كما تحمل كرة القدم أوقاتًا من الفرح والبهجة والسرور في أعقاب الانتصارات وإحراز الألقاب والبطولات، فهي في أحيان أخرى تكون مصدرًا للحزن وقت الخسائر والانكسارات، سنحاول في التقرير التالي أن نرصد لأصعب الهزائم التي تعرض لها النادي الأهلي خلال مشاركاته المحلية والإفريقية والدولية في العشرين سنة الفائتة مرتبة ترتيبًا زمنيًا.

عام 2001:

خسارة السوبر المصري السعودي

واجه الأهلي نادي الاتحاد السعودي في بطولة السوبر المصري السعودي والتي تجمع بين بطلي الدوري في مصر والسعودية على استاد القاهرة، وخسر الأهلي يومها المباراة بثلاثة أهداف لهدفين، أحرز هدفي الأهلي يومها علاء إبراهيم وخالد بيبو.

2003

خسارة الزمالك والتمهيد لضياع درع الدوري

دخل الأهلي المباراة محتلًا المركز الأول، وكان الفوز على الزمالك يعني تحقيق لقب الدور بعدما بَعد عن النادي في الموسمين السابقين، إلا أن الزمالك نجح في الفوز بهذا اللقاء بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليقلص الفارق بينه وبين الأهلي، وبالتالي يتقلص الفارق ولينتقم من الخسارة الكبيرة التي تعرض لها في الموسم الذي سبقه بستة اهداف مقابل هدف

 

الخسارة من إنبي وضياع لقب الدوري

جمعت الجولة الأخيرة من الدوري العام موسم 2002/2003 النادي الأهلي بنادي إنبي الصاعد حديثًا للدوري الممتاز، كان الفوز يعني للأهلي الفوز بلقب الدوري، في حين أن التعادل يدفع لإقامة مباراة فاصلة مع الزمالك في حال فاز الأخير على نادي الإسماعيلي في الجولة نفسها والتي كانت تُلعب في نفس الوقت.

 

حدثت المفاجأة غير المتوقعة ونجح إنبي في خطف هدف في الشوط الأول برأسية سيد عبد النعيم، وتبارى لاعبو الأهلي في إضاعة الفرص طوال الشوط الثاني، لتتحقق المعجزة ويخطف الزمالك درع الدوري بعدما ظل الأهلي متصدر جدول الدوري طوال الموسم.

عام 2004:

 

الهزيمة من الزمالك وضياع بطولة الدوري

بدأ الأهلي هذا الموسم بداية غير موفقة وعلى النقيض حافظ الزمالك على صدارة الدوري بغرض الحفاظ على لقبه، وفي الدور الثاني حاول الأهلي اللحاق بنادي الزمالك والمنافسة على اللقب بعد عودة مانويل جوزيه وكانت المباراة التي جمعت الفريقين مباراة الحسم.

https://www.youtube.com/watch?v=13_aIkZ2qEk

نجح الزمالك في الفوز بهدفين لهدف، أحرز الهدف الأول بشير التابعي من تسديدة من ضربة ثابتو على إثر خطأ ارتكبه أحمد السيد ونال فيه الكارت الأحمر، ليكمل المباراة بعشرة لاعبين، وفي الشوط الثاني عزز عبدالحليم علي النتيجة بهدف، في حين أحرز أبو تريكة هدف الأهلي الوحيد وأولى أهدافه في مرمى الزمالك، ليخرج الزمالك فائزًا ويحسم لقب الدوري العام للمرة الثانية على التوالي، والثالثة خلال أربع سنوات.

خسارة دوري أبطال العرب أمام الإسماعيلي

أوقعت القرعة كلًا من الأهلي والإسماعيلي في مجموعة واحدة، وفي استاد الإسماعيلية نجح الإسماعيلي في إلحاق هزيمة كبيرة بالنادي الأهلي بالفوز عليه بأربعة أهداف نظيفة، في مباراة كان أحد نجومها إسلام الشاطر الذي أحرز هدفًا وصنع آخر، وكان بوكير وقتها هو مدرب الإسماعيلي، وفي المقابل أقيل على إثرها المدرب البرتغالي فيريرا من قيادة الأهلي.

خسارة نهائي الكأس أمام المقاولون

بعدما أخفق الأهلي في الفوز بلقب الدوري العام عام 2004 بعد عودة جوزيه، سعى إلى التعويض في بطولة الكأس، ونجح في الوصول للنهائي رغم أنه كان يلعب بدون لاعبيه الدوليين، وواجه الأهلي المقاولون الذي كان يلعب في دوري المظاليم وقتها، ونجح المقاولون في تحقيق المفاجأة بالفوز على الأهلي.

الجدير بالذكر يومها أن حارس الأهلي امير عبد الحميد أصيب واضطر للخروج مما دفع شادي محمد لأن يرتدي قفازات حراس المرمى، ليكمل اللقاء بعشرة لاعبين، لأن جوزيه قد أجرى التغييرات الثلاثة بين الشوطين، تغييرين بإرادته والثالث رغمًا عنه بعد إصابة أحمد رضوان وعدم قدرته على إكمال اللقاء.

https://www.youtube.com/watch?v=xAN6aJP0qkQ

المفارقة أيضًا أن نادي المقاولون العرب نجح في الفوز على نادي الزمالك بطل الدوري في هذا الموسم في مباراة السوبر، تحت قيادة “المعلم” حسن شحاتة، مما رفع أسهم الأخير ليصبح المدير الفني للمنتخب المصري بعد رحيل تارديللي بعد نتائج المنتخب السيئة في الدور الأول من تصفيات كأس العالم 2006.

 

عام 2005

الخروج من الكأس عقب الخسارة غزل المحلة

واجه الأهلي نادي غزل المحلة في دور الستة عشر وتعادل الفريقان في الوقت الأصلي وتم اللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية، والتي خسرها الأهلي بنتيجة 4-3، وقد مر هذا الموسم دون أن يخسر النادي الأهلي أي لقاء في الدوري العام أو بطولة دوري أبطال إفريقيا، وحتى لقاء الكأس هذا خسر فيه بضربات الترجيح وليس الوقت الأصلي.

 

خسارتان في كأس العالم للأندية

كانت المشاركة الأولى للنادي الأهلي في كأس العالم للأندية، وواجه فريق اتحاد جدة السعودي بطل آسيا، وخسر الأهلي بهدف نظيف، وفي مبارة تحديد المركز الخامس خسر الأهلي للمرة الثانية من نادي سيدني ليقبع في المركز الأخير في البطولة

2006

الخسارة أمام ناسيونال في كأس العالم للأندية

خسر الأهلي في مباراة قبل النهائي أمام نادي انترناسيونال البرازيلي بطل قارة أمريكا الجنوبية، بنتيجة هدفين لهدف، وأحرز فلافيو هدف الأهلي الوحيد، ورغم هذه الهزيمة فقد نجح الأهلي في الحصول على المركز الثالث بعدما فاز على نادي أمريكا كلوب بطل المكسيك بنتيجة 2-1، وأحرز هدفي الأهلي وقتها الماجيكو محمد أبو تريكة

https://www.youtube.com/watch?v=eqYgAxRkeLk

عام 2007

توقف الرقم القياسي عقب الخسارة من الإسماعيلي

على الرغم من أن مباريات القمة تطلق على اللقاء الذي يجمع بين الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية، إلا أن مباريات الأهلي والإسماعيلي غالبًا ما تكون قمة المتعة والإثارة مما يدفع بالبعض لتسمية لقاء الفريقين بالقمة الثانية للكرة المصرية، ويُعد اللقاء الذي جمع بين الفريقين في يناير 2007 لقاءًا لا يُنسى، فقد حقق النادي الأهلي رقمًا قياسيًا في عدد المباريات التي يلعبها في الدوري العام بدون هزيمة، لكن هذا الرقم توقف عند رقم 72 مباراة بعدما خسارة الأهلي أمام بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على استاد القاهرة.

كان الأهلي وقتها عائدًا من اليابان بعدما حصل على المركز الثالث في كأس العالم للأندية، وقبل المباراة تم تكريم أبو تريكة بصفته أحسن لاعب في مصر، إلا أن أبرز ما وقع في المباراة بخلاف النتيجة فهو سقوط الماجيكو مغشيًا عليه وعدم إكماله للمباراة خوفًا عليه، وأكمل الأهلي وقتها المباراة بعشر لاعبين بعدما استنفذ مانويل جوزيه التغييرات الثلاثة.

أبو تريكة يغادر الملعب بعدما سقط مغشيًا عليه في المباراة التي خسرها الأهلي أمام الإسماعيلي في يناير 2007
أبو تريكة يغادر الملعب بعدما سقط مغشيًا عليه في المباراة التي خسرها الأهلي أمام الإسماعيلي في يناير 2007

خسارة دوري أبطال إفريقيا أمام النجم الساحلي

  • خسارة لقب دوري أبطال إفريقيا وصل الأهلي للمرة الثالثة على التوالي لنهائي دوري أبطال إفريقيا، والرابعة تحت قيادة مانويل جوزيه بعدما فاز باللقب في عام 2001، ليواجه نادي النجم الساحلي التونسي والذي سبق وأن واجهه أيضًا في نهائي 2005، ونجح الأهلي في التعادل بدون أهداف في مباراة الذهاب في تونس، واستبشرت جماهير الأهلي بالفوز باللقب على استاد القاهرة في مباراة العودة.

وقعت المفاجأة المدوية في القاهرة، فقد نجح النجم الساحلي في هزيمة الأهلي بثلاثة أهداف لهدف ليخط اللقب من الأهلي، تقدم بطل تونس في الشوط الأول بهدف، ونجح الأهلي في تحقيق التعادل عبر عماد النحاس –قبل طرده- في مطلع الشوط الثاني قبل ، إلا أن الفريق التونسي عاود التسجيل من جديد

عام 2008

الخسارة في كأس العالم للأندية

واجه الأهلي أمريكا كلوب من جديد، ورغم تقدمه بهدفين في الشوط الأول إلا أن الفريق المكسيكي نجح في التعادل عبر إحراز هدفين في الشوط الثاني، لجأ الفريقان لوقت إضافي نجح المكسيكيون فيه من إحراز هدفين، وفي مباراة تحديد المركز الخامس خسر الأهلي ثانية من نادي أديلايد يونايتد الأسترالي ليقبع في المركز السادس للمرة الثانية !

عام 2010

خسارة الكأس أمام حرس الحدود

وصل الأهلي إلى نهائي كأس مصر عام 2010 ليلاقي حرس الحدود، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، واحتكم الفريقان لركلات الترجيح من نقطة الجزاء ليفوز حرس الحدود على الأهلي، وينتزع اللقب من أبناء القلعة الحمراء.

الخروج من دوري أبطال إفريقيا

وصل النادي الأهلي للدور قبل النهائي ليقابل نادي الترجي، وفي مباراة العودة أحرز مايكل إينرامو هدفًا بيده واحتسبه الحكم ليخرج الأهلي بطريقة مثيرة للجدل لا ينساها عشاق النادي الأهلي.

 

عام 2012

الخسارة في كأس العالم للأندية

بعدما تأهل الأهلي للدور قبل النهائي عقب الفوز على سانفريس هيروشيما الياباني، خسر أمام نادي كورينثيايز بهدف دون رد، ثم خسر أيضًا من نادي مونتيري المكسيكي ليحصل على المركز الرابع

مباراة الأهلي مع كورينثيانز والتي خسرها بهدف
مباراة الأهلي مع كورينثيانز والتي خسرها بهدف

عام 2013

خسارة كبيرة أمام بطل المكسيك

شارك الأهلي للمرة الخامسة في بطولة كأس العالم للأندية والثانية على التوالي، وأقيمت البطولة هذه المرة في المغرب وواجه الأهلي في أولى مبارياته فريق غوانغجو إفرغراند الصيني بطل قارة آسيا، وخسر بهدفين نظيفين.

واجه الأهلي مونتيري المكسيكي للمرة الثانية على التوالي في مباراة تحديد المركز الخامس وخسر بنتيجة هي الأكبر في تاريخ مشاركاته بخمسة أهداف مقابل هدف سجله عماد متعب.

مهاجم مونتيري المكسيكي يسجل في مرمى شريف إكرامي
مهاجم مونتيري المكسيكي يسجل في مرمى شريف إكرامي

مهاجم مونتري المكسيكي يسجل في مرمى شريف إكرامي

عام 2015

 

خسارة الكأس أمام نادي الزمالك

التقى الأهلي والزمالك في نهائي كأس مصر عام 2015، وخسر الأهلي للمرة الثانية خلال نفس الموسم أمام الزمالك بهدفين نظيفين، أحرزهما باسم مرسي في الشوط الأول

https://www.youtube.com/watch?v=GACqXxd52tc

2016

خسارة الكأس أمام نادي الزمالك

التقى الأهلي مع الزمالك مرة أخرى في نهائي الكأس عام 2016، ومن جديد نجح الزمالك في الحفاظ على لقبه، وخسر الأهلي وقتها بثلاثة أهداف لهدف، أحرز للزمالك باسم مرسي هدفين ومصطفى فتحي، في حين سجل عبد الله السعيد هدف الأهلي الوحيد من ركلة جزاء، وقد أنهى الأهلي اللقاء وقتها بتسعة لاعبين، بعد طرد حسام غالي في الدقيقة 83، وطرد أحمد فتحي في الدقيقة 91

 

2017

خسارة لقب دوري أبطال إفريقيا أمام الوداد المغربي:

وصل الأهلي لنهائي البطولة عام 2017 ليواجه الوداد البيضاوي المغربي، وفي مباراة الذهاب أخفق الأهلي في تحقيق الفوز فخرج متعادلًا بهدف لكل فريق، وفي مباراة العودة نجح الوداد في هزيمة الأهلي بهدف مقابل لا شيء، من صناعة نجم الفريق وقتها أشرف بن شرقي والذي انتقل لنادي الزمالك فيما بعد.

2018

خسارة لقب دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي:

من جديد يصل الأهلي للدور النهائي ليواجه نادي الترجي التونسي، وينجح في الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، في واقعة وليد أزارو الشهيرة التي مزق فيها قميصه، إلا أنه في مباراة العودة عوض الترجي خسارته ليفوز بثلاثة أهداف نظيفة ويخسر الأهلي اللقب في المحطة الأخيرة للمرة الثانية على التوالي، والثالثة خلال العقدين الماضيين.

2019

الخروج الكبير أمام صن داونز في دوري أبطال إفريقيا

أوقعت قرعة دور الثمانية الأهلي أمام نادي صن داونزبطل جنوب إفريقيا، وفي نباراة غير مسبوقة يخسر الأهلي بخمسة أهداف نظيفة، وفي مباراة العودة لم ينجح الأهلي إلا في إحراز هدف واحد ليخرج خروجًا ربما يكون الأسوأ في تاريخ الأهلي إفريقيا.