أهداف مقابل هدف، وحاول الزمالك العودة للمباراة ونجح في إحراز هدفين آخرين، إلا أن اللقاء انتهى بفوز الإسماعيلي في انتصار مهم أبرز سعي الدراويش للفوز بلقب بطل الدوري وهو ما تم بعد ذلك.

عام 2003

خسارة السوبر أمام الأهلي

جمع لقاء السوبر المصري عام 2003 الزمالك باعتباره بطلًا للدوري، والنادي الأهلي باعتباره بطل الكأس، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي ولجأ الفريقان لركلات الترجيح التي انحازت للنادي الأهلي.

عام 2004

خسارة السوبر أمام المقاولون

فاز نادي الزمالك بالدوري العام عام 2004 ولاقي في مباراة السوبر نادي المقاولون الذي انتزع الكأس من النادي الأهلي، وفي مفاجأة جديدة نجح المقاولون في هزيمة الزمالك ونيل لقب السوبر المصري بنتيجة 4-2، وبذلك يكون نجح في الحصول على لقبين؛ كأس مصر وكأس السوبر وهو يلعب في دوري المظالم في إنجاز لم يسبق إليه أحد، لاسيما وقد نجح في هزيمة قطبي الكرة المصرية الكبار، ولا شك أن للمدير الفني للمقاولون وقتها المعلم حسن شحاتة أثر كبير في ذلك.

الخسارة من الجيش الرواندي

واجه الزمالك نادي الجيش الرواندي في دور ال32، وفاز الزمالك بثلاثة أهداف لهدفين في القاهرة، وفي مباراة العودة تلقى الزمالك هزيمة ثقيلة بأربعة أهداف لهدف ليخرج مبكرًا من البطولة.

الخسارة أمام الأهلي

التقى القطبان من جديد كالمعتاد في نوفمبر 2004 ضمن مباريات الدوري العام، ونجح الأهلي في تحقيق فوز غال على الزمالك بنتيجة 4-2، وهو أول خسارة للزمالك من الأهلي في بطولة الدوري منذ الهزيمة بستة أهداف في موسم 2001/2002.

عام 2005

خسارة ثقيلة من حرس الحدود

التقى الزمالك بنادي حرس الحدود ونجح الحرس في تحقيق فوز غير متوقع بخمسة أهداف مقابل لا شيء، الجدير بالذكر أن المدير الفني لنادي الحرس وقتها كان الكابتن حلمي طولان المعروف بانتمائه لنادي الزمالك، إلا أن عالم الاحتراف قد يجعل البعض يتجاوز تلك الانتماءات، ولو بصورة مؤقتة.

الخسارة أمام الأهلي في بطولة إفريقيا

التقى القطبان المصريان للمرة الأولى في بطولة دوري أبطال إفريقيا في الدور قبل النهائي، ونجح الأهلي في تحقيق الفوز في مباراتي الذهاب والإياب، بهدفين لهدف في الأول، وهدفين مقابل لا شيء في الثاني، ليحرم نادي الزمالك من بلوغ نهائي البطولة للمرة الأولى منذ عام 2002.

عام 2006

خسارة الكأس أمام الأهلي

جمع لقاء كأس مصر فريقي الأهلي والزمالك عام 2006، ونجح الأهلي في الفوز بثلاثة أهداف نظيفة، ليحرم الزمالك من الفوز بأي بطولة محلية هذا الموسم.

عام 2007

خسارة الكأس أمام الأهلي في مباراة تاريخية

في مباراة من أمتع مباريات الكرة المصرية يجتمع الزمالك والأهلي من جديد في نهائي كأس مرة، ولثلاث مرات على التوالي يتقدم الزمالك ويتعادل الأهلي، إلا أن نجح أسامة حسني في إحراز هدف الحسم الرابع، ويحرم الزمالك من اللقب في مباراة أبكت جماهير نادي الزمالك الذي انتُزع منه اللقب في الدقائق الأخيرة .

عام 2008

        خسارة السوبر

واجه نادي الزمالك النادي الأهلي في مباراة السوبر، وخسر الزمالك وقتها بهدفين مقابل لا شيء، أحرز أهداف الأهلي يومها أحمد حسن، ومعتز إينو لاعب الزمالك السابق.

الخسارة من بتروجيت

خسر الزمالك المركز الثاني في موسم 2007/2008 بعدما خسر من بتروجيت بثلاثة أهداف بثلاثة أهداف، مما جعل الزمالك يتراجع إلى المركز الثالث في الترتيب النهائي لجدول الدوري العام في هذا الموسم، ويعد هذا الموسم هو الأسوأ لنادي الزمالك من حيث عدد الهزائم، فقد كانت هزيمة بتروجيت هي الهزيمة التاسعة.

 

الخسارة بثلاثية من الأوليمبي

في الدور الأول من موسم 2008/2009 خسر الزمالك من النادي الأوليمبي بثلاثة أهداف مقابل هدف في مفاجأة من العيار الثقيل.

بني عبيد يطيح بالزمالك من الكأس

في مفاجأة من العيار الثقيل أطاح نادي بني عبيد الذي كان يلعب في دوري الدرجة الثالثة وقتها بنادي الزمالك في دور ال32 من كأس مصر، حيث أحرز السيد المندوه هدفًا في الدقيقة 80 ليقصي نادي الزمالك من الكأس.

عام 2009

الهزيمة بثلاثية من الإسماعيلي

قدم نادي الإسماعيلي أداءً جيدًا في موسم 2008/2009، ونجح في الفوز على نادي الزمالك في عام 2009 بثلاثة أهداف لهدف.

عام 2010

الخروج من الكأس على يد النادي الأهلي

التقى قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك في دور الستة عشر من كأس مصر، ونجح الزمالك في التقدم في الثوان الأولى من اللقاء عبر حسين ياسر المحمدي، إلا أن الأهلي تعادل عن طريق شريف عبد الفضيل، ثم سجل محمد فضل هدف التقدم للأحمر، قبل ان يؤكد أبو تريكة على فوز الأهلي بإحرازه الهدف الثالث في الشوط الثاني.

 

عام 2012

خسائر دوري أبطال إفريقيا

أوقعت قرعة دوري الأبطال عام 2012 نادي الزمالك مع كل من النادي الأهلي، وبيريكوم تشيلسي الغاني ومازيمبي الكونجولي، وكانت نتائج الزمالك في هذه المشاركة هي الأسوأ، فلم يحصل الزمالك إلا على نقطتين من تعادلين في ست مواجهات.

https://www.youtube.com/watch?v=jqGDGcN-1tk

خسر الزمالك من مازيمبي ذهابًا إيابًا، وخسر من الأهلي بهدف نظيف وتعادل في المباراة الثانية، وخسر من بيريكوم تشيلسي بثلاثة أهداف لهدفين في غانا وتعادل في القاهرة، ليقبع في المركز الأخير في المجموعة.

عام 2013

الخسارة من الاتحاد

في مباراة جمعت الزمالك بنادي الاتحاد موسم 2012/2013 نجح زعيم الثغر في الفوز على الزمالك بهدفين نظيفين مما ساعده في الهروب من الهبوط في هذا الموسم.

عام 2014

الخسارة من بتروجيت في الدوري

لاقى نادي الزمالك خسارة كبيرة من نادي بتروجيت بأربعة أهداف مقابل هدفين، في موسم 2013/2014 من بطولة الدوري العام.

عام 2015

الخروج من قبل نهائي كأس الكونفيدرالية

واجه الزمالك النجم الساحلي التونسي في الدور قبل النهائي ونجح في الفوز بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة الذهاب، إلا أن الزمالك خسر بخمسة أهداف بهدف ليغادر البطولة.

عام 2016

ضياع لقب دوري الأبطال

للمرة الأولى منذ عام 2002 يصل نادي الزمالك لنهائي دوري أبطال إفريقيا ليواجه صن داونز بطل جنوب إفريقيا، أقيمت مباراة الذهاب بجنوب إفريقيا وخسر الزمالك بثلاثة أهداف نظيفة مما صعب مهمته في مباراة العودة، وعلى استاد برج العرب لم ينجح الزمالك في إحراز أكثر من هدف ليضيع اللقب الإفريقي.

عام 2017

خسارة سموحة

لاقى نادي الزمالك هزيمة ثقيلة من نادي سموحة السكندري في الجولة السادسة من الدوري الممتاز موسم 2017/2018 والتي أقيمت على ملعب بتروسبورت

عام 2018

الخروج من دوري أبطال العرب

في بطولة كأس زايد للأبطال لاقى الزمالك نادي الاتحاد السكندري في دور الستة عشر، وفي لقاء الذهاب نجح الزمالك في الفوز بهدف، إلا أن الاتحادالسكندري نجح في مباراة العودة في الفوز بهدف، ولما لجأ الفريقان إلى ضربات الترجيح نجح الاتحاد في الفوز وإقصاء الزمالك من البطولة.

 

الخسارة بثلاثية من الإسماعيلي في الدوري

بثلاثة أهداف مقابل هدف خسر الزمالك من الإسماعيلي في الدوري العام موسم 2017/2018 في المباراة التي أقيمت على استاد الإسماعيلية

عام 2019

رباعية جورماهيا

في دور الستة عشر من دوري أبطال إفريقيا أوقعت القرعة نادي الزمالك مع نادي جورماهيا الكيني في أولى لقاءات المجموعة، وخسر الزمالك المباراة التي أقيمت في كينيا بأربعة أهداف لهدفين، إلا أن الزمالك نجح في تعديل أوضاعه وهزم جورماهيا في الجولة الخامسة بأربعة أهداف نظيفة، بل ونجح في الصعود كأول مجموعة وإكمال الطريق نحو الحصول على اللقب عقب الفوز على نهضة بركان المغربي بركلات الترجيح.

عام 2020

خسارة لقب دوري الأبطال أمام الأهلي

وصل نادي الزمالك لنهائي دوري أبطال إفريقيا من جديد في عام 2020، ليقابل للمرة الأولى النادي الأهلي في المباراة، وكان الفريقان قد التقيا من قبل في دور الثمانية والدور قبل النهائي، وعلى استاد القاهرة الدولي تقدم الأهلي في الدقيقة الخامسة برأسية عمرو السولية، قبل أن يتعادل نجم الزمالك وقائده شيكابالا بهدف رائع من تسديدة من خارج منطقة الجزاء.

قفشة يسدد هدف الفوز على الزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020
قفشة يسدد هدف الفوز على الزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020

في الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات وارتطمت فرصة لحسين الشحات في القائم، ورد زيزو بتسديدة قوية في القائم، إلا أن الأهلي نجح في خطف اللقب على إثر تسديدة لاعب وسط الأهلي محمد مجدي قفشة ليضيع اللقب الإفريقي من جديد.